اللاذقية  
صورة اليوم
"ربيع نيسان".. أعمال يدوية وفنية في "جامعة تشرين"
التالي
وجه اليوم
"مها محمد".. بوابتي المفتوحة نحو الإيجابية
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
وجه من اللاذقية

"نبيل عجمية".. حفظ التراث الشعبي وإبراز جماله

فاديا بركات

الثلاثاء 20 كانون الأول 2016

بيت ياشوط

من حكايات الجدّات وأغاني الزجل و"العتابا" وتراث خلّد حياة الأجداد؛ استطاع الباحث والمهتم بالموروث الشعبي اللا مادي "نبيل عجمية" أن ينبش ذاكرة الماضي، ويهب كنوزها إلى الأجيال الجديدة.

تكبير الصورة

مدونة وطن "eSyria" التقت بتاريخ 4 كانون الأول 2016، "نبيل عجمية" المهتم بالموروث الشعبي، وعن حياته واهتماماته تحدث قائلاً: «تعلّمت قراءة القرآن والكتابة في كتّاب القرية عام 1965، ثم درست المرحلة الابتدائية في مدرسة القرية عام 1966، وبعد أن نلت الشهادة الإعدادية أجبرتني ظروف الحياة القاسية وما كنت أعانيه وشقيقاتي من الفقر والحرمان واليتم؛ إلى ترك المدرسة وتحمّل المسؤولية، لكن كل ذلك لم يبعدني عن الكتاب وحبّ القراءة، فقد كنت أقرأ كتب الأدب العربي والعالمي والتاريخ حتى كوّنت مخزوناً ثقافياً لا بأس به، فحبّ الاطلاع على آداب وتراث الشعوب ولّد بداخلي رغبة بضرورة إعادة إحياء التراث والحفاظ عليه، حيث كان هاجسي الارتقاء إلى مصاف المثقفين، وفي عام 2011 عدت إلى قريتي "بيت ياشوط" بعد غياب دام ثلاثة وثلاثين عاماً بحكم طبيعة عملي في "دمشق"، وعند عودتي عملت على إبراز تراثنا وإظهار مكامن الجمال والبساطة التي كانت تغلّف حياتنا القديمة».

وفي تعريف الموروث الشعبي اللا مادي والمنابع التي يستقيه منها، يقول: «التراث هو السجل الكامل للنشاط الإنساني في المجتمعات البشرية
تكبير الصورة
عجمية أثناء المحاضرة
وعلى مدى زمني طويل، بكلام آخر، هو حفظ المناشط الإنسانية في الذاكرة الجماعية لشعب من الشعوب، حيث تعكس نفسها في حاجة الأمة تفكيراً وسلوكاً، وبعد اطلاعي على حكايات وتراث الشعوب رأيت أن تراثنا هو الأعرق والأغنى، وأغلب الأحيان توصف "سورية" بأنها أكبر دولة صغيرة في العالم لغناها بالحضارات.

أستقي في بحثي عن الموروث الشعبي من الكتب القديمة وآداب الشعوب وتاريخها، وذاكرتي التي كوّنت جدّتي جزءاً كبيراً منها من خلال حكاياتها في مرحلة الطفولة والشباب، كما أستقي من العادات والتقاليد وقصائد الخيال الشعبي، وسهراتنا حين كان يجتمع الكبار والصغار حول الجد "محمود ريا" وينقلنا من بلاد إلى أخرى، وأثناء العمل أعزّز الموروث من خلال مباراة القوافي وقول الشعر، فقد كنت من المتفوقين في ذلك».

الاهتمام بالموروث الشعبي رسالة تحمل في طياتها حبّ الوطن والجمال، يضيف قائلاً: «الحالة الوطنية وأهمية التراث في إحياء هذه الحالة ونشر المحبة وضرورة وضع تراث أجدادنا -الذي يمثّل منبعاً من منابع الإبداع لكونه نتاجاً حقيقياً لمعتقدات دينية وظروف اجتماعية- بين أيدي الأجيال، وأوظف الموروث في حوادث
تكبير الصورة
محمود سعيدة مع عجمية
واقعية نشهدها في مجتمعنا، وأربطها بحوادث من الماضي بطريقة الأمثال الشعبية أو الزجل، لقد ساعدتني وسائل التواصل الاجتماعي ومشاركاتي في المهرجانات والأمسيات في نشر رسالتي، ووسعت نطاق عملي ليشمل كل الساحل السوري، كما أقوم مع مجموعة من الشباب والمهتمين من المناطق السورية كافة على تنظيم رحلات إلى قرى وأماكن ما زالت تنبض بالموروث الشعبي وحياة الأجداد».

وعن اهتمامه بالموروث الشعبي اللا مادي، يقول صديقه "محمود سعيدة": «إعادة إحياء الموروث الشعبي أمر مهم جداً، حيث كان له دور في إحياء تراث أجدادنا وريفنا الجميل، كالعادات والتقاليد في الأعراس، والأزياء الشعبية، والأعياد، وجني الزيتون، و"الباطوس"، وغيرها من الأعمال والمفردات التي كوّنت حياتنا القديمة، ولديه ذاكرة قوية وقدرة كبيرة على الحفظ، كما أن صداقتي به قديمة؛ فهو شخص مكافح، ويعتمد على ذاته ويتفانى مع الآخر، وعمله بمنزلة هوية لكل سوري، وربما هو الوحيد الذي يهتم بالموروث الشعبي اللا مادي في محيطه، ولعمله أثر في المجتمع وخصوصاً بين الشباب، ومعروف عنه قدرته في جذب وكسب إصغاء المتلقي».

شمل إحياء الموروث الشعبي اللا مادي
تكبير الصورة
إحدى الرحلات
الأطفال، وهنا يتحدث "نضال لميا" الذي يعلم الأطفال ويدربهم على أغاني التراث والمسرحيات في مدرسة والمركز الثقافي "بيت ياشوط"، قائلاً: «هناك تعاون مع "عجمية" لتعليم أطفال القرية أغاني الأعراس والمسرحيات التاريخية، حيث يشاركون من خلالها بالاحتفالات والأعياد الوطنية».

يذكر أن "نبيل عجمية" من مواليد قرية "بيت ياشوط"، عام 1957، ويعمل على جمع الموروث الشعبي اللا مادي في كتاب مطبوع.


"أمل مرعشلي".. يوزّع الأمل بيدٍ واحدة
استطاع الفنان التشكيلي "أمل مرعشلي" تحدّي العارض المرضي (شلل) الذي جعل يده اليسرى معطلة عن الحركة، والسير في طريق الفن الذي بدأه منذ طفولته؛ فهو المهندس الرسّام والخطّاط والنحّات.
اقرأ المزيد
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار اللاذقية وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من اللاذقية صور من اللاذقية شخصيات من اللاذقية
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2017