طرطوس  
صورة اليوم
تنوع تضريسي وإطلالات واسعة في "العلية"
التالي
تنوع تضريسي وإطلالات واسعة في
وجه اليوم
الجراح "عبد الرزاق طه".. خبرة طبية ممزوجة بالإنسانية
التالي
الجراح
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
أماكن

"التنّاخة".. موقع أكسبها التميّز

مها حامد محفوض

الجمعة 14 تموز 2017

ريف القدموس

تعدّ من القرى الاستثنائية في منطقة "القدموس" من حيث موقعها في ظل الجبال على سفح يتجه شمالاً، إضافة إلى ملاصقتها للطريق الواصل بين الساحل والداخل؛ وهذا أكسبها أهمية اقتصادية كبيرة.

تكبير الصورة

مدونة وطن "eSyria" زارت قرية "التناخة" بتاريخ 26 حزيران 2017، والتقت الشاب "رواد محمد إبراهيم" من أهالي القرية، ليحدّثنا عنها من حيث الموقع، حيث قال: «تقع إلى جهة الشرق من مدينة "القدموس"، وهي تابعة لها من الناحية الإدارية، وتبعد عنها مسافة تقدر بـ2كم فقط، ولا يتجاوز عدد سكانها ألف نسمة. تحيط بها مجموعة من القرى، فمن جهة الشمال ناحية "الطواحين"، ومن الجنوب قرية "السعدانة"، ومن جهة الشرق "الحاطرية"، ومن الجنوب الشرقي قرية "كاف الجاع"، أما من الجهة الغربية، فتحدّها مدينة "القدموس". كما تتكوّن القرية من حارتين إحداهما "الفوقانية"، وهي ملاصقة لطريق (القدموس - مصياف)، وأبرز عائلاتها: "ميهوب، والعلي، وصقور، وإبراهيم"».

ويضيف عن أهم الزراعات التي يعمل بها الأهالي بالقول: «تقوم في القرية عدة زراعات رئيسة، أهمها زراعة مادة التبغ، وهو المحصول الرئيس الذي يعتمد عليه الأهالي كمصدر دخل مساعد للأسرة إلى جانب محاصيل رئيسة أخرى، كالقمح، والحمّص، والثوم الذي تشتهر به القرية بوجه خاص، وأيضاً زراعة بعض الخضار حول المنازل كالبندورة والخيار والبصل والبطاطا وغيرها، وأنواع من الأشجار المثمرة، كاللوز والجوز والخوخ والعنب والتين والمشمش، ويعتمدون في سقايتها على النبع الوحيد الموجود في القرية، وحصاد الأمطار عن سطوح المنازل عن طريق تجميعها في خزانات خاصة بذلك».

وعن قدم القرية ومعنى التسمية، قال رئيس شعبة التنقيب في دائرة آثار طرطوس "بسام وطفة": «"التناخة" كلمة عربية من الفعل تنخ؛ أي أقام في المكان، وهي قرية مسكونة منذ العصر الروماني، ويدل على ذلك المدافن الجماعية التي تعود في تاريخها إلى تلك الفترة».

ولطبيعة المنطقة وجغرافيتها تميزاً خاصاً حدثتنا عنه مدرّسة الجغرافية "غنوة كامل عباس"، حيث قالت: «تمتد القرية بين ارتفاع سبعمئة وأربعين متراً في أخفض نقاطها، وارتفاع ألف ومئة وأربعين متراً كأعلى نقطة فيها؛ وهذا أكسبها مناخاً شديد البرودة وغزير الأمطار في الشتاء، ومعتدلاً صيفاً، حيث تقع على سفح بين جبلي "زغرين" من الشرق، و"المولى حسن" من الغرب، ويتجه هذا السفح نحو الشمال، ويعدّ هذا استثناء في مثل هذه المنطقة الجبلية، حيث تتوضع معظم القرى على السفوح الجنوبية المشمسة، ونادراً ما نجد قرية تقع بما يسمى محلياً باسم "الميسرة" لما تتميز به من برودة في الشتاء لوقوعها في ظل الجبال. وموقع القرية يدلنا على أهمية الممرّ الجبلي بين مدينة "حماة" والساحل السوري، الذي كان أحد أهم جسور الاتصال بين طريق الحرير البري وتكملته البحرية. وحتى يتكيف السكان مع البرودة الشديدة في الشتاء، نجد أن أكثر من تسعين بالمئة من البيوت حالياً قد بنيت باستخدام حجارة ثخينة اقتطعت من المنطقة نفسها لتكون عازلاً من البرد والرطوبة المرتفعة شتاءً، التي تمتاز بها منطقة "القدموس" وريفها بوجه عام».

وتكمل: «تتميز القرية أيضاً بتربتها الناعمة والخصبة، فقد استفادت من وجودها بين ثلاث قمم بركانية، وهي: "زغرين"، و"المولى حسن"، و"النبي شيث"؛ وهذا أغناها بالرماد البركاني وبعض العناصر المعدنية لتصبح من أهم الترب، خاصة لزراعة محصول الثوم الذي تشتهر به وغيره من المحاصيل.

ويوجد فيها بقايا لغابة سنديان دائمة الخضرة، وتعود بعض أشجارها إلى مئات السنين، إضافة إلى غناها بشجيرات الحور والبطم وبعض النباتات المتسلقة عليها كـ"الباطور"، ويوجد فيها أحراج ما يعرف ببقايا الغابة المتدهورة، إضافة إلى غابة "المولى حسن" المحمية، التي تمثّل مقصداً مهماً للسياحة لما تتميز به من ضخامة أشجار الصنوبر، وتنوعها الحيوي الطبيعي، وكثرة السناجب، إضافة إلى سحر الإطلالات».

تطل على قرية "التناخة" وعلى بعد أمتار قليلة منها على الطريق الرئيس (مصياف - القدموس)، جامعة "الأندلس"؛ وهذا أدى إلى وجود عدد من المطاعم والمحال التجارية والاستراحات وأفران التنور على جانبي الطريق. وتضيف "كاترين سليم" من المقيمين في القرية عن باقي الخدمات بالقول: «يوجد فيها مدرسة تعليم أساسي حلقة أولى، أما طلاب التعليم الأساسي حلقة ثانية والثانوية، فيكملون تعليمهم في مدارس "كاف الجاع" المجاورة أو مدارس مدينة "القدموس"، ولا يوجد في القرية مركز صحي، وفيها طريق رئيس واحد معبد، وبعض الطرق الزراعية التي تحتاج إلى مزيد من الاهتمام لتسهيل وصول الأهالي إلى أراضيهم، وفيها شبكة صرف صحي، وشبكة لمياه الشرب».

تكبير الصورة
القرية عبر غوغل
تكبير الصورة
تنوع المحاصيل
تكبير الصورة
استخدام الحجارة في البناء


قرية
قرية "البساتين".. أرض الينابيع والأعمال المتنوعة
محمية بالجبال الطبيعية، وترتفع عن سطح البحر نحو خمسة وعشرين متراً، نهض فيها أهل العلم باكراً، وتبعهم تجار جابوا شرق الأرض وغربها تصريفاً لمنتجاتهم التي باتت تميّز قرية "البساتين"؛ سلة المنطقة زراعياً.
اقرأ المزيد
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار طرطوس وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من طرطوس صور من طرطوس شخصيات من طرطوس
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2017