حماة  
صورة اليوم
انطلاق مهرجان "ربيع حماة" الرابع عشر
التالي
انطلاق مهرجان
وجه اليوم
"مادلين الطنوس".. تخدير الوجع بالكلمات
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
أدب

"حازم عبيدو".. ولج عالم الشعر والترجمة بخطوات واثقة

غادة حورية

الجمعة 20 نيسان 2018

سلمية

في عزلة هي أقرب إلى الرَّهبنة، وسط الكتب ومسوّدات الأشعار والترجمات، يشيّد الشاعر "حازم عبيدو" عالمه بمدامك الكلمات، التي يراها مُنجز الإنسان الأنبل. وفي الطريق إليه لن تضلَّ الوصول، وفرادته تقودك نحو قيمة أدبيّة خاصّة.

تكبير الصورة

مدونة وطن "eSyria" التقت الشاعر "حازم عبيدو" بتاريخ 2 نيسان 2018، ليتحدث عن بداياته الشعريّة بالقول: «في مناخ النشأة -منتصف الثمانينات- كان الشعر يمثّل الحالة الأبرز والأرفع في الوجدان عموماً، ويندر أنْ نجد دفتراً مدرسيّاً لا تذيّله أبيات أو مقاطع شعرية، كان هو وسيلتنا في الرفض والمحاججة، وفي الحب أيضاً. داخل هذا المناخ تكوّنت بداية أقوال وعبارات شعريّة تصدح بأصداء شعراء تلك المرحلة، ثمّ أخذت تظهر أولى القصائد، ولاحقاً في وقت متأخر عام 2009، قرّرت نقل مجموعة قصائد من نور غرفتي إلى عتمة النشر، فأصدرت مجموعتي الأولى: "تتناوبين على بريق المعدن"، وهذه كانت وسيلتي -وهذا غريب ربّما- في دفن هذه القصائد في ضريح جذّاب، ووضع اسم على نهاية مرحلة كنت قد بدأت أشعر بانحسارها لمصلحة نصوص أكثر مكراً في إخفاء ظلال الآخرين، وأمتن صلة بالبشر وهشاشتهم لا مطمحَ لها في قراءة الغيب، أي غيب، وضمن هذا المسعى أعدُّ لمجموعتي القادمة».

أمّا عن تأثيرات المجتمع المحيط والعائلة، فأضاف: «لم يكن في العائلة شاعر بالمعنى الحرفي، لكن كان هناك الكثيرون من قرّاء الشعر، وأظنّ أنّ لأمّي الأثر الحاسم؛ ففي سنوات طفولتي الأولى، قصّت عليّ غربة "السيّاب" الذي كانت الفتيات يغرمن بقصائده وينفرن من شكله، وعن حنين "نزار إلى "عروسة السكّر". حفظت عنها أبياتاً ولا سيّما قصائد "مظفر النواب" باللهجة المحكيّة، جذبتني هذه الطريقة في الكلام التي لم أكن أدرك معناها، غير أنّها كانت كافية لأرى أنّ ثمّة عالم آخر، أكثر سحراً وجاذبيّة من
تكبير الصورة
مجموعته الشعرية
الذي نعيشه، تشكّله الكلمات، ولا أزال إلى هذه اللحظة أسير فتنته، وإن اختلفت شروط الأسْر من حين إلى آخر».

يواصل الحديث متناولاً تجربته في الترجمة: «ما شجّعني على الخوض في غمار الترجمة وجود شريكة بمستوى "أيف كادوري"، فهي ابنة اللغة الفرنسية، وتمتلك حساسيّة عالية في التقاط مقاصد هذه اللغة، نحن نعمل كثنائي، ولا يمكن أن ينجز العمل من دونها، عملنا على هذا النحو يجعل الكتاب من أوّل جمله حتّى آخرها مثار نقاش، ويحرّر المعنى من وجهة النظر الواحدة لتغدو روح اللغة الفرنسيّة مرتاحةً داخل جسدها العربي. كما أنّ هذه المهنة تحتاج إلى صقل مستمر للمعارف وتواضع جمّ، هي مهنة الظلّ؛ إذ كثيراً ما يُثار نقاش حول كتاب من دون الالتفاتة إلى اسم المترجم، وهذا يناسبني، كما لا يمكن أيضاً إغفال الجانب المادي، فللترجمة دوماً ناشر يشتريها. أمّا البداية، فكانت مع رواية صغيرة لـ"ماكسنس فرمين" بعنوان: "الكمنجة السوداء"، التي صدرت عن "مشروع كلمة" للترجمة في "أبو ظبي"، فاجأنا الاستحسان الذي لاقته الرواية، وخاصة بين أوساط الشباب، ثم توالت الأعمال».

وبخصوص الملامح التي تميّز مشروع الترجمة، يقول: «منذ البداية كانت خياراتنا، سواء التي نرشّحها لدار النشر، أو ما تقترحه الدار علينا، تنتمي إلى راهن الكتابة الفرنسيّة، وقد سبق لنا الاعتذار عن ترجمة العديد من الأسماء الفرنسيّة المكرّسة. مشروعنا يتلخّص بالمساهمة -بتواضع- في إثراء معرفتنا عن أدب الزمن الذي نعيشه، بماذا يحلم هذا الأدب؟ وكيف يبتكرُ حكاياته؟»

وعن أعماله الحاليّة، يجيب: «نعمل على
تكبير الصورة
بعض الكتب المترجمة
ترجمة الكتاب الثالث من "ثلاثيّة النمل" للكاتب "برنار فيربير"، وهو "ثورة النمل"، وقد سبق لنا ترجمة الكتابين الأوّلين: "النمل"، و"يوم النمل"، وقد صدرا عن دار المدى، وهي ثلاثيّة مشوّقة، يمزج فيها المؤلّف بأسلوب بارع بين الفلسفة والخيال العلمي. كما أُعدُّ لإصدار مجموعة شعريّة خاصة بي».

من جهتها تصف "أيف كادوري" عملها مع "حازم" بالقول: «تربطنا صداقة قديمة، جمعنا الشغف المشترك بالأدب، ولا سيّما الأدب الفرنسي. العمل معه جدّي إلى أقصى الحدود، ويشعر بمسؤوليّة عالية نحو القارئ؛ وهو ما يجعل التفكير بالعمل مع غيره مستحيل؛ إذ لدينا فهم متطابق للترجمة، ويصعب أن أجده في شريك آخر، ويتجلّى واضحاً في الاتّفاق على الحدود الفاصلة بين الإبداع، على اعتبار الترجمة فعلاً إبداعياً بالنتيجة، وبين الأمانة حدّ التزمّت، بما أنّ النصّ المُترجَم هو لمؤلّف آخر له لغته وأسلوبه. والتوازن بين هذين الحدّين يجعل العمل مرهقاً وجديراً في آن معاً».

وفي سياق تعليق الشاعر "مخلص ونوس" على مجموعة "حازم عبيدو" الشعريّة التي حملت عنوان: "تتناوبين على بريق المعدن"، يقول: «يرسم بفنيّة عالية صوراً مدهشة تنمّ عن شاعرية خصبة، وتجربة وجدانية وحياتية، حيث تستحيل اللغة بين يديه عجينة يشكّل منها ما يريد من معالم روحه التوّاقة».

أمّا القاص "محمد عزوز"، فيضيف: «لقد ولج "حازم" عالم الشعر بخطوات واثقة، يعمّدها العشق والحكمة وبهاء الكلمة».

مُقتطف من قصيدة:

"لا يكفي أنْ تُشيحَ ببصركَ إلى الجهةِ الأخرى كيلا تَصيرَ حَجَر.

المطرُ، لا يَغسِلُ آثارَ الأسماكِ التي تَتَخبَّطُ في الوجه.

ولن يُساعدكَ عُكّازُ الضرير بألّا تَرى ألبومات الصُور تَسيلُ مع أعصابِ المكان

تُبقّعُ الشّارعَ الذي نهرعُ إليهِ، مُرتدينَ قُمصاننا بالمقلوب، مُحاولين

التشبُّثَ بحياةٍ بَصقنا مِرَراً على أسفلتِها".

يذكر أن "حازم عبيدو" من مواليد مدينة "سلمية" عام 1973، خريج كلية الإعلام في جامعة "دمشق"، عمل في مجال التحرير الإعلامي في مؤسسة "الآغا خان" في "سورية" حتى عام 2011، ونشر عدة مقالات في صحف عربية ومواقع إلكترونية. له مجموعة شعرية صادرة عن دار "كنعان" عام 2009، بعنوان: "تتناوبين على بريق المعدن". والعديد من الترجمات بالاشتراك مع "أيف كادوري".


"مادلين الطنوس".. تخدير الوجع بالكلمات
عاشقة للوطن وترابه، وتستحضر الطبيعة بكل ألوانها وتجلياتها، حيث تكتب القصة وتقول الشعر الموزون والنثر بلغة سليمة وجميلة، وتجيد صياغة الشعر المحكي بأسلوب ممتع يناسب إيقاع الحياة بفرحها وحزنها، وقادر على التقاط أنفاسها وصياغتها من دون تكلف أو تعقيد.
اقرأ المزيد
CBS Ad
SCS Ad
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار حماة وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من حماة صور من حماة شخصيات من حماة
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2018