السويداء  
صورة اليوم
"شادي أبو سعدة"... حلم ظل على جدار
التالي
وجه اليوم
"سمر بو منذر": عشقي للتمريض فتح لي أبواب الإنسانية
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
أدب

"هيام العماطوري": كتابي وجهة نظر بأسلوب الحياة

ولاء عربي

الجمعة 20 كانون الثاني 2017

طريق مصاد

جاء كتابها خارجاً عن المألوف التي نراه في السوق الأدبية، بعيداً عن القصة والرواية التي عادةً تحمل الكثير من الخيال، حيث أرادت أن يخرج إلى النور ليبرز هموماً ووقائع حياتية عاشتها جميع النساء بلا استثناء.

تكبير الصورة

"هيام العماطوري" حلّت ضيفة على مدونة وطن "eSyria" بتاريخ 20 كانون الأول 2016، لتتحدث عن بداياتها مع الكتابة بالقول: «بدأت كتابة الخواطر مذ كنت في الصف السادس، وعلى الرغم من خجلي في المدرسة، إلا أنّ المربي "عادل رزق" اكتشف تميّزي باللغة العربية، وشجّعني كثيراً على مواصلة الكتابة، كنت أحلم بدخول الصحافة قبل دخولي المعهد الطبي في "دمشق". حتى بعد التخرّج لم يختفِ الحلم، وسعيت إلى نشر مقالاتي في إحدى الصحف والمجلات، لكنني لم أوفق، ثم إن مسؤوليات المنزل وتربية الأطفال مرهقة وتحتاج إلى وقت مضاعف من ربّة المنزل، وكانت السبب وراء ابتعادي عن هذا المجال وعدم المتابعة فيه».

نشرت "هيام العماطوري" كتاباً حمل عنواناً غريباً: "المرأة التي يحبها الرجل"؛ فقد جاء خارجاً عن المألوف بفحواه، حيث قالت عنه: «كتابي كان جاهزاً للنشر منذ عام 2005، وحصلت على موافقة للنشر في عام 2006، وأعترف بالتقصير بحق نفسي لأنني تأخرت بطباعته حتى عام 2016، لم أرغب بالتقصير بحق أولادي، وكانت دراستهم هي هاجسي وجلّ اهتمامي. حمل الكتاب موضوعات عديدة، وناقش مشكلات حياتية متنوعة، جاءت في خمسة فصول عن الجمال، والثقة بالنفس، والأولاد، والصداقة عبر الإنترنت، والعنوسة، وازدياد حالات الطلاق، وقد لمست تناقضات في هذه الحياة، فلم تعد القيم والمبادئ كما كانت، وبدأنا نلمس انحلالاً واضحاً في الأخلاق والمعتقدات، فأردت توجيه دعوة للعودة إلى الأخلاق والعادات والتقاليد؛ فمن الضروري الحفاظ على نقاط العلّام التي تربينا عليها وصقلت شخصيتنا».

"راما الشماس" مهندسة في المعهد الصناعي، قالت: «أسلوب "هيام العماطوري" يعكس شخصيتها الهادئة ورغبتها بأن يكون للمرأة شخصية مستقلة من دون أن تفقد أنوثتها؛ فمن الضروري أن تكون الأنثى فاعلة في أسرتها ومجتمعها ووطنها.

قرأت كتابها ولاحظت السلاسة بإيصال الأفكار، ولفت نظري طرحها لمواضيع جريئة عن الحب والجنس، وغيرهما في حياة المرأة. كما أتابعها من خلال صفحتها على مواقع التواصل الاجتماعي، وأتابع ما تطرحه من مواضيع ومقالات جديدة باستمرار. كما أنني أعرفها وأعرف عائلتها؛ فهناك علاقات اجتماعية بين الأسرتين، وهي للعلم متفانية جداً في سبيل سعادة عائلتها وأبنائها، لديها ثلاثة أبناء؛ ابنتان وشاب، وهم متميزون في مدارسهم، فهي تسعى لبناء أسرة سعيدة، وأظنها حققت ذلك».

"علاء الجغامي" مهندس معلوماتية ومشرف على صفحة "هيام العماطوري" على شبكة الإنترنت، قال: «من خلال تعاملي مع الكاتبة "هيام" في مجال "السوشيل ميديا"، وإدارة صفحتها الخاصة، اكتشفت أنها إنسانة لبقة وودودة، وهي تخصص وقتاً كبيراً لمتابعيها وزوار صفحتها؛ فهي تقوم بالردّ على الأسئلة والاستفسارات الكثيرة؛ بدليل أن مواضيع الكتاب لاقت رواجاً بين الناس، ولدى النساء على وجه الخصوص؛ فالكثيرات وجدن ضالتهن في محتويات الكتاب الغنية والقيمة.

في كتاب "المرأة التي يحبها الرجل"، طرحت تجربة حياتها وخبراتها المكتسبة وثقافتها لتعرض نصائح قيمة، وتنشر معلومات مفيدة لا غنى عنها لكل رجل أو امرأة لإرساء دعائم أسرة ناجحة، والوصول إلى حياة زوجية سعيدة؛ فقد وفّقت كثيراً في طرح النصائح فيه».

الدكتور "شحاذة منصور محسن" استشاري معالج في البرمجة اللغوية العصبية، واستشاري معالج بالطاقة الحيوية، قال: «كتاب "المرأة التي يحبها الرجل" للسيدة "هيام" مميز ومهمّ جداً في واقعنا الحالي؛ لأنه يستهدف النواة الأولى لبناء الإنسان في كافة مجالات الحياة، سواء على الصعيد الشخصي من حيث الثقة بالنفس والنجاح والذكاء والإبداع والتميز، أو على الصعيد الاجتماعي من حيث العادات والتقاليد والراحة والسعادة والروابط والعلاقات الاجتماعية الإيجابية، أو على الصعيد العلمي والعملي أو العاطفي المبني على المحبة واحترام الآخر».

وتابع: «ما قصدته بالنواة الأولى العلاقة الزوجية؛ لأنه أصبح من المعروف أن الإنسان يتبرمج ببرامج عقلية بنسبة 85% ترافقه طوال حياته، في السنوات الخمس إلى السبع الأولى من عمره، ومن أهم مكونات هذه البرامج الأب والأم حصراً، وما تضمنه هذا الكتاب مهم جداً لنجاح العلاقة الزوجية من خلال الفصل الأول، الذي أشارت من خلاله إلى دور الزوجة الرئيس في بناء علاقة صادقة وصحيحة مع الشريك. في الفصل الثاني أشارت إلى الطرائق الصحيحة للتعامل مع المحيط الأسري. وفي الفصل الثالث أوضحت الطرائق الإيجابية للتعامل مع الأبناء، وخصّصت فصولاً لأناقة المرأة والحفاظ على رشاقتها وأنوثتها بمساعدة الطبيعة».

بقي أن نذكر، أنّ "هيام حسن العماطوري" من مواليد "السويداء"، عام 1965.

تكبير الصورة
"هيام العماطوري"
تكبير الصورة
غلاف كتابها
 


"ريا قطيش".. لمسة مخملية لأناقة النجوم
بعشق كبير لعالم تصميم الأزياء، واهتمام بتفاصيله، تمكّنت "ريا قطيش" من ترك بصمة خاصة باسمها على ملابس يرتديها النجوم في أعمالهم السينمائية ومناسباتهم المختلفة.
اقرأ المزيد
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار السويداء وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من السويداء صور من السويداء شخصيات من السويداء
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2017