اللاذقية  
صورة اليوم
ابتكارات فنية من الطبيعة بأنامل "حسام عجيب"
التالي
ابتكارات فنية من الطبيعة بأنامل
وجه اليوم
المخترع "محمد دياب".. كل شيء في قاموسه صالح للعمل
التالي
المخترع
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
طرق ومواصلات

طريق "جبلة - بانياس" القديم: عبور الأوغاريتيين لشريط الساحل

كمال شاهين

الأحد 20 نيسان 2014

بانياس - جبلة

تستمر بعض الطرق بالحياة ولو مضى على عمرها آلاف السنين، فهي شرايين حيوية تعبر متوغلة بانسيابية وأريحية في مناطق ذات أهمية اقتصادية وسكانية مهمة، من هذه الطرق المعمّرة طريق "بانياس- جبلة" القديم.

تكبير الصورة

سمي هذا الطريق بالقديم، وقد أطلق عليه الأهالي هذا اللقب، ليس فقط لقدمه، بل لأن الأوتوستراد الدولي الذي تم شقه أوائل الثمانينيات، ويبعد عن هذا الطريق حوالي 2كم، قد حل محله تقريباً في الخدمة بين محافظتي "طرطوس" و"اللاذقية"، في حين بقي الطريق القديم للاستعمال المحلي، ولم يفقد أهميته التجارية والسياحية والاقتصادية.

بقي هذا الطريق ترابياً حتى فترة الانتداب الفرنسي، حيث تم تعبيده نهاية العشرينيات، ويذكر السيد "علي حبيب" (70 عاماً) من قرية "حريصون"، في حديث مع مدونة وطن “eSyria” بتاريخ 8 نيسان 2014 قوله: «تم شق الطريق في وقت غير معلوم، إلا أن أبي أخبرني أن الأهالي قاموا بإعادة شقه مطلع القرن الماضي، وعبده الفرنسيون لحاجتهم إلى نقل وتسهيل مرور سياراتهم وآلياتهم الحربية، من شمال الساحل إلى جنوبه وبالعكس؛ لمحاربة الثوار في المنطقة، ففي ذلك الوقت لم يكن هناك أي وسيلة نقل لدينا سوى الخيول والبغال، والطرق الترابية كافية لنا، وكان هذا "الطريق القديم" كما يسمى حالياً، صلة الوصل الأساسية بين من يريد عبور شريط الساحل السوري إلى أي منطقة شمالاً أو جنوباً».

لا يبعد الطريق عن البحر كثيراً، فقد استخدمه الأوغاريتيون في الوصول إلى حدود مملكتهم، وكانت حدود نهر "السن"، وقد ذكر
تكبير الصورة
الطريق على جوجل إيرث
"النهر" في حوليات "تل العمارنة" وبعض وثائق "أوغاريت". وقد استخدم الطريق الرومان من بعدهم، كما عبرت عليه جيوش "الإسكندر الكبير" في طريقها إلى "صور" وغيرها من مدن الساحل السوري (سورية الساحلية كما كانت تسمى وقتها)، وقد وجدت بعض الحجارة المنحوتة على امتداد هذا الطريق، وهذه من أساليب الرومان في رصف الطرقات وقتها، إضافةً إلى وجود بعض الخانات التي لم يتبق منها أثر يذكر.

يمكن أن نحدد بداية الطريق من قلب مدينة "بانياس"، مروراً بجسري "المصفاة" و"حريصون"، وهما جسران بنيا في عهد الانتداب الفرنسي، وما زالا مستخدمين إلى الآن، إلى أن نصل إلى منطقة بحيرة "السن"، قرب قرية "حريصون"، حيث يتابع الطريق مروراً بعدد من القرى والمزارع والمفارق المهمة، فمن مفرق "قرفيص" إلى مفرق "محمد نصر"، مروراً بقرية "البرجان"، ثم "الحويز"، إلى مفرق "عين الشرقية" وطريق "بيت ياشوط ـ الغاب"، ليتابع الطريق مروراً بمفرق "حرف المسيترة"، ليصل بالقرب من "سيانو"، إحدى أقدم مدن الاستيطان في الساحل السوري، وقد كانت تابعة في فترة الألف الثالثة قبل الميلاد إلى مملكة "أوغاريت"، يتابع الطريق بعد "سيانو" باتجاه مدينة "جبلة"، بعد أن يكون قد قطع إجمالي مسافته البالغة "25كم".

يعدّ هذا الطريق الشريان الحيوي الأوحد لجميع المناطق التي
تكبير الصورة
الطريق في مدخل جبلة الشرقي
تقع في الجبال الساحلية، وتقع على امتداد الطريق، فمن هذا الطريق تتفرع عشرات المفارق إلى هذه القرى، يتحدث عنه المهندس "محمد درويش"، من قرية "القطيلبية" قائلاً: «آخر توسعة للطريق كانت أواخر سبعينيات القرن الماضي، مع أنه مازال مستخدماً بالاتجاهين رغم ضيقه في بعض الأماكن، ويمر على عدد من الجسور القديمة، كما يقع عليه العديد من المنشآت الصناعية الكبيرة والصغيرة، وبعض المولات التجارية، مثل شركات تعبئة العصائر، ومحلات صيانة السيارات، والألمنيوم، والدهانات، وبيع الخضراوات، إضافة إلى محطات وقود، وبازار "الخضرة"، وقبل دخوله إلى المدينة، يمر بعدة شركات صناعية مثل الغزل القديم والجديد، وصوامع الحبوب».

الحالة الفنية للطريق على العموم جيدة، وإن كان يحتاج إلى صيانة في بعض الأماكن، وتتواجد عليه شاخصات مرورية حديثة العهد، يقول السائق "علي سليمان" وهو من العاملين على خط "جبلة ـ بانياس" سائقاً لـ"سرفيس": «إن ما يحتاجه الطريق هو التوسيع في بعض المفارق؛ وذلك لضيقه وازدحام الطريق خاصة صيفاً مع التوجه إلى المناطق السياحية في الجبل، مثل: "الدالية، ودوير بعبده، وبيت ياشوط"، وغيرها، حيث يتم التوجه من مفرق "محمد نصر"، وقد سمي المفرق باسم صاحب دكان كان على هذا المفرق منذ أكثر من سبعين عاماً».

تؤمن حاجة قرى الجبل في
تكبير الصورة
مفرق محمد نصر بعد حريصون
منطقة "جبلة" بكاملها عبر هذا الطريق، إضافة إلى أن عمليات بيع الخضراوات تتم في البازار الرئيسي الواقع عليه؛ حيث يشهد الطريق كل صباح حركة كبيرة وازدحاماً شديداً في الاتجاهين، كذلك يتم تصدير جزءاً من هذا الإنتاج إلى المحافظات الداخلية عبر طريق "بيت ياشوط ـ الغاب" الموصل إلى مدينة "حماة".

يذكر أخيراً، أنه يمكن الوصول إلى الطريق من مدينة "جبلة" أيضاً من مدخلها الشرقي، أو من الأوتوستراد الدولي نفسه.


نقل الكهرباء لا سلكياً بأيدي طلاب جامعة
نقل الكهرباء لا سلكياً بأيدي طلاب جامعة "تشرين"
أن تحوّل فكرة أخبرك الجميع باستحالتها إلى واقع ملموس، هو إنجاز بحدّ ذاته؛ وهو ما أبدعه طلاب الكلية التطبيقية "عبد الكريم زمزم، وسنان حواط، وشادي ديوب، وصالح ديوب" عندما عملوا على مشروع نقل الطاقة لا سلكياً، لتشغيل "لمبة التوفير".
اقرأ المزيد
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار اللاذقية وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من اللاذقية صور من اللاذقية شخصيات من اللاذقية
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2017