القنيطرة  
صورة اليوم
عروض رياضية وفنية .. في نادي "النصر"
التالي
عروض رياضية وفنية .. في نادي
وجه اليوم
"جهاد رجوب".. مزج الخبرة التربوية بالفنّ
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
منوعات

"الرحى".. حجر الذكريات

آلاء بكر، تحرير: فراس القاضي

الثلاثاء 13 حزيران 2017

الثلجيات

صُنع "حجر الرحى" من "البازلت" الذي يعتبر من أهم أنواع الحجارة المستخدمة في الصناعات اليدوية التراثية، واستعمل لطحن الحبوب وجرشها، فسمي بـ "الجاروشة".

تكبير الصورة

مدونة وطن "eSyria" بتاريخ 1 حزيران 2017، التقت "فاطمة خليل خليل" من قرية "الثلجيات" في "الجولان" المحتل، التي قالت: «كانت تستخدم "الرحى" لطحن الحبوب للاستخدام المنزلي، مثل: جرش العدس، والفول، والقمح (البرغل)، وعلف الدواجن أحياناً، وهي عبارة عن حجرين ثقيلين، يحتوي الجزء الأول من الحجر ثقباً لإسقاط الحبوب عبره، واثنتي عشر قناة تُسمى "الروايا".

أمّا الجزء السفلي، ففيه ثقب ومحور لتدويره وقنوات تقابل قنوات الحجر العلوي، مهمتها إلقاء القمح من الثقب العلوي وتوزيعها على سائر قنوات الحجر السفلي، وهناك عصاة داخل قناة الحجر العلوي يتم تحريكها باتجاه عقارب
تكبير الصورة
طقوس طحن الحبوب قديماً
الساعة لتتم عملية طحن الحبوب».

وأضافت "فاطمة": «يبلغ قطر "الجاروشة" نحو نصف متر أو أقل، بثخانة 30سم، بينما قطر الفتحة الدائرية التي في وسطه 20سم، لتسقط الحبوب من خلالها».

"عائشة محمد بكر" من قرية "جباثا الخشب"، قالت: «لقد كان لطحن الحبوب قديماً طقوس وأغانٍ معروفة لا يزال الكثيرون ممن يستخدمون "الجاروشة" في طحن القمح يرددونها، ومن بينها: "والله لجرش برغلهن خشن ناعم حيّا الله... كل مين حبيبو معو وأني يبعثلي الله... والله لجرش برغلهن خشن ناعم حيّا الله... والله لاخذ حبيبي غصباً عنهم إي والله"».

وأضافت "عائشة": «يجب
تكبير الصورة
فاطمة خليل خليل
الانتباه عند تلقيم الحبوب من الثقب العلوي، كي لا تتسرب الحبوب المصابة بالسوس إليها، أو أن يكون معها "صرار"؛ أي حصى، فتجرشها الطاحونة؛ لأنها قوية وتجرش كل شيء، ولا بد أن تكون نظيفة لا يتسرب الماء إليها كي لا تصدأ وتصبح ذات رائحة عفنة؛ فلا تعود صالحة للطحن؛ لذا يجب تنظيفها جيداً وتعريضها لأشعة الشمس لمدة طويلة؛ لذا كان هناك أغنية متداولة تقول: "والجاروشة مسكرة... فيها مي معكرة... هونا مقص... وهونا مقص... فيها عرايس ترقص رقص"، ومعنى هذه الأغنية أن هناك مطاحن كبيرة لطحن الحبوب، وكانت آنذاك تُغلق
تكبير الصورة
عائشة محمد بكر
لمدة طويلة عندما تتسرب المياه إليها حتى يتم تنظيفها بالكامل لتصبح جاهزة مجدداً للقيام بأعمال الطحن من دون أن تتسبب بفساد الحبوب، كما أن القصد من "العرايس" التي ترقص فيها، النساء اللواتي يقمن بأعمال تنظيف الطواحين».



اقرأ المزيد
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار القنيطرة وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من القنيطرة صور من القنيطرة شخصيات من القنيطرة
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2017