حلب  
صورة اليوم
"ربيع حلب" عاد إلى الحياة بعد غياب سبع سنوات
التالي
وجه اليوم
"ناجي شامي".. التميّز في ثلاثة وجوه
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
فن

"خناف سعيد".. الأداء الراقي والصوت الجميل

إدريس مراد

الخميس 21 أيلول 2017

عفرين

تعدّ المغنية "خناف سعيد" من الأصوات الكردية المتميزة، حيث تستطيع أن تجذب المتلقي بسهولة من خلال صوتها الجميل، وأدائها الجميل، وامتلاكها حسّاً ذا خصوصية يجعلها مختلفة عن غيرها.

تكبير الصورة

مدونة وطن "eSyria" تواصلت مع الفنانة "خناف سعيد" بتاريخ 11 أيلول 2017، عبر شبكة التواصل الاجتماعي "الفيسبوك"، حيث قالت عن البدايات: «أغنية "أنا الثلج" كانت أول أغنية أؤديها بطريقة عفوية وأنا في الثامنة من عمري، ولاقى صوتي وأدائي تشجيعاً كبيراً من الأهل والأصدقاء؛ وهو ما دفعني للمشاركة في احتفالات المدرسة ونشاطاتها، ومنذ ذلك الوقت أدركت أن الغناء هوايتي المفضلة».

وعن انضمامها إلى "نوجين" الفرقة العريقة التي غنت للوطن والفلاحين وجمال مدينة "عفرين"، قالت: «انتسبت إلى فرقة "نوجين" عام 1989، وكانت بمنزلة مدرسة فنية بالنسبة لي، وشاركت معها بتسجيل ألبومين فضلاً عن مشاركتي معها في العديد من المناسبات الوطنية، مثل: عيد العمال، وعيد الجلاء، وعيد النوروز، وغيرها».

كوّنت مع الفنان وعازف الطنبور "جمو سعيد" ثنائياً فنياً جميلاً، حيث يرافقها "جمو" كعازف متميز وملحن من الطراز الرفيع، وبهذا الخصوص، قالت: «ابتعدت عن نشاطي الفني لفترة بسبب بعض الظروف لست بصددها الآن، لكن زواجي من الفنان "جمو سعيد" كان منعطفاً في حياتي العامة والفنية وله دور كبير باستمراري اليوم في الساحة الفنية، إضافة إلى إصراري
تكبير الصورة
مع بعض فناني عفرين
وحبي لمتابعة الفن، حيث استطعت تسجيل ألبومي الأول بعنوان: "ناريه" من ألحان "جمو سعيد"، وكلمات الشعراء "بريشان، كوندي، بافي بيوار"، كما قمت بتصوير أغنيتين (فيديو كليب) من الألبوم، فضلاً عن أغنية خاصة للأطفال بالتعاون مع الشاعر والفنان "بريشان" عام 2010، وكان لي الشرف بالمشاركة في العمل الفني الجماعي بعنوان: "تيريج عفرين" بأجزائه الثلاثة، وبعد عامين من التحضير والعمل الدؤوب مع الفنان الكبير الراحل "بافي صلاح" تم إنجاز العمل الملحمي "ممي آلان"؛ وهو عمل تراثي لقصة عشق تعود جذورها إلى التراث الكردي القديم».

اهتمت الفنانة "خناف سعيد" بالتراث الغنائي، بل تعدّه جانباً مهماً في حياة الفنان، ومن هذا الجانب قالت: «أغلب الفنانين الكرد استمدوا أعمالهم الفنية من التراث الغني بالملاحم والقصص والأساطير القديمة التي أعطت خصوصية للثقافة الكردية، وتم سرد هذه الملاحم بأسلوب غنائي بأصوات فنانين كبار، مثل: "محمد عارف جزرواي، شاكرو، باقي خدو، كاويس آغا، مريم خان، عيشاشان..."، لذلك أظن أن التركيز والتعمق في التراث وغناءه من أولويات الفنان، للحفاظ على هذا التراث الجميل وتطويره لتأخذ الثقافة الكردية مكانتها بين الثقافات
تكبير الصورة
مع إحدى الفرق الفلكلورية
المتنوعة».

تؤكد "سعيد" بأنه يجب على الفنان وخاصة الموسيقي ألا يكون مؤطراً بثقافته الأم فقط، بل عليه الانفتاح على الثقافات الأخرى، حيث قالت: «ومن ناحية أخرى -برأيي- من الضروري أن يكون الفنان منفتحاً على مختلف الثقافات، ومن هنا تأتي مشاركتي المستمرة في مهرجان "قوس قزح سورية" الذي يلقي الضوء على الثقافات السورية، وخاصة أن سوريتنا بلد غني بثقافاته، ولذلك أرى من الضروري أن يبقى هذا المهرجان، بل ويتطور ليعم كل المحافظات السورية؛ لأنه يبين الوجه الحضاري لهذا البلد الجميل».

وأخيراً، قالت: «أتمنى أن أكون عند حسن ظن الجميع وأقدم فناً جاداً وهادفاً، وأشكر كل من شجعني واهتم بصوتي وموهبتي».

الفنان "جمو سعيد" قال: «استطاعت "خناف سعيد" أن تحجز لنفسها مكانة مميزة في الساحة الفنية الكردية في "سورية" وخارجها، لما تملك من صوت مخملي وعذب، وقد سعت دائماً إلى تطوير أدائها، واليوم تمتلك إمكانات وقدرات فنية عالية، طموحة على الرغم من الصعوبات والعراقيل، والأهم أنها تمتلك رؤية فنية مدعومة بثقافة إنسانية لتجسيد رسالتها، ولا ينقصها سوى المزيد من الدعم والتشجيع من قبل وسائل
تكبير الصورة
جمو سعيد
الإعلام وشركات الإنتاج».

"محمد درويش" من متابعي "خناف سعيد"، قال: «حضرت لها أكثر من حفلة بمجمع دمر الثقافي ودار الأوبرا، وعلى الرغم من حاجز اللغة، إلا أنني استمتعت بأغانيها وأدائها الجميل وإحساسها الرائع، هي فنانة سورية ذات صوت أكاديمي وأداء متميز».

يذكر أن "خناف سعيد" من مواليد "عفرين، حلب" عام 1974، كرّمت في العديد من المهرجانات، منها مهرجان "قوس قزح سورية" الثالث.


"ربيع حلب" عاد إلى الحياة بعد غياب سبع سنوات
بمشاركة فنانين مخضرمين وشباب، افتتح معرض "ربيع حلب" 2018 بعد غياب سبع سنوات، حيث تنوعت الأعمال بين التصوير الزيتي، والبورتريه، والمنحوتات الخشبية والمعدنية، وتعددت المواضيع المطروحة بين تراثي وبيئي مبرزاً حارات "حلب" القديمة وقلعتها الشامخة، وريفها الجميل. وهناك أعمال أشارت إلى الأزمة السورية ومعاناة ...
اقرأ المزيد
CBS Ad
SCS Ad
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار حلب وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من حلب صور من حلب شخصيات من حلب
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2018