السويداء  
صورة اليوم
تميز الهواة في معرض "ربيع سورية 4"
التالي
تميز الهواة في معرض
وجه اليوم
"سراب شنان".. تعليم اللغة مهارة تنبع من الذات
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
مجتمع

مبادرة إنسانية للعمل والعلم بأيدي نسوة الخير

معين حمد العماطوري

الثلاثاء 24 نيسان 2018

الكورنيش الغربي

بدوافع إنسانية، ومساهمة في خلق فرص عمل تكافلية، وتلبية احتياجات السوق المحلي، وإيجاد منح للطلاب؛ قامت "مها جانبيه" مع مجموعة نسوة بمبادرة أهلية لصناعة مشتقات الحليب، وتطوير العمل الخيري إلى تقديم مساعدات عديدة.

تكبير الصورة

حول المبادرة وفكرتها، مدونة وطن "eSyria" وبتاريخ 18 نيسان 2018، التقت إحدى مؤسسات المبادرة "مها جانبيه"، التي بينت قائلة: «ولدت المبادرة كنتيجة واقعية لواقع يحمل الحاجة الملحة والفقر بنسب عالية، وما تشهده بلادنا خلال الفترة الماضية، التي طالت جميع الفئات المجتمعية على مختلف درجاتها من الفقير إلى الأقل فقراً. ومن خلال احتكاكنا بهذه الشريحة انطلقت فكرة البرنامج، حيث بدأنا بقوام تسع سيدات، أردن أن يكون العمل تطوعياً وهادفاً وله تأثير مجتمعي للمساهمة في رفد السوق المحلي ومساعدة المحتاجين وخلق فرص عمل، وفي حال نجح المشروع، وحقق العوائد الاقتصادية المناسبة يصار إلى تطويره وتبني مبادرات تنبثق منه. منذ ثلاث سنوات ونحن نعمل، اعتمدنا في عملنا محورين أساسيين؛ الأول التعليم، والثاني تشغيل الأيدي العاملة لتأمين فرص عمل للنساء غير القادرات على إيجاد فرص عمل مناسبة، من خلال ورشات عمل للمؤونة الموسمية، وترسيخ فكرة العمل مقابل المال، ومن هنا وبسبب حاجة الناس المتفاقمة نتيجة الأوضاع، وجب علينا أن نعمل على توسيع ورشات العمل معتمدين الخبرات والكفاءات المحلية لزيادة دخل البرنامج من خلال الأيادي المستفيدة، حيث تم استثمار مليوني ليرة سورية لتوسيع خط إنتاج الألبان والأجبان، وهناك عدد من شبابنا المندفعين العاملين تحملوا المسؤولية على عاتقهم ليكونوا شركاء في العمل لزيادة الدخل والإنتاج
تكبير الصورة
مها جانبيه
من خلال تصنيع الألبان بمختلف أنواعها، وأيضاً الأجبان بشتى الأشكال والأنواع، والزبدة والسمن العربي، وغيرها من مشتقات الحليب، حيث يُصنع يومياً ما يزيد على طُن من الحليب الطازج، ويستفيد عدد من العاملين يراوح عددهم ما بين ستة إلى ثمانية أشخاص، إضافة الى ورشات المؤونة الموسمية التي بدأت بتشغيل ما يتجاوز العشر سيدات».

وتابعت "جانبيه" قائلة: «إيماناً منا بأن الأوطان لا تبنى إلا بالعلم والمعرفة، وأن الاستثمار الأهم في المجتمع يأتي بدعم الطلبة المحتاجين، وبعد نجاح المشروع وتحقيق عوائد اقتصادية مقبولة في الريعية، أصبح بالإمكان تطوير أهدافه وأعماله لنعمل على نشر العلم والتعليم، وهو الهدف الأسمى لدينا، لذا قمنا بمنح الطلبة المعوزين، وأصبح لدينا 165 طالباً؛ منهم 55 طالباً يدرسون في كلية الطب البشري والهندسات، وهذه المنح تقدم شهرياً بين خمسة إلى عشرين ألف ليرة سورية، حسب أوضاعهم ومكان الدراسة والإقامة، وخلال العام الجاري بلغت حصيلة ما قدمناه 92700000 ل.س، آملين أن يزداد دخلنا ليشمل أكبر عدد من المستحقين. ونحن نعتمد كلياً على التمويل الذاتي من تبرعات المحسنين والمشاريع الإنتاجية المتواضعة، وريع النشاطات التي نقوم بها».

ومن المؤسسات أيضاً للعمل والمبادرة المهندسة "سهاد بدر"، التي أوضحت تطور العمل قائلة: «بدأنا العمل بتواضع، حيث التزمنا بتعليم 30 طالباً في البداية، وحالياً
تكبير الصورة
من الشباب العاملين
تجاوز عددهم 165 طالباً، لكن جاء ذلك بدعم معنوي كبير بدأ في عام 2015، وكنا تسع ربات منازل والعاملات بحقل المعرفة والعلم والأنشطة المتنوعة، منهن: "مها جانبيه، سهاد بدر، سهى أبو الفضل، انتصار أبو لطيف، ميساء معروف، ميساء جربوع، رولا أبو عبيد، ديانا الفقيه، جمانة سراي الدين"، فخلال موسم المؤونة توجد عشر نساء، وتطور مفهوم العمل من مدة، حيث أقمنا ورشة حياكة على الصنارة استفادت منها أكثر من ثلاثين سيدة، لكن المشروع الأهم لدينا ورشة الألبان التي يعمل فيها أربعة شباب وثلاث سيدات، بكمية إنتاج تصل بين الطن والطن ونصف الطن الآن، لأنه موسم الربيع وحليب الأغنام. وكذلك عملنا بموسم "المكدوس" 1300كغ، والفول والبازيلاء والمربيات وورق العنب ودبس الرمان والذرة المثلجة. وربما سعادتنا تكمن بفرص عمل من العاملين الفقراء؛ مجسدين مبدأ العمل مقابل المال، والإنتاج نبيعه للناس المستهلكين من جميع طبقات المجتمع، يعني مجموع المستفيدين من أول عملنا الى الآن نحو خمسين شخصاً من الفقراء، أما العائلات المستفيدة التي قدمت لها مساعدات طبية أو مالية، فهي أكثر من 300 أسرة».

وعن انعكاس المبادرة بيّن "يوسف زغيب" أحد المساهمين ومدير معمل الألبان والأجبان، قائلاً: «تعدّ هذه المبادرة الاجتماعية والإنسانية فريدة من نوعها؛ لأنها قائمة على أسس إنسانية أولاً، ولديها هدف
تكبير الصورة
يوسف زغيب
سامٍ محدد ينحصر في سدّ الاحتياجات للسوق المحلية ومساعدة الفقراء وخاصة الطلاب، وكذلك الاستفادة من كميات الحليب المنتجة في المحافظة، ومساعدة الأيدي الخيرة من النسوة القائم العمل لديهن على الصناعة التقليدية، وبدورنا ساهمنا لتكون أكثر عائداً بأقل تكاليف وبأدوات أكثر حداثة، فأنتجت هذه المبادرة علاقة تكافلية اجتماعية بين فئات المجتمع، وساهمت بمساعدة الطلاب وطالبي العمل، وساهمت بتلبية حاجة السوق المحلي بالمنتوجات الغذائية الصحية بأساليب غذائية صحية مميزة».


"رندة جمال".. سحرتها الرواية فتسلّقت "كيلمنجارو"
بروح مغامرة باحثة عن المعرفة عقدت "رندة جمال" العزم على تسلّق قمة "كليمنجارو"، لتعيش مشاعر أبطال رواية أثّرت بها، هي تجربة امرأة عشقت المغامرة، وأثبتت أن الحلم والمغامرة عنوان حياة.
اقرأ المزيد
CBS Ad
SCS Ad
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار السويداء وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من السويداء صور من السويداء شخصيات من السويداء
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2018