طرطوس  
صورة اليوم
جمال طبيعي وتنوع حيوي في وادي "ببربيدان"
التالي
جمال طبيعي وتنوع حيوي في وادي
وجه اليوم
"جميل ديب".. ملهم الأجيال في منطقته
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
فن

"شادي إدريس".. واجب تجربة المدارس الفنية المختلفة

نورس محمد علي

الأحد 06 أيار 2018

مساكن معمل الإسمنت

يقدم "شادي إدريس" لوحاته الفنية بالرسم المباشر لما تحمله من شجون أفكاره، لكنه لم يستثنِ الغوص في مختلف المدارس الفنية، ليستقر شغفه في التجريدية والسيريالية، حيث وجد فيهما بوحاً للرموز.

تكبير الصورة

مدونة وطن "eSyria" التقت الفنان "شادي إدريس" بتاريخ 6 أيار 2018، لتغوص معه في تجربته الفنية، التي بدأ الحديث فيها عن بداياته، فقال: «البداية كانت في المرحلة الابتدائية، ومن شهادة مدرسة الفنون حين رسمت عدة أشكال وصور على اللوح، وطلبت منا رسم ما نشاهده على اللوح، وعندما شاهدت ما رسمته، أشادت بالدقة والأسلوب كثيراً، ونصحتني بالتوجه نحو دورة فنية على يدي فنان محترف، لكنني لم أفعل.

ثم حاولت رسم البورتريه، وكانت بداية لا بأس بها، اجتهدت بهذا الأمر على نفسي من خلال المتابعة وتلافي ما أجده غير جيد، وتعلم ما استطعت من تقنية وقراءة عينية لرسم البورتريه».

لكن هناك ما شده إلى الرسم غير الموهبة، حيث قال: «الشعر هو الدافع الأساسي الذي يشدني إلى الرسم، وكل فنان إن لم يكن شاعراً، سيكون صاحب خاطرة أو كلمة جميلة، فالرسم هو قراءة إما لحظية، أو صورة مرت على أبصارنا، أو فكرة استنارت من واقع نعيشه أو ماضٍ مررنا به، كل ذلك يبث في قلبي حالات قد تتجسد في وقت من الأوقات على ورق أو قطعة قماش تحكي وحدها قصة، أو تفتح أمامي نافذة جميلة لرؤى الناظرين إليها».

وعن أسلوب الرسم المباشر الذي عرف به وأدواته، قال: «الفن بجميع أبوابه له متعته الخاصة، وله عوالم من إظهار كينونة الإحساس الذي يفيض في داخلي، لكن بالنسبة لي، الرسم المباشر له خصوصية من حيث إظهار المقدرة الإبداعية في وقت قد لا يستغرق أحياناً نصف أو ثلثي الساعة.

فهناك حالة تفيض بالتأمل والسكينة التي يفرضها عليّ جلوس شخص أمامي لرسمه بالطريقة المباشرة، لأن التناقضات كثيرة، منها الحزم في الفكرة، واللين في تقديمها، وجميعها قراءات داخلية بالنسبة لي.

أدواتي المستخدمة بسيطة، وهي قلم الرصاص والورقة، تختلف تماماً عن عمق الإحساس والشعور بالتعابير الظاهرة على الوجه وإدراكها، وإظهارها بكل جرأة ووضوح».

ولتوظيف علاقته بالمجتمع والواقع رسماً، حكاية تحدث عنها، فقال: «قرأت في الواقع الحالي لوحات عظيمة أجلها وأكرمها الشهادة والشهداء وشخوصهم وتجلياتها، وطالما أن علاقة الفن بالمجتمع والواقع تفرض نفسها، وأغلب الأحيان تكون حالة ثقافية تربوية، فإن تسليط الضوء على عمقها هو تكريس لعملية بناء المجتمع الجديد الموجه، الذي يبعث من اتقاد اللوحة بمعانيها ودلالاتها ضوءاً صغيراً له أثر عميق في إنسانيتنا ووجداننا».

وفيما يخص الاختصاص الأكاديمي لتأطير الموهبة، قال: «تكمن أهميته في دراسة القواعد الفنية وأصولها، ودراسة تقنية الرسم بالرصاص وتقنية الألوان الزيتية والإكرليك، لذلك هو أساسي للمتعلم المبتدئ، أما للمبدع بالفطرة، فهو خطوة أساسية يجب الإلمام بها ومعرفة أصولها، ليتكلل عمله الفني مع إبداعه بالنجاح».

وهناك تجارب متعددة له مع مختلف الألوان، قال عنها: «هو حب الاكتشاف لمختلف التجارب اللونية واكتشاف الجمال بها، وفي البداية رسمت ما استطعت بحسب تجربتي، إلى أن اتبعت دروساً في معرفة اللون في مركز الفنان "أحمد خليل" للفنون الجميلة، فدخلت حينئذٍ بحر اللون الزيتي والإكرليك وطريقة رسم البورتريه بألوان الخشب، لأدرك الاختلاف الكبير بينها من مختلف الجوانب».

يقدم حالياً الفنان "شادي" لوحاته ضمن مدرستين فنيتين بحسب حديثه، وأضاف: «لي تجربة في المدرسة التجريدية والسريالية، حيث كنت أرسم من خيالي قبل أن أقرأ عنهما، كما كنت أرسم في المدرسة الواقعية باستمرار، وأرى الرسم التجريدي والسريالي بوحاً بالرموز لما قرأته في حياتي؛ لذلك أغلب رسوماتي تسبح بين بحار الواقع والتجريدي والسريالي، علماً أن التقيد بمدرسة معينة -باعتقادي- لا يمثل شرطاً أساسياً على الفنان اتباعه، فالتجربة واجبة فيها».

وفي لقاء مع الفنان "محمود هلهل"، أكد أن الفنان "شادي" شاب مثقف ويحمل الكثير من الاهتمام الفني لأعماله، والشغف لتقديم موهبته إلى الجمهور بما يرضي ويعبر عن اهتمامه بمواضيع الحياة اليومية، وتابع: «هو من الشباب الطموحين، الذين يملكون حساً فنياً وريشة عفوية واحترافية بآن واحد، وعلى الرغم من حداثة تجربته الفنية، تميز بقدرته على الرسم المباشر للأشخاص، مع السرعة في إنجاز اللوحة، ناهيك عن أخلاقه العالية وطيبته التي نراها منعكسةً في أعماله، وهذا بالنسبة لي كان حافزاً لدعوته إلى المشاركة في عدة معارض برعاية "ملتقى البيادر" لكوني المشرف الفني عليه، وكانت مشاركاته متنوعة الأساليب الفنية من رصاصيات وزيتي ومائي، وضمن مدارس متنوعة من الواقعية إلى التجريدية وغيرها، ولا أنسى أيضاً تميزه بالرسم بالخط العربي للوجوه».

يشار إلى أن الفنان "شادي إدريس" من مواليد مدينة "طرطوس"، عام 1981.

تكبير الصورة
من أعماله
تكبير الصورة
من لوحاته
تكبير الصورة
شادي إدريس


"حافظ ديب".. مختار كلمة الحق الدائمة
حصول "حافظ ديب" على الثانوية في ثلاثينات القرن المنصرم، وممارسته المخترة وتجارة مكنات الخياطة كأول ممتهن لهما في "بانياس"، لم يكن التميز في شخصيته التي أحبها الناس، بل كان جزءاً منها، كمدخل اجتماعي لفصل خلافات بينهم.
اقرأ المزيد
CBS Ad
SCS Ad
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار طرطوس وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من طرطوس صور من طرطوس شخصيات من طرطوس
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2018