السويداء  
صورة اليوم
الانفصال الروحي بتشكيلات "راما أبو علوان"
التالي
الانفصال الروحي بتشكيلات
وجه اليوم
"سمر أبو شقرا".. الدخول إلى أعماق الأطفال
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
مجتمع

طقوس فرح النجاح بين الماضي والحاضر

معين حمد العماطوري

الأربعاء 09 آب 2017

ذبيين

يكوّن النجاح حالة من الانفعال في التعبير عن الفرح، حيث يعبر المجتمع بطرائق مختلفة في الطقوس بين الريف والمدينة، وبين الماضي والحاضر.

تكبير الصورة

حول طقوس النجاح بين الماضي والحاضر، مدونة وطن "eSyria" وبتاريخ 28 تموز 2017، التقت المربي "أدهم البربور" مدير مدرسة "زياد العشعوش" للتعليم الأساسي، الذي بيّن قائلاً: «طالما كان الامتحان محطة مهمة وصعبة في حياة الطالب الدراسية، من حيث الالتزام بالدراسة والوقت لشهور عدة، بالمقابل يعدّ النجاح المحصلة الأهم، التي تثمر عن التعب طوال السنة الدراسية، وهذا التعب لا ينعكس على الطالب وحده، بل على كامل الأسرة من خلال التزامها أيضاً بتوفير المناخ الملائم والبيئة الإيجابية للطالب خلال مرحلة دراسته، من هنا نستطيع القول إن فرحة النجاح سوف تشمل جميع أفراد الأسرة، لهذا وبما أن أغلب الأسر يمكن أن يكون لديها ابن يتحضر للامتحان، فإن مجموع الأسر سوف تتشارك بذات الفرحة بالنجاج.

وفي ريف "السويداء" يتم استقبال النجاح من اللحظة التي يتم فيها إعلان أسماء الطلاب الناجحين عبر مكبر الصوت الخاص بالقرية، وفي تلك الأثناء فإن كافة أهالي القرية يصغون لسماع أسماء الناجحين، وهنا تظهر بوادر البهجة والفرح عند ذكر كل اسم يخص عائلة معينة، فنسمع أصوات الزغاريد أو بعض الأهازيج الشعبية،
تكبير الصورة
الأستاذ أدهم البربور
ومنهم من يقوم بنثر الأرز تعبيراً عن تلك الفرحة. وأيضاً كانت تقام السهرات الاجتماعية التي تضم أفراد الأسرة والعائلة والجيران والأصدقاء، حيث يقوم الجميع بالمشاركة بكافة الأغاني والأهازيج والدبكات الشعبية المعتادة في سهرات الأفراح عامة، كما يقوم أهل الطالب الناجح (المعازيب) بتقديم الضيافة الشعبية لجميع الحاضرين مثل: "رز بحليب" والفواكه الموسمية، وبعض الحلويات المصنوعة ضمن المنزل، ولا بد أن تكون القهوة العربية هي الضيافة الرئيسة التي تقدم لكل شخص حضر للمشاركة في سهرة النجاح، أو كما تسمى بالعامية (سهرة التعليلة)، علماً أن هذه (التعاليل) يتم الإعلان عنها وعن مكانها عبر مكبر الصوت أيضاً، والدعوة مفتوحة للجميع».

وتابع الحديث عن الاحتفالات التي تقام في المدينة بالقول: «هناك بعض الفروقات بين القرية والمدينة، من حيث طريقة تلك الأفراح، ولا سيما أن اختلاف البيئة يفرض اختلاف هذه الطقوس مع أن المضمون ذاته؛ فالطالب في المدينة يتوجه بنفسه إلى المركز الذي يتم فيه إعلان النتائج، وهو مضطر ليقف ضمن الطابور أو ضمن تلك الجمهرة من الطلاب الذين يسعون لقراءة أسمائهم المعلقة ضمن لوحة ما على
تكبير الصورة
النجاح المدني والتعبير عنه
الجدار، في حين أن الأهل ينتظرون عودة ولدهم ليبشرهم بنتيجته، وهنا أيضاً تطلق الزغاريد ابتهاجاً بالنجاح، وقد يتبع ذلك أن يخرج الطالب الناجح مع أصدقائه إلى مكان عام، كمطعم أو حديقة عامة لقضاء بعض الوقت والترفيه تعبيراً عن فرحة النجاح، ويمكن أن يشارك الأقارب والأصدقاء والجيران من خلال تقديم التهاني والهدايا أثناء زيارة أسرة الطالب الناجح، إن الفرح ذاته غير مقيد بمكان محدد أو قرية أو مدينة، لكن تختلف الأساليب تبعاً للبيئة الاجتماعية، وكلنا نعلم أن الفرق واضح بين القرية والمدينة في الأسلوب والطريقة بالتعبير عن الفرح بما يحكم من عادات وتقاليد اجتماعية».

وفي رأي آخر، أضاف المحامي "باسم حاطوم" عن هذا الموضوع: «لعل التعبير عن فرح النجاح في القرية يمثّل طابعاً ونموذجاً مختلفاً حسب طبيعة المجتمع وأفراده، كأن يتم معرفة أن فلاناً ابن فلان ناجح من خلال الزغاريد، وكعادة قديمة كان الأهل يشعلون (طبوع جلي) ليظهر منه دخان على سطوح المنازل، وهذا العمل كان أحد الأساليب القديمة، إضافة إلى إقامة الولائم أو "التعاليل" والسهرات، وتقديم أكلات شعبية كـ"اللزاقيات" لأنها تأخذ
تكبير الصورة
المحامي باسم حاطوم
طابع الحلويات.

أما في المدينة، فربما بات التعبير عن النجاح أقلّ حدة؛ إذ بدل التوتر النفسي الذي يحصل قبل معرفة النتيجة، فإن عوامل الاتصال والتواصل الاجتماعي جعلت الأمر أكثر بساطة، ومعرفة النتيجة لا تحتاج إلى جهد، وطرائق وأساليب الفرح في المدينة تنحصر في الزيارات الخاصة للناجح وأهله. إذاً، منظومة العادات بين الماضي والحاضر اختلفت مع اختلاف تقنية الحياة وأساليبها».


"فادي الشعار".. إبتكار "خلّ الثوم" الحقيقي
استطاع المهندس الزراعي "فادي الشعار" أن يوظف علمه وخبرته في الزراعة لتحسين عدد من المنتجات الغذائية، ويضيف إليها فوائد جمة من خلال التجارب والأبحاث الكثيرة، فأشهر "خل الثوم" الذي يعدّ حالة فريدة في سوق المنتجات الغذائية، وحلّ معضلة الرائحة غير المستساغة له.
اقرأ المزيد
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار السويداء وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من السويداء صور من السويداء شخصيات من السويداء
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2017