دمشق  
صورة اليوم
حلويات "عبير عثمان".. التزين بشغف
التالي
حلويات
وجه اليوم
"خالدة الخضراء".. نحو بناء قارئ أفضل
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
اتجاهات

الطاقة الشمسية.. نحو مقدمة برامج الاستثمار

ابتسام بوسعد

الأحد 05 شباط 2017

كفر سوسة

تبقى الطّبيعة حنونة معطاءة؛ فبعد ما لحقت بنا الظّروف الصّعبة، بدأ البحث عن مصادر أخرى للطاقة، وظهرت -ولو بخجل- معالم مشاريع الطاقة الشّمسيّة، لتلحق بها مشاريع الطاقة الريحيّة، فالطاقة الحيويّة.

تكبير الصورة

وضمن فضاء تزايدت فيه الأحاديث عن موارد نظيفة للطاقة، وكثر العمل في البحث عن هذه الطّاقات لتكون المعين على ما آلت إليه الحال، وما فرضته الظروف، كان لمدونة وطن "eSyria" بتاريخ 20 كانون الثاني 2017 حديثها مع الدّكتور "يونس علي" المختص في مجال الطّاقة ومدير "المركز الوطني لبحوث الطّاقة"، فقال: «في تسعينيات القرن السّابق ظهر التّوجه العالمي نحو الطّاقات المتجددة من طاقة شمسيّة وريحيّة وحيوية ومائيّة، وطاقة المد والجزر، وأخذت تتبلور عملياً في "قمة الأرض" التي جرت في "البرازيل" عام 1992، وضمن "اتفاقيّة الكيوتو"، حيث تقرر ضرورة وضع برامج ورؤى حقيقيّة في التّوسع باستخدام الطّاقات المتجددة كخيار، وأحد عوامل التّنميّة المستدامة في مجال الطّاقة والبيئة، وبدأت الدّول المتقدمة التي تمتلك خيوط التّكنولوجيا والقدرة الماليّة تتوسع بمشاريعها في الطّاقة المتجددة، وترسم سياسات الأمن الطّاقي، فالطاقات الأحفوريّة التي نعتمد عليها حالياً قد تنضب، وهي في طريقها لذلك، وبدأ العمل بالطّاقات المتجددة في منطقتنا عام 2000، وحصلت وزارة الكهرباء السورية من الاتحاد الأوروبي على منحة مشروع حفظ الطاقة، ثم جرى العمل على مشاريع الطاقة المتجددة، فأحدث "المركز الوطني
تكبير الصورة
الدّكتور يونس علي
لبحوث الطّاقة" عام 2003، ثم تمّ إعداد الدراسة الفنيّة لتقييم "الكمون الشمسي"، وجُهزت خارطة الكمون عام 2006.

بعد ذلك جرى العمل على التّشريعات والقوانين المشجعة للمضي بمشاريع الطاقة المتجددة، وصدرت مجموعة منها، كان آخرها الذي شارك القطاع الخاص بإنتاج الطّاقة وتوزيعها، فكان مشروع الكهرضوئي لتوليد الكهرباء من الطّاقة الشّمسيّة في محطة "دير علي"، إلا أن الأولويات تغيرت وتقلصت مشاريعنا إلى الصغير منها من دون إهمال الكبير منها».

ويتابع الدّكتور "يونس" موضحاً ما لطبيعة بلدنا من مميزات تؤهلها للعمل في مشاريع الطّاقة الشّمسيّة، فيقول: «تعدّ "سورية" من البلدان التي تمتلك كموناً ممتازاً من الطّاقة الشمسيّة، فلدينا 5000 واط بالساعة على المتر المربع في اليوم، حيث سطوع الشّمس متوافر بكل الأماكن وعلى مدار السّنة تقريباً، إضافة إلى اعتدال درجة الحرارة».

وتحدث مهندس الطاقة "ياسين البنّي" عن عمله في هذا المجال، ويقول: «انطلقنا عام 2003 للعمل في الطاقة الشّمسيّة بمشاريع خجولة، وذلك بحكم تكلفتها العاليّة في ذلك الوقت، إضافة إلى دعم الحكومة للكهرباء. إنما الآن وفي ظل ظروفنا الحالية ومع ارتفاع فواتير الطّاقة، ازدادت حاجتنا إلى البدائل، وتُرجم
تكبير الصورة
تجهيزات مجموعة الطّاقة الشّمسيّة في مدرسة جودت الهاشمي
الوعي إلى أهميّة استخدام هذه البدائل، فظهر التّوجه الجاد على مستوى الحكومة والأفراد، حيث ارتفعت وتيرة الطّلب عليها لتصل نسبة الإقبال على استخدام سخانات الطّاقة الشّمسيّة تقريباً إلى 40%. أما الطّاقة الكهرضوئيّة، فاستخدامها أقل ومن قبل أصحاب الأعمال والشّركات وأصحاب المشاريع الصّحيّة، وغيرهم. وانتشرت مشاريعنا على مساحات لا بأس بها، مثل: "مساكن برزة"، و"مشروع دمر"، وشارع "خالد ابن الوليد"، وفي بعض المحافظات، مثل: "حلب"، و"حمص"، و"درعا"، حيث اكتفينا بتوريد النّظام من "ألواح اللواقط"، و"أنفيرتر"، وبطاريات من دون التّركيب».

ويضيف "ياسين" موضحاً ميزات وفوائد استخدام الطّاقة الكهرضوئيّة: «هذه الطّاقة نظيفة، وصديقة للبيئة، لا تنضب، وآمنة، وليس لها مشكلات كالتي نواجهها عند استخدام الطاقة الحاليّة، والصّيانة تكاد تكون معدومة، وينطبق ذلك على التّجهيزات الكهرضوئيّة، والسّخانات الشّمسيّة. ويجب التّوضيح أنه وعلى الرّغم من كون التكلفة الأوليّة لمشاريع كهذه كبيرة، إلا أنها مدفوعة لمرة واحدة، وبها تستغني عن كل المدفوعات التي يفرضها استخدامنا لمصادر الطّاقة الأخرى، ومع توسيع أفق التفكير بهذا المنحى، نرى أن الطّاقة الشّمسيّة باستثماراتها هي مشاريع رابحة؛ لأنها يمكن أن تضخ الكهرباء بالشبكة العامة بقيمة مدروسة
تكبير الصورة
إنارة الطرق بالطاقة الشّمسيّة في اللاذقيّة
تعمل عليها الآن الحكومة لتبدأ تطبيقها مع المشاريع المنجزة لدى القطّاع العام».

الجدير بالذكر، أن مجموعة من المشاريع الكهروضوئية تنتشر على سطوح عدد من الأبنيّة الحكوميّة، مثل: وزارة الإدارة المحليّة، وزارة البيئة، وزارة الزراعة، وفي خمسة مراكز تحويل كهربائيّة في "دمشق"، ومشروع ضخ المياه في "المزرعة"، ومستشفى "ابن الوليد" في "حمص"، ومنذ مدة تمّ الانتهاء من مشروع مدرسة "جودت الهاشمي".


"إلياس أيوب".. الشاعرية اللونية الخاصة
شغف منذ طفولته بالفن وسعى إلى التعمق به أكاديمياً من أجل ترك بصمة تشكيلية تعبر عنه، يميل إلى التعبير عن طريق الرمز. اللوحة واقع استثنائي، وبرأيه تكون أجمل عندما تحمل معاني مهما كانت بسيطة.
اقرأ المزيد
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار دمشق وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من دمشق صور من دمشق شخصيات من دمشق
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2017