دمشق  
صورة اليوم
"نون3".. تجمع فني يدوي منوع
التالي
وجه اليوم
"مصطفى عزو".. نقش التراث على الإكسسوار
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
فن

"غسان الدّبس".. فنان لم يغادر المسرح

ابتسام بو سعد

الاثنين 05 حزيران 2017

جرمانا

كان لدى الفنان المسرحي "غسان الدّبس" إحساس مميز بأهمية الفن، وحساسيته العالية هذه وجّهته إلى فهم الفن بطريقته، فرسم أهدافه، وعمل على تحقيقها لإيصال رسالة الفن تجاه الأطفال.

تكبير الصورة

التقت مدونة وطن "eSyria" بتاريخ 1 حزيران 2017، الفنان "غسان الدبس" مستوضحة فهمه للفن وعمله في إطار هذا الفهم، فقال: «الفن لا يُعلّم، وإنما هو الموهبة التي تُصقل، وهو حالة تذوق فرديّة بامتياز وتذهب نحو العدوى الجماعيّة لتنتج العمل المثير المميز، وأظن أن موهبتي وجدت منذ الصغر؛ وذلك لأنني كنت أستطيع أن ألاحظ أثناء مشاهداتي للتمثيل مدى تطابق إيقاع الفنان مع الدور الذي يؤديه. كما كانت لي نشاطاتي بالتمثيل في المدرسة، ثم كان انضمامي إلى المعهد العالي للفنون المسرحيّة، وكانت رحلتي، وبدأت العمل بالمسرح، وتمكنت من كل منمنمات العمل فيه من تمثيل، وإخراج، وموسيقا، وإضاءة، وتصوير، وتشكيل، وملابس، ومؤثرات، وديكور، إضافة إلى الحالة الأرقى والأجمل من التماس المباشر مع الجمهور، سعياً إلى الوصول إلى الحالة الإبداعية الجمالية، فأنا بحالة عشق مع المسرح، أعمل لأجله (بلا ولا شي)».

ويتابع عن عمله في بداية المشوار بالقول: «بدأت العمل في المسرح بمشروع للمخرجة "نائلة الأطرش"، وتعلّمت آنذاك بأن أي وقفة على المسرح هي "وقفة على المسرح"، ولا تحدد بطولتها المطلقة بزمن الدّور، وإنما تحدد بموقفها أو انطباعها أو تركيبتها، أو يمكن أن تكون جملة، وبذلك حاولت أن
تكبير الصورة
من كواليس مسرحه
تكون لي حالة فنية جميلة تعبت عليها، وحددت فكرتها ورسمتها بخصوصيتها في كل دور لعبته، واستمريت بالمسرح على قلة المعطيات والظروف الصعبة المحيطة فيه».

وعن العمل في مسرح الأطفال، والرسالة التي يريد إيصالها، أضاف: «كنت أحب مسرح الأطفال على الرغم من صعوبته، ودخلته كممثل ومخرج أيضاً، وأستطيع القول إنني نجحت فيه؛ لأنني أدركت تماماً أنه لا بد من مخاطبة هذا الطفل بصدق؛ فهو لا يقبل الخطأ؛ وهذا ما سعيت إليه وحاولت فيه، ذلك أن دراستي للعمل لم تشمل الفكرة فقط، بل تجاوزتها إلى كل التّفاصيل ومنمنمات العرض بكل متطلباته حتى الجمهور والممثلين، وانتظرت تفاعله، وردود أفعاله خلال عرض مسرحياتي وبعد العرض، كما عملت على مشاركة الأطفال للعمل المسرحي في التّمثيل، وكتابة النّص أحياناً وغير ذلك، وأجتهد في تدريب هذا الطفل لأخرج منه بحالة إبداعيّة هي أساساً موجودة وحاضرة لدى كل أطفالنا».

الممثلة "رشا الزّغبي" التي عملت مع المخرج "غسان"، قالت عنه: «معرفتي به كانت من خلال عملي معه في دور مسرحيّة للأطفال، حيث وجد بي الشّخص الأنسب لهذا الدّور، وصمّم على تمثيلي هذا الدّور على الرغم من ازدحام وقتي بالعمل، فاستسلمت لرغبته، وكانت بداية
تكبير الصورة
الفنانة رشا الزغبي
تختلف عما اعتدناه، فهو لم يوفر وسيلة حتى تمكن من إخراج الطفل الذي بداخلنا، وخلق جوّ الألفة والمحبة التي جعلت من فريق العمل عائلة واحدة، فجاءت بعد ذلك بروفات عرضنا التي جهز لها، واهتم بكل تفاصيلها كما هو في كل أعماله، فكانت من المتعة التي مكنتنا من خلق حالات الإبداع المتنوعة من كل أعضاء فريق العمل، فتميّز عرضنا المسرحي بطريقة أشعرتنا بالسرور والرضا الكامل».

وتحدث المخرج المسرحي الأكاديمي "مأمون الخطيب" عما يراه في "غسان الدّبس" المخرج والممثل، فقال: «هو ممثل سوري من طراز نادر، مثقف، وموهبته العميقة تجلت في ثقافته.

إحساسه الكامل بالمسؤوليّة في عمله انعكست في طريقة قراءته للدور، وبعدها تجسيده له بعمق وبساطة واضحتين، كما يعدّ صمّام أمان في وقت العمل مع الفرقة المسرحيّة، لكونه خريج مسرح ويعرف تماماً معنى العائلة المسرحيّة، ومعنى العمل في المجموعة، هذا عدا حساسيته الكبيرة كمخرج مسرحي. عمل في مسرح الطّفل فامتلك الخبرة والثّقافة للدخول في هذا المجال لكونه خريج المعهد العالي للفنون المسرحية، وقد عمل في مسرح الطّفل كممثل في عدة أعمال، وشاهدنا له عملاً جيداً على خشبة "القباني" في مسرحيّة "ضيف الدّب" كرّس من خلالها
تكبير الصورة
المخرج مأمون الخطيب
رؤيته لفن الإخراج بطريقة بسيطة وحساسة في إيصال فكرته إلى جمهور الطفل، كان التّعاون بيننا في عدة أعمال، ومؤخراً في المسرح القومي كممثل في مسرحيات "كلهم أبنائي"، و"هدنة"، و"زيتون"».

من أعمال الفنان "غسان الدّبس" المتميزة على مسرح الأطفال: "ممتاز يا بطل"، و"الأمير الفقير"، و"عربة الملاك"، و"فتاة القرية"، وكمخرج أنجز "السّنونو السّعيد"، و"ضيف الدّب".

يذكر أن الفنان "غسان الدّبس" من سكان "دمشق"، ومواليد "السويداء" عام 1962


"مصطفى عزو".. نقش التراث على الإكسسوار
بلمسة فنية معاصرة ممزوجة بعراقة التراث دمج "مصطفى عزو" الحداثة مع التراث بنقشها على قطع الإكسسوار، وتفرّد بمشروعه الخاص عن باقي أقرانه من أصحاب المهنة، فأصبح مصدر رزقه.
اقرأ المزيد
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار دمشق وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من دمشق صور من دمشق شخصيات من دمشق
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2017