دمشق  
صورة اليوم
في "دمشق".. للبرد نكهاته
التالي
في
وجه اليوم
"دانا شباط"... بين العلم والرياضة والأدب
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
أنشطة

إطلاق ملتقى النحت الوطني "حوار بين جيلين"

لتزيين ساحات "دمشق"

بديع منير صنيج

الثلاثاء 19 كانون الثاني 2010

أطلقت محافظة "دمشق" بالتعاون مع مؤسسة "مصطفى علي" ملتقى النحت الوطني "حوار بين جيلين" والذي سيستمر خلال الفترة الواقعة بين الخامس عشر من كانون الجاري والخامس عشر من شباط القادم على أرض مدينة المعارض القديمة بدمشق.

تكبير الصورة

وقال الفنان "مصطفى علي": «إن النحت السوري له تاريخ عريق يرجع إلى آلاف السنين، والساحل السوري وجنوب سورية وتدمر شاهد على عراقة هذا الفن وأصالته في نسيج الثقافة السورية، ولذلك سيكون الملتقى امتداداً لهذا التاريخ، ولتوفير فرصة للنحاتين بتقديم أعمالهم، فالنحات لا يستطيع مزاولة فنه داخل استوديوهات مغلقة، ويحتاج إلى ملتقيات من هذا النوع توفر له ورشة من الأدوات الثقيلة لجلب الحجر ونقله وعرضه، وإن الملتقى الوطني للنحت جاء كتجربة يملؤها الحماس والنزوع إلى الحوار بين جيلين، الأول هو جيل النحاتين السوريين المخضرمين، والثاني هو جيل الشباب».

لافتاً إلى أن الملتقى نشأ في رحم "ملتقى دمشق الدولي للنحت"، حيث اكتسب نحاتونا الشباب خبرة ومعرفة ثرية عبر عملهم كمساعدين للنحاتين العالميين الذين حلوا ضيوفاً على "دمشق" في العام الماضي.

وبيّن "علي" في المؤتمر التي أقيم مساء يوم الاثنين 18/1/2010 في قاعة المحاضرات في المحافظة أن هذا الملتقى سيتيح الفرصة للجيل الجديد من النحاتين الشباب عبر المشاركة والتعرف على اتجاهاتهم، وفتح شهيتهم لخوض تجربة معالجة الحجر بأنفسهم، مشيراً إلى أنه لا بد من بعض التحدي حين يدور الحديث حول جيل الشباب من أجل صياغة حوار من نوع خاص بين جيل يملك الخبرة وآخر يتطلع إليها، فهذا الملتقى بحسب "علي" سيكرس تجربة
تكبير الصورة
نادر بعيرة
النحت السورية التي تقدمت في السنوات العشر الأخيرة من ناحية الاهتمام بالجوانب الفنية، وتزيين مداخل وساحات حدائق مدينة "دمشق"، وإن المبادرة هي الأساس لإقامة هذا النوع من الملتقيات التي ازدهرت في سورية في السنوات الأخيرة، وكان أهمه ملتقى "اللاذقية" للنحت، وملتقى "السويداء"، وملتقى "مشتى الحلو" الذي ينظمه الفنان "فارس الحلو"، وملتقى "السنديان" في "طرطوس".

ويرى صاحب العمل الفني الذي يعرض على سطح مركز العالم العربي بباريس أن هذا الملتقى حظي برعاية كبيرة من محافظ دمشق الدكتور "بشر الصبان"، الذي كان له دور هام في تسيير شؤون مثل هذه الملتقيات على المستويين المادي والمعنوي، من جهة الإشراف الفني والإداري للفنون بما يتماشى مع مدينة "دمشق" ومكانتها العريقة.

من جانبه أوضح "نادر بعيرة" عضو المكتب التنفيذي في محافظة "دمشق" أن تنظيم الملتقى الوطني للنحت يأتي كجزء من الدور الثقافي لمدينة "دمشق"، والذي تبلور بعد تنظيم الملتقى الدولي للنحت 2009، والاهتمام الفني والإعلامي والشعبي الذي لقيه طول فترة إقامته.

وقال "بعيرة": «إن محافظة "دمشق" قامت بتوفير البنية التحتية اللازمة لإنجاح الملتقى عبر توفير المادة الخام وبقياسات خاصة من الحجر التدمري الذي سيشتغل عليه النحاتون المشاركون، ومن خلال جهود مديريات الإنارة والكهرباء والنظافة والمديرية المالية، كما إن الإمكانيات المادية موجودة في جميع
تكبير الصورة
هناء دويري
المحافظات فالموازنة العامة للدولة توزع على المحافظات الأربع عشرة حسب عدد السكان، ومحافظة "دمشق" تسعى اليوم إلى رعاية الأنشطة الثقافية والفنية، ومن أهمها تظاهرة "موسيقا على الطريق" التي ننوي تعميمها على كامل سورية».

بدورها قالت "هناء دويري" مديرة المكتب الصحفي في محافظة دمشق: «من الضروري تسليط الضوء إعلامياً على الملتقى الوطني بهدف المساهمة في تأسيس المدرسة النحتية السورية، وتشجيع الشباب السوري على خط طريقهم نحو فن معاصر وحداثي».

في حين قال النحات "زكي سلام": «إن الملتقى جاء للعمل بين جيلين في مرسم مفتوح، مما يساهم في تعريف الناس وإشراكهم بما نقدمه».

لافتاً أنه سيقدم في الملتقى عملاً نحتياً عبارة عن أسرة فلسطينية مكونة من أب وأم وطفل يركز فيه بأسلوب الواقعية المبسطة على ظروف الإنسان الفلسطيني تحت الاحتلال، وما تقوم به إسرائيل لتفتيت العائلة الفلسطينية.

أما النحات "عادل خضر" فأوضح أنه سيقدم في الملتقى عملاً يشتغله على الحجر التدمري الذي تم اختباره في ملتقيات سابقة وأثبت جدارته، لافتاً إلى أن منحوتته عبارة عن شكل تجريدي يتناول العلاقة والتضاد بين شكل الدائرة والمستطيل وسيبلغ ارتفاعه حوالي المترين والسبعين سنتمتر.

بدوره بيّن النحات "عبد العزيز الدحدوح" أنه سيشارك في الملتقى بتكوين تجريدي، مبتعداً عن التشخيص، وهو عبارة عن شكل إنساني بطريقة
تكبير الصورة
جانب من الحضور
التجريب على هيئة قوس يتداخل مع خطوط لينة، وسطوح مختزلة تعطي شكل القوس المستوحى من العمارة الإسلامية.

أما صاحب التجربة في مثل هذه الملتقيات الفنان "فارس الحلو" فقال: «إن الحوار في هذا الملتقى ليس بين جيلين، بل بين فكرتين، ومن الخطأ أن نقول أن هناك جيل شاب سيستفيد من الجيل المخضرم، فقد يكون العكس صحيح، ومن الممكن أن يفيد جيل الشباب الكثير من سابقيه، وبالتالي يستطيع الشباب أن يقدموا غنى ونضجاً معرفياً وثقافياً مختلفاً».


عصام حمدي.. 12 براءة اختراع سورية و4 بريطانية
عصام حمدي.. 12 براءة اختراع سورية و4 بريطانية
ينبض بالابتكار والاختراع، اختراعاته تلبي حاجات الإنسان المختلفة وجزء منها مخصص لذوي الاحتياجات الخاصة، يسعى جاهداً لتطوير بذور الاختراع والابتكار في العالم العربي بوجه عام، و"سورية" بوجه خاص، إنه المخترع "عصام حمدي".
اقرأ المزيد
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار دمشق وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من دمشق صور من دمشق شخصيات من دمشق
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2014