الرئيسية | اتصل بنا | اضف للمفضلة
 
tewitter facebook rss Sun Dec 05, 2021
 
       
 
   
   
 
 
 
 
 ليس لديك حساب-سجل هنا
  هل نسيت معلومات الدخول؟
 
 
الصفحة الرئيسية » تصنيفات أخرى »
لتكون قائداً... تعلم إدارة نفسك        

في البداية اعرف أهدافك إذا كنت غير متأكداً من أهدافك حاول تحديدها بمساعدة مديرك.  وبعده ضع خطة عمل.  ضع قائمة بكل ما تريد عمله الأهداف القريبة والبعيدة المدى.  ضع أولوياتك قرر الأعمال الواجب تنفيذها أولاً لتحقيق أهدافك.  حدد الوقت اللازم لإنهاء كل عمل.  استعمل الروزنامة الجدارية، الروزنامة المكتبية، قوائم الأعمال اليومية، وأدوات أخرى تساعدك في تطوير خطة تساعدك على إنجاز عملك.

 

 
حافظ على التوازن بين التنفيذ والإدارة:

 
إذا احتجت يدين إضافيتين لإنجاز عمل مهم، فلا مانع من طلب مساعدة خارجية ولكن إذا وجدت نفسك تلجأ إلى هذه الحل في أغلب الأحيان توقف واسأل نفسك عن السبب، فكر فيما إذا كان هذا الأسلوب هو الأفضل في قيادة فريقك نحو تحقيق أهدافه.

 

 


استمر في تطوير مهاراتك:
لا يتوقف القادة عن إيجاد طرق جديدة لتطوير أنفسهم، استفد من التدريب في مكان العمل وفرص أخرى تساعدك على تقوية مهارات التواصل، مهارات التنظيم، المعرفة التقنية، وفهم المجموعات والأشخاص.


الأسطورة :
على القائد أن يكون خبيراً بكل عمل من مسؤوليات فريق عملك.


الحقيقة:
يحتاج القائد لمعلومات تقنية كافية ليحدد ما إذا كان مستوى الجودة قد تحقق.


 ابن فريق عمل فعال:
إن تحقيق الأهداف يعتمد على العمل الجماعي:  ببساطة لا تستطيع أن تفعل كل شيء بمفردك، عليك كقائد أن تبني فريق عمل يحترم ما يفعله ويعلم بأنه محترم.


ضع مقاييس واضحة:
ساعد فريقك على فهم ما تتوقعه منهم فيما يخص جودة وكمية العمل، والمحافظة على الوقت، المحافظة على المكان أتباع قواعد السلامة، اسع للمحافظة على قواعد عالية المستوى ولكنها واقعية.

 
اشرح «لماذا»و «ماذا»:
يجب على فريق العمل أن يفهم أهمية أ حد المهام وسبب تنفيذها بطريقة معينة، على سبيل المثال:ل يكن أحد أهدافك أن تقلل من الفضلات بنسبة 10% خلال الستة أشهر القادمة، عليك أن تشرح لفريق عملك:
- ما هو الهدف.
- أهمية تحقيق الهدف بمعنى الآثار الإيجابية التي يعكسها تحقيق الهدف على المؤسسة والقسم والموظفين.
- كيفية تحقيق الهدف.

 

 

شجع المشاركة:
كلما سنحت لك الفرصة اسأل أفراد الفريق عن آرائهم وأفكارهم، فإن أفراد الفريق الذين يشاركون بعملية اتخاذ القرارات غالبا ًما يشعرون بأن لهم حصة ودور في تحقيق الأهداف ولكن على فريقك أن يفهم بأن القرار النهائي هو من مسؤولياتك.


ابن  علاقات عمل إيجابية:
- اسعى لأن تكون عادلاً مع جميع الموظفين في جميع الأوقات.
- كن متفهماً واعلم بأن الجميع معرضون لارتكاب الأخطاء بين وقت وآخر.
- عندما تنتقد كن بناءاً ولبقاً.
- ابن جواً من الاحترام بين أفراد فريق العمل.
- اجمع أفراد الفريق أولاً واشرح لهم بأنك مهتم بإنجازات الفريق أكثر من المكاسب الفردية.


ابق فريق عملك على اطلاع:
زود افراد الفريق بما تملكه من معلومات وبأقرب وقت ممكن، وقد تكون بعض الأخبار غير سارة ولكن فريق عملك سيكون ممنوناً لك مشاركتهم هذه الأخبار بدلاً من سماعها من خلال الشائعات.


3 أسباب لانتشار الشائعات:
تبدأ الشائعات عندما يكون الموظفون:
- ليسوا على دراية بما يجري.
- غير مستقرين.
- على خلاف مع المؤسسة أو المشرف أو مع زملائهم في العمل.


3 طرق تساعدك على إيقاف الشائعات:
- ابق موظفيك على اطلاع: انقل لهم المعلومات بأقرب وقت ممكن.
- اجعل الموظفين يشعرون بالرضا عن أنفسهم وعن العمل الذي يقومون به.
- شجع التعاون فيما بينهم وساهم في تسوية الخلافات.

 


تواصل بفاعلية:
- تابع العمل: مما يعطيك فرصة لترى وتسمع وتتعلم من أفراد فريق العمل.
- اطلب موجزاً: إن الاجتماعات الشخصية هي أفضل طريقة لتتأكد من فهم أفارد الفريق للمعلومات التي ترغب بإعطائها، موجز عن العمل يمكنك من قياس ردة فعل الفريق على هذه المعلومات.
- اكتب مذكرات: المذكرات هي طريقة جيدة لنقل معلومات حقيقية ولكن تذكر بأنه لا يمكن التأكد من قراءة وفهم هذه المذكرات من قبل جميع أفراد العمل.
اتبع أسلوب معين للقيادة:
- إذا كنت إيجابياً ومتحمساً بالطريقة التي تدير بها نفسك فإنك قادر أيضاً على إدارة فريقك بالطريقة نفسها.
- إذا كنت عادلاً وحاسماً في الأمور الصعبة في العمل فإنك ستسهم في تشجيع العدالة والنشاط بين أفراد الفريق.
- إذا كنت سريعاً ومحترفاً ولطيفاً فإنك ستشجع المزيد من الأشخاص ليكونوا مثلك.
- إذا أبديت سرورك من أفراد فريق العمل فسيبدون هم بدورهم السرور للعمل معك.
كن مثالاً لما تتوقعه من أفراد الفريق أن يكونوا عليه.

 


رحب بالتغيير:
إن التغيير هام للنمو والتطور، فبدلاً من الخوف من التغيير رحب به، وكما يجب أن تشجع أفراد الفريق على دعم التغيير أيضاً وذلك بإيضاح ما يمكن أن يعود عليهم ذلك من منافع، وكلما سنحت الفرصة يمكنك دعوة أفراد الفريق للمشاركة في القرارات الخاصة بالتغيير.
ساعد فريق عملك على رؤية التطور:
إن تزويد الفريق بمعلومات حول التطور نحو تحقيق الأهداف يساعدهم على الشعور بالفخر بنجاحاتهم، كما يمكن تحديد مواقع الضعف التي بحاجة للتطوير.
يمكنك استعمال طرق مختلفة لإظهار التطور كاستخدام الرسوم البيانية والخرائط التي عادة ما  تكون معقدة، ولكنك بحاجة لأن تعطي أفراد فريقك فكرة عامة عن قياس النجاح على مدى مدة زمنية محددة وحسب معطيات معينة.

 
ساعد أفراد فريق علمك على التطور:
تذكر بأن للأشخاص احتياجات مختلفة:
يتألف كل فريق عمل من أشخاص لديهم احتياجات ومهارات وأهداف مختلفة، وغالباً ما يكون الأشخاص الذين يشعرون بالتقدير والتنافس هم محفزون لتحقيق أقدار الفريق.
اسع لأن تعرف كل فرد من أفراد الفريق على حدة.
اكتشف المهارات والصفات الشخصية المميزة لكل من أفراد الفريق، واسأل عن أهدافه وتوقعاته.


ساعد الأفراد على تطوير مهاراتهم:
استعمل ما تعرفه عن كل من أفراد الفريق لتقديم التحدي المناسب لشخصيته، شجعهم على الاستفادة من أي تدريب أو فرصة عمل تساعدهم على تقوية وتحسين نقاط ضعفهم.


فوض المسؤوليات:
يساعد التفويض الأفراد على تطوير مهاراتهم وزيادة ثقتهم بأنفسهم، كما أن التفويض يمنحك الوقت لعمل ما لا يمكن لغيرك عمله، كالتخطيط ووضع البرنامج اللازم...الخ. عندما تفوض تأكد من أنك:
- تختار المسؤولية المناسبة للشخص المناسب، وتأكد من أنه أو أنها ترحب بالمهمة الإضافية وقادرة على تنفيذها بدعم منك عند الضرورة.
- تجنب تفويض فقط المهام التي لا تحبها.
- راقب تقدم الشخص وذلك بإجراء اجتماعات أو طلب تقارير دورية.
- أعط الشخص بعض الحرية في التصرف، فإن الضغط المستمر عليه يمنعه من الإنتاجية والتقدم.


أظهر تقديرك لما يفعله الآخرون:
ليعلم أفراد الفريق أن ما يفعلونه هو مهم في عملية تحقيق أهداف الفريق، وذلك بالاعتراف بالإنجازات المميزة والجهود الإضافية بكلمات شكر أو مديح، رسالة قصيرة، ذكر في مجلة المؤسسة أو أي طريقة مناسبة، إذا أمكن اجعل التقدير علنياً، مما يعني الكثير لهذا الشخص، ويلهم الآخرين.


قدم انتقاداً بناءً:
بشكل عام من الأفضل أن تقدم نقداً في وقت نجد فيه خطأ أو مشكلة ما، لا تنتظر التقييم السنوي للموفين لتكتشف هذه الأشياء لأنه:
- قد يتكرر الخطأ وقد تستمر المشكلة.
- قد يتساءل الموظف عن عدم الإشارة للخطأ في وقت أبكر.


ابق مديرك على اطلاع:
شارك في نجاحات فريقك:
إن معرفة المدير بنجاحات فريقك تؤثر إيجاباً على الفريق وعليك، فمثلاً عندما يكون الوقت مناسباً أشر إلى النقاط التالية:
- التحسن في وجود الخدمات أو المنتجات.
- الإنجازات والجهود الفردية.
ناقش مخاوفك أيضاً:
مثلاً قد تحتاج لأن تبقي مديرك على اطلاع على:
- الأمور الشخصية.
- الاحتياجات التدريبية.
- ردة فعل الفريق على التغيرات في القوانين.
- أمور السلامة والصحة.
- الأمور القانونية.
ولا تخفي المشاكل عن مديرك أبداً على أمل أنها ستزول.
مثال: قد ترغب بالاحتفاظ بمعلومات عن الإنتاجية الغياب الحوادث وبعد فترة من الزمن راجع ذلك.


تواصل بفاعلية مع الآخرين:
تعلم أن تعمل مع عملاء موظفيك:
قابل العملاء فور انتقائهم، ولا تنظر إلى حين تصدر أول شكوى قبل أن تتعرفوا على بعضكم البعض.
اعملوا معاً وابق العميل أو الزبون على اطلاع بأي تغيرات في المؤسسة بما قد يؤثر على الموظفين.

تعرف على مشرفين آخرين:
ابن علاقات عمل على أساس من التعاون، الصدق والاحترام، فإن العلاقات الإيجابية تسهل على الجميع بلوغ الأهداف.
الخلاصة:
تعتمد المؤسسات الناجحة على القيادة الفعالة، ويعتمد القادة الفاعلين على الموظفين المتلزمين بتحقيق الأهداف، ولا يتحقق هذا الالتزام إلا بالمهارات والتصميم وبتوحيد جهود فريق العمل واستخلاص الأفضل عند فرد منهم.
إن تطبيق المهارات التي ذكرناها في هذا الكتيب يساعد في النجاح بدورك كقائد، فإن فريق عملك ومؤسستك يعتمدان عليك.

 

 

المصدر: مؤسسة مورد




عودة للرئيسية
 
 
 
 
 
eSyria من نحن اتصل بنا اتفاقية استخدام الموقع جميع الحقوق محفوظة © 2011