طرطوس  
صورة اليوم
"الكشافة".. يبحثون عن الحياة في أوساط المستنقعات
التالي
وجه اليوم
"كامل حرفوش"... حكم وحكيم ومختار
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
جولة

"قلعة الكهف"... جديد "المحميّات" الطبيعيّة..

المؤلف حسن محمد

الخميس 12 آب 2010

من الطريق الواصل بين منطقة "الشيخ بدر وسد الصوراني" نجد طريق فرعي كُتب بجانبه "محميّة قلعة الكهف"، هذا الطريق يؤدّي في الأساس الى "قلعة الكهف"، أمّا الآن فقد أصبحت المنطقة المحيطة بالقلعة "محميّة طبيعيّة" سمّيت باسمها، وتُشرف عليها قرية "المريجة"، في منطقة غابات طبيعيّة وينابيع.

تكبير الصورة

مازالت "محميّة قلعة الكهف" في مرحلة البداية بعد تحديد مساحتها وحدودها، حيث قامت مديرية زراعة طرطوس بعدّة خطوات تحدّثنا عنها المهندسة "هبى سلهب" رئيسة "شعبة التنوّع الحيوي وإدارة المحميّات" في "مديريّة زراعة طرطوس"، التي تقول في هذا الجانب «"المحميّات الطبيعيّة" هي محاولة للحفاظ على الغطاء النباتي والتنوع الحيوي في منطقة معيّنة مازالت تحتفظ ببعض المزايا حمتها من استنزاف مواردها، بالتالي هي تخضع لنظام مراقبة وحماية بإشراف مديريات الزراعة في المحافظات، من هذا التعريف ننتقل لسؤالكم عن محميّة "قلعة الكهف"، فهي محميّة طبيعية مساحتها حوالي 26هكتار،صدر قرار حمايتها بتاريخ 25/4/2010،لتبدأ بعدها أعمال التحديد وتوفير الإدارة اللّازمة لها، وقررت مديرية الزراعة اعتبارها محميّة طبيعيّة لوجود عدّة أنواع نباتيّة بداخلها مهددة بالإنقراض ولمحاولة الوصول بأحراشها إلى مرحلة "الغابة الأوجيّة" (وهي الغابة التي اكتمل نمو أشجارها)، وهي تقع في منطقة وديان عميقة وجبال تتوسّط مجموعة قرى، فمن الشرق تحدّها أراضي قرية "المريجة"، ومن الغرب أراضي قريتي "الزريقة والمريجة"، ومن الشمال نهر "كاف الحمام" وأراضي قرية "كاف الحمام"، أمّا الجنوب فيحدّها نهر "جورة الحصين" وأراضي قريتي "المرويّة وجويتي"، وتضم هذه المحميّة
تكبير الصورة
عارف يوسف ابراهيم مختار قرية المريجة
بعض الأنواع النباتية تحتاج للحماية، ويتضمّن قرار إحداثها منع الفلاحة فيها ومنع الصيد والتحطيب وبناء أي منشأة مهما كانت غايتها أوشق الطرقات..».

على أرض الواقع زار "esyria" محميّة قلعة الكهف لالتقاط صور تعريفيّة بالمحميّة وموقعها، ومن جهة أخرى للسؤال عن معرفة الناس بها كمحميّة ومدى درايتهم بمتطلبات حماية التنوّع الحيوي الموجود في المحميّة، فكان اللقاء مع مختار قرية "المريجة "السيّد"عارف يوسف ابراهيم" حيث أن القرية تُشرف على محميّة "قلعة الكهف"، فقال لنا: «هذه المحميّة جديدة ولانعرف حتّى الآن حدودها بشكل دقيق وهناك تخوّف من أن تأخذ جزء من أراضينا المجاورة لها، أمّا عن المحميّة بذاتها والزيارة إليها، فهي غابة طبيعيّة تتوسطها "قلعة الكهف" وفيها نهر وتنوّع حيوي كبير، ، وعن حماية المحميّة بكامل مكوّناتها فهو موضوع يحتاج لكثير من التوعية فالناس اعتادوا على التحطيب من الأحراش المجاورة لقراهم، وكل من يقوم بزيارة الغابة لغاية ما سمّيتموه السياحة البيئيّة يتصرّف بعكس متطلبات هذا النوع من السياحة فلا يأتي أحد فقط للسير في الغابة والإستكشاف وهو مانشاهده في برامج الطبيعة على "التلفاز"، بينما يأتي إليها الناس ممن
تكبير الصورة
باسم المريقبي نائب رئيس غرفة السياحة ومدير مركز سنا للسياحة
يعرفون المنطقة للجلوس والاستمتاع بالطبيعة الجميلة وممارسة هواية الصيد وتناول الأطعمة في الطبيعة وأحياناً كثيرة إيذاء هذه الطبيعة، أمّا فكرة "السياحة البيئيّة" فهي جيّدة لكن لاوجود لها».

حماية المحميّات الطبيعيّة، خطوة مهمّة لبقائِها سواء بالرعاية المباشرة أو بالتوعية، واستخدام بعض الأنشطة "كالسياحة البيئيّة" وهي نشاط يحدّثنا عنه الأستاذ "باسم المريقيبي" نائب رئيس "غرفة سياحة المنطقة الساحليّة" ومدير عام مركز "سنا" للسياحة والسفر، فيقول: «من جهتنا كمتخصصين بالسياحة ينبغي استثمار مواردنا البيئيّة لغاية السياحة، بالمقابل فإنّ الغاية تكون للتعريف والتوعية فيما يخص البيئة الطبيعيّة بالإضافة للإستجمام ويكون ذلك عبر قيام جهة متخصّصة بتنظيم رحلات لمجموعات سياحيّة داخليّة أوخارجيّة داخل نطاق المحميّة البيئيّة وبما يراعي الطبيعة الموجودة سواء نباتيّاً أوحيوانيّا، من إيجاد مسارب خاصّة للسير عليها ضمن المحميّة إلى ضرورة مراعاة نباتات الغابة وحيواناتها مهما صغُرت والقائمة بهذا الموضوع طويلة، كذلك تنظيم الجهات السياحيّة لنشاطات بيئيّة يتعامل من خلالها "السيّاح" مع مكوّنات البيئة، ففي زياراتي "للبنان وتركيّا" كدول جوار أشاهد اختلاف واضح في مسألة السياحة ضمن البيئة الطبيعيّة فالمفهوم بحد ذاته مازال غامضاً بالنسبة لنا ولأي جهة ذات
تكبير الصورة
جرار يعمل في موقع المحميّة لتنظيف الطريق إليها
علاقة بالموضوع في بلدنا، ولاتتعدّى الفكرة لدينا موضوع الجلوس في الغابة وتناول الطعام والشراب».

تقول المهندسة "هبى سلهب": «الغاية الأساسيّة الآن هي حماية الغطاء النباتي وزراعة أنواع حراجيّة منها ماهو موجود وآخر على وشك الإنقراض، فمثلاً هناك "السنديان العادي والبلّوطي والقيقب السوري والخرنوب والآس.."، هذه الأنواع وغيرها سنقوم بإكثارها لتعود منطقة محميّة "قلعة الكهف" كما كانت منذ مئات السنين».


"كامل حرفوش"... حكم وحكيم ومختار
قضى حياته بين أهل العلم ومصادره، وأتقن فن "المخترة" فصار قاضياً للصلح، وفي الطب العربي ذاع صيته في الساحل والداخل السوري وطرابلس، فصار طبيباً خاصاً للمجاهد الشيخ "صالح العلي".
اقرأ المزيد
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار طرطوس وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من طرطوس صور من طرطوس شخصيات من طرطوس
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2014