طرطوس  
صورة اليوم
"جبل زغرين"... ثراء تاريخي وطبيعي
التالي
وجه اليوم
"هاني خليل".. نحت السفن في عرض البحر
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
أعمال

"هيام صبح".. نشر حرفة تحريق الخشب

نورس محمد علي

الأربعاء 28 كانون الأول 2016

بريصين، الشيخ بدر

تمكّنت "هيام صبح" من توظيف أفكارها بتحريق الخشب الصلب، وإنتاج لوحات فنية شجّعت طالباتها على تعلّمها وممارستها كحرفة منزلية، وابتكرت أساليب غير مسبوقة للطلاء وضغط النحاس على القماش.

تكبير الصورة

البداية كانت عادية مقارنة مع النتائج التي حقّقتها، وبحسب حديثها لمدونة وطن "eSyria" بتاريخ 22 كانون الأول 2016، حيث قالت: «البدايات مع حرفة تحريق الخشب ورسم اللوحات الفنية، كانت بالأصل مادة علمية أدرسها في ثانوية الفنون النسوية بمدينتي "الشيخ بدر"، حيث كانت للاستفادة من الطاقات المهدورة، ومحاولةً لتقديم أشياء مفيدة للمجتمع، فهي حرفة جميلة ومتميزة لاحتوائها مختلف التفاصيل الفنية التي تشعرني بالجهد العضلي خلال إنجاز أي لوحة فنية، علماً أن عملية التحريق هذه تصدر روائح متفاوتة ما بين الكريهة والذكية بحسب نوع الخشب المشغول عليه؛ وهنا لا بد من الاستعانة بكمامات واقية توضع على الفم والأنف للحماية».

وعن مراحل العمل، قالت: «أقوم أولاً برسم الموضوع الذي أرغب بإنجازه وبأدق تفاصيله وأنهيه على قطعة الخشب، ثم أبدأ استخدام الكاوي الكهربائي وتحديد الخطوط والتفاصيل التي تمّ رسمها، والتي هي أساساً مقتبسة من البيئة والطبيعة المحيطة بي، وهنا يمكن الاستعانة بمختلف رؤوس الكاوي، بهدف تغيير نمط التحريق أو عند الرغبة بكتابة عبارات بالخط العربي ضمن اللوحة، والجميل في حرفة التحريق أنه يمكن للفنان الحرفي أن ينجز إطاراً يتضمن اللوحة بواسطة عملية التحريق، ويدخل فيه النقوش التزيينية أو الخط العربي أو رسوماً نباتية؛ وهذا ما أقوم به عادةً.

ولحماية اللوحة المنجزة من مختلف عوامل الطقس والمناخ يتم طلاؤها بمادة "اللكر"، وهذا بوجه عام. أما بالنسبة لي، فقد قمت بتركيب خلطة خاصة مكونة من "الزنك" و"الاسبداج" وبعض المركبات الكيماوية لتحل محل مادة "اللكر"، وهذا يحتسب لي من ناحية الإبداع الفني الحرفي».

وتتابع: «لوحة التحريق مهما كانت حديثة أظهرها بهيئة قديمة معتّقة من خلال بعض التفاصيل والظل والنور؛ وهو ما يمنحها خصوصية تراثية».

لقد ساهمت المدرّسة "هيام صبح" بانتشار حرفة التحريق على الخشب في مدينة "الشيخ بدر"، وأضافت: «هذه الحرفة لم تكن تلقى الرواج الجيد والمناسب لها في مدينتي "الشيخ بدر" سابقاً، وهذا منحها خصوصية أضيفت إلى المنتج النهائي لها وللسوق أيضاً، ومن هذا المنطلق اشتغلت أمام طلابي وطرحت عليهم الأفكار ووجهتهم إلى مزاولتها كحرفة في المنزل.

والأهم أنها غير مكلفة بالنسبة لهم؛ أي إنني ساهمت بترغيبهم بالعمل، على الرغم من أنها من ضمن المنهاج كما قلت سابقاً، وذلك من خلال ابتكار كل جديد فيها وبمواضيعها المتفردة؛ وهذا لمحبتي لها وتعلقي بها، وهي حالياً تلقى الرواج والاهتمام من قبل الكثيرين».

وبالنسبة للبصمة التي يمكن أن تكون خاصة بها في مجال هذه الحرفة، قالت: «جميع أفكاري خاصة بالطبيعة لكوني ابنه قرية ريفية أتجول في طبيعتها كثيراً، فيتضح موضوع الظل والنور مثلاً خلال ساعات الظهيرة، ويحرّض أفكاري لتجسيده ضمن اللوحات؛ وهذا أمر صعب جداً بالتحريق، لكني أجدته وقدمت لوحات جميلة جداً من وجهة نظري، خاصة أن حرفيي التحريق الذين أعرفهم لا ينظرون إلى موضوع الظل والنور بعين الاعتبار؛ وهو ما جعلني متفرّدة بذلك».

أكثر ما يفرّغ طاقاتها تحريق لوحات الأحصنة، حيث قالت: «تحريق لوحات الأحصنة ليست سهلة كما يعتقد بعضهم؛ لأن جسدها تشريحي ومن الصعب جداً رسمه، لوجود الكثير من العضلات المشكلة لكيانها العام، وهذا يجب مراعاته وإظهاره في عملية التحريق، ويحتاج إلى الكثير من الوقت والتركيز بالاعتماد على الظل والنور أيضاً، وهذا الوقت يستهلك مني الكثير من الطاقة، ويجعلني بحالة أفضل».

الحرفية "جمانة إبراهيم"، قالت عما تقدمه "هيام صبح": «ساهمت بانتشار حرفة التحريق على الخشب بين مختلف أفراد عائلتها أولاً، وخاصة الفئة العمرية الصغيرة بهدف استمراريتها؛ وهذا ينطبق أيضاً على طلابها في المدرسة، ويسجل عدة نقاط لمصلحتها في مجال الحرف اليدوية».

أما "منذر رمضان" رئيس مكتب الثقافة والإعلام والنشر في "اتحاد حرفيي طرطوس"، فقال: «لقد أدركت جيداً طرائق التعامل مع مختلف أنواع الأخشاب الصلب منها والطري، وهذا لأنها تمكنت من مقومات وأساليب العمل، كما أنها تقدم لوحات تحريق جميلة وتعتني بأدق تفاصيلها؛ وهو ما يعني أنها تحب حرفتها وتوليها أكبر الاهتمام، وتمنحها الوقت الكافي في ظل زحمة الأعمال ضمن هذه الظروف الصعبة، وهذا أدركته خلال متابعة معرضها الأخير في المركز الثقافي العربي في "الشيخ بدر" ضمن الأسبوع التراثي».

يشار إلى أن "هيام محمد صبح" من مواليد عام 1980، قرية "بريصين" التابعة لمدينة "الشيخ بدر".

تكبير الصورة
من لوحاتها
تكبير الصورة
خلال مشاركتها بمعرض الأسبوع التراثي ويرافقها الأستاذ منذر رمضان والشاعرة ليندا إبراهيم
تكبير الصورة
الحرفية والمدرّسة هيام صبح


"أبو منقار".. نبعان وطائر
على هضبة طولانية متمركزة بين عدة جبال مرتفعة، استوطن طائر "أبو منقار"، ومنح اسمه للرقعة الجغرافية التي سكنها بعده أُناس هجروا قريتهم "بريصين" منذ سنوات طويلة، فأسّسوا قرية الطائر.
اقرأ المزيد
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار طرطوس وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من طرطوس صور من طرطوس شخصيات من طرطوس
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2017