القنيطرة  
صورة اليوم
الثلج يكسو شوارع وساحات "حضر"
التالي
الثلج يكسو شوارع وساحات
وجه اليوم
"محمد الفياض".. عشق التراث الشعبي
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
آثار

"أم القناطر".. قرية الأقواس

آلاء حسين بكر

الأربعاء 06 كانون الأول 2017

مدينة البعث

موقعها البارز الذي يعدّ من أهم المواقع الأثرية في "الجولان" عرضها للتزوير ومحاولة طمس عروبتها؛ إذ تعود أقدم آثارها إلى الفترة الرومانية والبيزنطية، اكتسبت تسميتها من كثرة القناطر في بيوتها، وآثارها الممتدة في كل الحقب التاريخية.

تكبير الصورة

الباحث "أيمن أبو جبل" في حديثه لمدونة وطن "eSyria" بتاريخ 1 كانون الأول 2017، قال: «"أم القناطر" قرية تقع على الضفة الشرقية لوادي "الشبيب" جنوب "الجولان"، بالقرب من قرية "مجدوليا"، وقد أقيمت على أنقاضها مستعمرة "إسرائيلية" أطلق عليها اسم "ناطور"، ويعد موقعها من أبرز المواقع الأثرية في "الجولان" المحتل، وقد تعرضت إلى التزوير الإسرائيلي بعد الاحتلال، إذ إن علماء الآثار الإسرائيليين ما زالوا يحاولون طمس هويتها التاريخية الحقيقية من خلال رواياتهم الإيديولوجية التي تعود إلى القرن الرابع قبل الميلاد، فكثيراً ما حاول المجلس الإقليمي للمستوطنات اليهودية في "الجولان" المحتل تغيير اسم "أم القناطر" إلى "كشاتوت رحبعام" في عام 2004، تخليداً لذكرى مجرم الحرب "رحبعام زئيفي"، الذي ترك بصمات بشعة من جرائمه على سكان ومواطني "الجولان" أثناء عملية تهجيرهم وطردهم واقتلاعهم من ديارهم في حرب حزيران عام 1967، إلا أن لجنة تحديد الأسماء "الإسرائيلية" الحكومية، رفضت التسمية رسمياً، وقد عملت سلطة الآثار الإسرائيلية على ترميم الآثار في "أم القناطر" بادعاء أن فيها كنيساً يهودياً قديماً مزعوماً تم اكتشافه في عام 1884، إذ بدأت أعمال المسح الأثري في "الجولان" منذ القرن التاسع عشر من قبل هواة أجانب على رأسهم العالم الألماني "شوماخر" و"غوتلب"، حيث قاما بمسح الكثير من المواقع والمباني الأثرية في "الجولان"، وظهرت نتيجة أعمالهم مواقع مصنفة من مختلف العصور التاريخية القديمة، التي يمكن أن تمثل مع حضارة الشرق القديم في "سورية" نموذجاً حضارياً متكافئاً ومتوازناً مع حضارات العصور والممالك القديمة».

يضيف "أبو جبل": «وصل المستشرق "شوماخر" إلى قرية تدعى "أم القناطر"، والتقى هناك أحد شيوخها الذي شرح له عن القرية والأعمدة الطويلة فيها، التي ترتفع ثلاثة أمتار شُيدت فوق عين الماء. وفي عام 1928، زارت المنطقة بعثة ألمانية، وكشفت عن مبنى كبير بطول 18.80م يستدل من أسلوب بنائه أنه مبنى كبير ومتطور مشيد وفق النظام العمراني الروماني، ولم تُشر النتائج والحفريات إلى أي صلة للمبنى بالمزاعم اليهودية، وكشفت التنقيبات عن عدة أبنية أثرية فيها ومدافن رومانية قديمة، قد انهارت أو تصدعت بفعل عوامل الطبيعة والزلازل التي ضربت المنطقة في القدم».

يتابع "أبو جبل" قائلاً: «لقد أكدت البعثات الأوروبية المختلفة التي زارت "الجولان" فيما بعد أن التاريخ العريق لـ"الجولان" ترك بصماته على كل شبر فيه، فكان متحفاً للعصور التاريخية التي تعاقبت عليه، فلا يكاد يخلو موضع فيه من أثر تاريخي شاهد، جميعها تتحدث عن حضارة وامتداد وعروبة هذه الأرض، ومع ذلك ما إن تم احتلال "الجولان" في عام 1967م، حتى عمدت "إسرائيل" على إجراء مسح دقيق وشامل لأراضي ومواقع "الجولان"، مستندة إلى ما ورد في "التوراة" حول ذكر مدينة "الجولان" فيه، لكن لم تحظَ بنتيجة التحريات والتنقيبات إثبات أي شيء يقدم دليلاً على وجود للعبرانيين القدماء في "الجولان" السوري، على الرغم من اكتشاف أكثر من ثلاثين كنيساً يهودياً، ومنهم الكنيس اليهودي في "أم القناطر"، الذي يعود إلى الفترة البيزنطية والرومانية».

وقال الراحل الأستاذ الباحث "عز الدين سطاس" في هذا الصدد: «إن وجود اسم عبري في جملة مبتورة، نُقشت على صخرة، وُجدت في مكان ما، لا يعطي للموقع هوية يهودية، فقد انتقل الكثير من أسماء العلم، ولاتزال تنتقل حتى اليوم من لغة إلى لغة أخرى، ولعل اللغة العبرية من أكثر اللغات في العالم التي أخذت من غيرها من اللغات الأخرى، مفردات وأسماء علم، وخاصة اللغة العربية».

تكبير الصورة
موقع القرية على غوغل إيرث
تكبير الصورة
من أنقاض القرية
تكبير الصورة
المبنى الأثري الذي يعود إلى القرن الرابع الميلادي


أديرة الغساسنة في
أديرة الغساسنة في "الجولان".. شاهدة على حضارتهم
ترك الغساسنة كثيراً من القصور والقناطر والأبراج والكنائس والأديرة، وتعدّ منطقة "الجولان" من أهم مناطق الغساسنة وأشهرها؛ إذ اشتهرت "الجابية" قرب "نوى" في "حوران" بأنها كانت مقرّ ملوكهم؛ لذلك عرفت بجابية "حوران"، أو جابية "الجولان".
اقرأ المزيد
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار القنيطرة وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من القنيطرة صور من القنيطرة شخصيات من القنيطرة
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2018