الرقة  
صورة اليوم
"الرقة".. وثيقة تاريخية على الأرض
التالي
وجه اليوم
"إسماعيل عبد الغني".. بين حيوية الشباب وحكمة الكبار
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
من المغترب

"أحمد العبد الله".. الحنين إلى الوطن محرك النجاح

محمود العبد الله

الثلاثاء 08 تشرين الأول 2013

الصيدلاني "أحمد العبد الله" تحدى ظروفه الصعبة ونال ما تمناه من التحصيل العلمي في المغترب، لكن الحنين إلى وطنه هو ما لم يستطع التغلب عليه.

المغترب "أحمد العبد الله" تحدث لمدونة وطن "eSyris" بتاريخ 16/8/2008 عن قصة اغترابه وحنينه إلى الوطن فقال: «رغبت في متابعة تحصيلي العلمي، فسافرت رغم ظروف أهلي الصعبة جداً، الذين أرهقوا أنفسهم كثيراً حتى يؤمنوا لي احتياجات السفر من قسط جامعي، وتذكرة طائرة، ومصروف شخصي، وغادرت القطر أواخر عام /1994/، متجهاً إلى "أوكرانيا"،
تكبير الصورة
بالتحديد مدينة "أوديسا" حيث بدأت هناك قصتي مع الغربة ووجع الحنين إلى الوطن».

ويتابع قائلاً: «في البداية تعبت كثيراً حيث كان علي التنسيق بين دراستي وعملي، في حال تأخر الأهل بإرسال النقود، لكنني وبفضل العزيمة والإصرار على تحقيق كياني بعيداً عن أي مساعدة، كنت أصل الليل بالنهار في بعض الأيام حتى أستطيع الاستمرار، فقد فشل أمامي الكثيرون من الشباب الذين كانت أحوالهم مثل حالي، وعادوا دون تحقيق أي شيء، فجعلتهم عبرةً لي كي لا أقع في الفخ ذاته من الركون للفشل، ورغم أهمية العمل بالنسبة لوضعي، لم أهمل دراستي، وتخرجت دون رسوب في أي سنة، وأنا الآن حاصل على إجازة في الصيدلة، ولشغفي بالعلم استطعت بعون الله وبفضله، أن أحصل على اختصاص في "التشخيص المخبري"، ودبلوم في إدارة الأعمال، طبعاً هذا كان نتيجة تعب ومثابرة لمدة /14/ عاماً قضيتها في الغربة، ولا أمارس العمل بالصيدلة نتيجة لظروف البلد حيث أعيش، لكني استطعت أن أخلق لنفسي عملاً له علاقة بإجازتي الجامعية في إدارة الأعمال، وبعد مضي كل تلك
تكبير الصورة
السنوات أجد نفسي مرتاحاً لما حققت، وكان الحنين إلى وطني طوال تلك السنين أشبه بالمحرك الذي يزودني بالطاقة للاستمرار، إذ مرت علي أيام كثيرة فقدت فيها رباطة الجأش، وعزمت على العودة لكن شاء الله غير ذلك، زرت بلداناً عدة بحكم عملي في التجارة، فقد ذهبت إلى "الصين" أكثر من خمس مرات، وزرت أغلبية مدن "الاتحاد السوفييتي" السابق، كما زرت "تركيا"، وزياراتي إلى وطني دورية بشكل سنوي، فمهما دار بنا الزمان لابد لنا من العودة إلى حضنه الدافئ، حيث الأهل والأصدقاء والحكايات التي لا تنسى، ودائماً يحضرني قول الشاعر:

بلادي وإنْ جارت عليَّ عزيزةٌ / وأهلي وإنْ ضنوا عليَّ كرامُ

وأنا الآن أصحب عائلتي في زيارة بلدي، ولا أستطيع وصف مشاعري عندما عبرنا- قادمين من مطار "حلب"- جسر "الرقة"، كأن قلبي فر من بين أضلعي، وأنا أتنفس رائحة "الفرات" التي غمرتني، وأعادتني إلى أيام الصبا، هو الحنين الدائم إلى هذه الربوع وأهلها».

كما التقينا صديق عمره الصيدلاني "عبد الكريم شهاب" الذي قال: «نحن أصدقاء دراسة منذ المرحلة الإعدادية، ولم
تكبير الصورة
مع عائلته في مقام الصحابي "عمار"
نفترق إلا بعد حصولنا على الثانوية، إذ غادر "أحمد" القطر بقصد الدراسة والعمل، وهو دائم التواصل مع أهله وأصدقائه، عصامي استطاع أن يتفوق على الظروف الصعبة التي رافقت سفره، لا تمضي سنة إلا ويأتي زائراً إلى بلده، حقق نجاحاً في غربته، وأثبت لنا بأن العزيمة وحدها تصنع الرجال، فقد كنت من ضمن الذين رغبوا في الذهاب معه آنذاك، لكن الحسابات الخاطئة التي قمت بها منعتني من ذلك، الحمد لله على كل شيء، والحمد لله أنه بيننا الآن».

وتحدث لنا والده السيد "محمد العبد الله" قائلاً: «كان متميزاً منذ أن كان طفلاً، انفطر قلبي عندما غادرنا، لكنني رفضت أن أكون سداً بينه وبين رغبته، ندعو له أنا ووالدته وإخوته دائماً، رفع رأسي عالياً بنجاحه في تحصيله العلمي، ونجاحه في عمله».

يذكر أن السيد "أحمــد الــعبد الله" متزوج من "أوكرانية"، ولديه طفلان، "سمير" و"أمير"، يعيش في مدينة "أوديــســا" التي تعتبر ميناءً هاماً في جمهورية "أوكرانيا"، وقد أسس لنفسه شركةً صغيرة تعمل في مجال استيراد وتصدير ألبسة الأطفال.



*
تكبير الصورة
والده السيد "محمد"
تم تحرير المادة بتاريخ السبت 16 آب 2008.



اقرأ المزيد
CBS Ad
SCS Ad
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار الرقة وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من الرقة صور من الرقة شخصيات من الرقة
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2018