الرقة  
صورة اليوم
شاطئ "الفرات".. الحياة بتفاصيلها
التالي
شاطئ
وجه اليوم
"أحد دالي": ما زلت أتعلم لغة "الباغلما"
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
أعمال

الري الحديث يحقق استدامة الموارد المائية

ترشيد الاستهلاك والحفاظ على النظم البيئية

إسماعيل الحجي/ تصوير: محمد المحمد

الاثنين 11 كانون الثاني 2010

«يأتي ترشيد استهلاك المياه، والمحافظة على مصادرها، ومنع استنزافها، في رأس سلم أولويات الجهات المعنية بالشأن الزراعي والمائي في سورية، وفي المنطقة الشرقية ومنها محافظة "الرقة"، تسعى هذه الجهات لتطبيق السبل المثلى في إدارة الموارد المائية المتوافرة، وضمان استدامتها، بما يحقق الاستثمار الاقتصادي المجدي لهذه المصادر، دون الإضرار بالترب الزراعية، والنظم البيئية.

تكبير الصورة

من التحديات التي نواجهها في هذه المرحلة، منع الاستغلال الجائر للموارد الموجودة، وخاصة في ظل سنوات الجفاف المتعاقبة، وأثرها في انخفاض منسوب المياه الجوفية ومياه الأنهار، ولا يمكن أن نحقق ذلك إلا بتطبيق أساليب الري الحديث، الذي يتميز عن طرق الري التقليدية المتبعة سابقاً بتوفير في استهلاك المياه، وحماية الأراضي من التسبخ والتملح، وزيادة الغلة في وحدة المساحة».

ذكر ذلك لموقع eRaqqa المهندس "حسن السليمان"، مدير زراعة "الرقة"، أثناء حديثه عن الأثر الإيجابي لتطبيق نظم الري الحديث، في الحد من الاستغلال الجائر للمياه، وضمان ديمومة المصادر المائية.

ويقول المهندس الزراعي "صالح الشبلي" رئيس دائرة الإرشاد الزراعي، في مديرية زراعة "الرقة": «قامت دائرة الإرشاد الزراعي خلال العام الفائت /2009/، وبالتعاون مع منظمة "جايكا" اليابانية، بمشروع حيوي حول الاستثمار الفعال لتطبيق نظم الري الحديث، وتم تحديد وحدتي "تل أبيض" و"السكرية" ليشملها المسح الميداني الذي يهدف إلى تحديد الحقل المراد استثماره، وتطبيق تجربة الري الحديث عليه.

وزعنا /50/ استمارة على فلاحي الوحدتين المذكورتين، بمعدل /25/ استمارة لكل وحدة إرشادية، وتضمنت هذه الاستمارات بيانات حول الواقع الزراعي لمنطقة البحث، والمساحات المتوفرة، وغزارة المياه الجوفية، وغيرها من المعلومات التي يمكن أن تستفيد منها المنظمة في تحديد الحقل الذي ستجرى عليه التجربة، وتم اختيار حقل يتبع لوحدة "السكرية" الإرشادية، وهو الحقل الذي انطبقت عليه الشروط الموضوعة من قبل منظمة "جايكا"».

ويضيف "الشبلي"، قائلاً: «بعد اختيار الحقل من قبل المنظمة، قام خبراء "جايكا" بتركيب شبكة ري متطورة مقدمة من قبلهم، وقمنا بتنفيذ نشاطات إرشادية في الحقل، وتدريب المرشدين الزراعيين حول الطرق المثلى في إدارة مشاريع الري الحديث، وإقامة ندوات نوعية تؤهلهم ليصبحوا مرشدين مائيين، وقمنا بالفعل بتأهيل /8/ مرشدين مائيين، ولدينا خطة لمضاعفة هذا الرقم خلال عام /2010/، وسنعمل على تعميم التجربة بعد نجاحها على كافة فلاحي المنطقة، وتدريبهم على استخدام التقنيات العلمية الصحيحة في إدارة المشاريع
تكبير الصورة
من تجارب الري الحديث بالرقة
التي تطبق أساليب الري الحديث، وسنستفيد من خبرات المرشدين الذين تم تأهيلهم، في توعية الفلاحين بأهمية تطبيق هذه التجارب في حقولهم، وإرشادهم إلى طرائق تركيب الشبكات واستثمارها، ومواعيد زراعة مختلف المحاصيل وأساليبها».

وعن خطة الدائرة في التوسع الأفقي بتطبيق تجربة الري الحديث، يتابع "الشبلي" حديثه، قائلاً: «بعد نجاح تجارب تطبيق وسائل الري الحديث في المحافظة، لجهة توفير الاحتياج المائي، وزيادة الغلة والمردودية، والمحافظة على التربة، سعت دائرة الإرشاد الزراعي لتوسيع نطاق التجربة، وترغيب الفلاح بتطبيقها، ولاسيما بعد المزايا التي منحتها الحكومة للفلاح الراغب بتجربة هذه النظم، من توفير لشبكات الري الحديثة والمتطورة، والقروض الميسرة الممنوحة لهم، وقامت الدائرة بتنفيذ ثلاثة حقول في المنطقة الشمالية من المحافظة، وذلك بالتعاون مع مشروع التنمية الريفية، ولدينا خطة طموحة للتعاون مع منظمة "أكساد" لتنمية بعض القرى الفقيرة في ريف المحافظة، وخاصة تلك المتأثرة بموجات الجفاف المتعاقبة».

وحول الغاية من تطبيق هذه التجربة، وانعكاساتها الإيجابية على الفلاح، أضاف رئيس دائرة الإرشاد، قائلاً: «تعتمد تجربة الري الحديث على تقنيات متطورة في إدارة وترشيد استهلاك المياه، حيث كان الفلاح يقوم بسقاية أرضه بالغمر، ما يتسبب بهدر كميات كبيرة من المياه فائضة عن حاجة النبات، وهذا ما تسبب لاحقاً بارتفاع نسب الملوحة في الأرض، وتدني إنتاجيتها، وخروج مساحات واسعة من الأراضي الزراعية من حيز الاستثمار، وفي تجربة الري الحديث يتم اعتماد أساليب الري بالتنقيط والرذاذ والرش، وهي تتميز باستهلاكها القليل للمياه، وارتفاع إنتاجية حقولها، بالمقارنة مع طرق الري التقليدية، إضافة إلى محافظتها على التربة، والنظم البيئية السائدة.

قطعت باقي المحافظات شوطاً كبيراً في تطبيق تجربة الري الحديث، وفي محافظة "الرقة" تعود أسباب قلة المساحات التي تعتمد نظم الري الحديث، إلى تخوف الفلاح من تطبيق تجربة جديدة لم يعتد عليها، والحيازات الواسعة التي يمتلكها بعض المزارعين، والكلف الكبيرة المترتبة على تنفيذ الشبكات، ونأمل في السنوات القادمة أن تعمم التجربة بحيث تشمل معظم الأراضي الزراعية في المحافظة».


شاطئ
شاطئ "الفرات".. الحياة بتفاصيلها
إذا مشيت على شاطئ الفرات في "الرقة"، فثمة احتمال كبير أن تضع قدمك بتطابق تام على مكان قدم "حمورابي" أو "الاسكندر" أو "هارون الرشيد"، معرض مفتوح منذ عشرة آلاف عام، ترى فيه الحياة بكل تفاصيلها.
اقرأ المزيد
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار الرقة وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من الرقة صور من الرقة شخصيات من الرقة
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2014