طرطوس  
صورة اليوم
تنوع تضريسي وإطلالات واسعة في "العلية"
التالي
تنوع تضريسي وإطلالات واسعة في
وجه اليوم
الجراح "عبد الرزاق طه".. خبرة طبية ممزوجة بالإنسانية
التالي
الجراح
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
أماكن

"قرية السميحيقة".. مقصد محبي السياحة الطبيعية

مها حامد محفوض

الثلاثاء 03 كانون الثاني 2017

القدموس

أخذت قرية "السميحيقة" اسمها من موقعها بين الجبال المرتفعة والوديان السحيقة التي تحيط بها من جميع جهاتها، وهي من القرى القديمة جداً التي تعود إلى العصر الآرامي.

تكبير الصورة

عن التميز المكاني لقرية "السميحيقة"، تحدّث المدرّس "فواز علي غنام" أحد سكان القرية لمدونة وطن "eSyria" بتاريخ 22 كانون الأول 2016، حيث قال: «تتبع قرية "السميحيقة" إلى مدينة "القدموس"، وتبعد عنها نحو 8 كيلو مترات، تحيط بها مجموعة من القرى، كقرية "الفنيتيق" من جهة الشرق والشمال الشرقي، وقرية "كرم التين" من الجنوب الشرقي، ومن جهة الجنوب الغربي قرية "وادي السقي"، و قرية "العلية" من الغرب. هذا إضافة إلى امتداد الأراضي التي تتبع قرية "السميحيقة" إلى حدود قرى أخرى مثل "بيت المرج" و"مرشتة" و"الحطانية"».

ويضيف: «هي قرية قديمة جداً، ويدل على قدمها بعض الآثار القديمة التي توجد ضمن أراضيها وتعود إلى فترات تاريخية متعددة، ومن هذه الآثار "ناغوص"، وبقايا "خشخاش" قديم جداً، إضافة إلى النبع الأثري الموجود في المنطقة حتى قبل وجود القرية. وتدل الآثار على أن هذه المنطقة كانت مأهولة بالسكان، وتتالت عليها حضارات مختلفة».

وبالنسبة لسبب تسميتها، فيقول: «"السميحيقة" هي كلمة آرامية، فـ"سمي" تعني سماء، و"حي" من أسماء الله، و"قة" تعني مقدس، إذاً هي سماء الله المقدسة، وأيضاً من أحد معاني كلمة "السميحيقة" أنها تأتي من "السمحاق"؛ أي الغيوم الرقيقة».

ويكمل: «يوجد في القرية نبع ماء أثري قديم وغزير، يسقي كل من قرى "السميحيقة" و"مرشتة" و"العلية". إضافة إلى بعض العيون ضعيفة الغزارة التي تزيد غزارتها في موسم الأمطار، كعين "المتن" في الجهة الغربية للقرية وعين "المحاني" في شمالها وعين "المباركة". أيضاً يمر فيها نهر، وهو عبارة عن جدول يقع في وادي سحيق، ويضم مجموعة من الشلالات التي تزداد غزارتها في فصلي الشتاء والربيع، وفي هذا الوادي غابة متوسطية وأحراش من أشجار السنديان والقطلب والبلوط والصفصاف والحور والدلب، وقد يصل طول الشجرة إلى خمسة أمتار، إذاً هي منطقة متميزة بطبيعتها الخلابة التي تجذب الزائرين من عشاق السياحة الطبيعية».

وعن ميزاتها الجغرافية، يقول مدرّس الجغرافية "سامي علي حسن": «تقع قرية "السميحيقة" على السفح الغربي لجبال "القدموس"؛ وهذا ما أكسبها مناخاً معتدلاً صيفاً، وبارداً رطباً شتاءً، وقد انعكس ذلك إيجاباً على الغطاء النباتي الطبيعي والزراعات وشبكة المياه الجوفية والسطحية. هذا وتمتد قرية "السميحيقة" بشكل طولي يفصلها عما يجاورها من قرى الوديان والمرتفعات الجبلية، حيث تتراوح ارتفاعات القرية ما بين 450 متراً في أخفض نقطة وهي الوادي المسمى "جورة الزرقا"، و750 متراً عن سطح البحر في أعلى نقطة المسماة "ضهر المحاني". ومن الجدير بالذكر، أن هذا الارتفاع في منطقة البحر المتوسط يعدّ الارتفاع المثالي من حيث الضغط الجوي والحرارة والرطوبة؛ وهذا ما يفسر استقرار الإنسان القديم في هذه المنطقة والعائد إلى آلاف السنين، ناهيك عن خصوبة التربة وكثافة وتنوع الغطاء النباتي الطبيعي، فاكتسبت كل المقومات التي تؤهلها لتكون قبلة لمحبي السياحة والطبيعة».

يعتمد أهالي قرية "السميحيقة" في معيشتهم بالدرجة الأولى على ما تجود به الأرض من مواسم؛ فالزراعة هي الأساس، وبهذا الخصوص يقول "يامن إبراهيم معروف" الطالب في كلية الحقوق، ومن أهالي القرية: «يبلغ عدد سكان القرية 920 نسمة، ونحن نعتمد زراعة المحاصيل البعلية، مستفيدين من معدل الأمطار الكافي، وأهمها "التبغ"، حيث يعدّ المحصول النقدي الرئيس في القرية، ثم محصول "الجوز"، حيث توجد أشجار الجوز بكثرة، وأشجار أخرى منها: التين، والتوت، والزيتون، والكرمة، إضافة إلى الزراعات المنزلية كالبصل والثوم والبطاطا والسلق، وزراعات البيوت المحمية، كزراعة البندورة والفاصولياء، وغيرهما. ويعتمد الأهالي تربية بعض أنواع المواشي والدواجن للاستفادة من منتجاتها وبيع الفائض».

وعن الخدمات في القرية، يضيف: «هناك طريق رئيس مخدّم ومجموعة من الطرق الزراعية، والمواصلات مؤمنة، إضافةً إلى وجود شبكة مياه شرب، وشبكة صرف مطري، ومقسم هاتف آلي يوفر خدمات الإنترنت، وحالياً ينفذ في القرية مشروع لبناء سدّ لتجميع المياه السطحية؛ وهذا بالتأكيد سيساعد على قيام بعض الزراعات الصيفية التي ستستفيد من مياهه في السقاية. أما بالنسبة لحركة النشاط العمراني، فهي جيدة وتزايدت ازدياداً ملحوظاً، إلا أن بعضهم اضطروا للعيش في مراكز المدن من أجل العلم أو العمل».

تكبير الصورة
فواز غنام
تكبير الصورة
طبيعة خلابة
تكبير الصورة
القرية عبر غوغل


قرية
قرية "البساتين".. أرض الينابيع والأعمال المتنوعة
محمية بالجبال الطبيعية، وترتفع عن سطح البحر نحو خمسة وعشرين متراً، نهض فيها أهل العلم باكراً، وتبعهم تجار جابوا شرق الأرض وغربها تصريفاً لمنتجاتهم التي باتت تميّز قرية "البساتين"؛ سلة المنطقة زراعياً.
اقرأ المزيد
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار طرطوس وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من طرطوس صور من طرطوس شخصيات من طرطوس
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2017