اللاذقية  
صورة اليوم
"إشراقة سورية".. تحية للراحل "نضال سيجري"
التالي
وجه اليوم
"كفى كنعان".. أمّ تكمل رسالة ابنها الشهيد
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
وجه من اللاذقية

"باسل الدّن".. مبادرات لترميم جسد المجتمع السوري

فاديا بركات

الخميس 10 تشرين الثاني 2016

حارة الدّن

يحاول المهندس "باسل الدّن" بكل ما يملك من إمكانيات، خلق بعض السبل التي تساعد في ردم الهوّة التي سبّبتها الأزمة السورية في جسد المجتمع، وترميم ندباتها؛ من خلال العمل والتعليم والإيمان بهما.

تكبير الصورة

ومن الأعمال التي قام بإنجازها مركز نشاطات صغير يهدف إلى انتزاع الأطفال من الشارع، وحمايتهم من مخاطره، وملء أوقات فراغهم.

مدونة وطن "eSyria" وبتاريخ 18 تشرين الأول 2016، التقت المهندس "الدّن"، الذي تحدث قائلاً: «هو حلم راودني في ظل هذه الظروف الصعبة التي نمرّ بها لتقديم عمل يساهم في نهوض المجتمع، الأطفال هم نواة المجتمع، وعلينا حمايتهم من مخاطر الشارع، فكانت مبادرة انتزاعهم من الشارع بافتتاح المركز، وكما أسميه (مركز ثقافي مصغّر) لتوجيه لعب الأطفال بوجه سليم، يتألف المركز من غرفتين في "حارة الدن"، ومجهز بأجهزة حواسيب، ومكتبة تضم 600 كتاب من مكتبتي الشخصية، وقصص وروايات تعليمية وترفيهية تساعد على بناء شخصية الطفل وتطويرها، حيث يستطيع كل طفل أن يقرأ القصص ويتعلم الرسم كل يوم لمدة ساعة بمبلغ رمزي لا يتجاوز خمس ليرات سورية».

الأطفال في المركز يمارسون نشاطاتهم المتنوعة بطريقة منظمة، يتابع القول: «نشاطات المركز متعددة كالرسم ودورات الحاسوب والمحادثة الإنكليزية، والأطفال منظمون ويسود بينهم جوّ من المحبة والتآلف، ونبتعد عن العشوائية ليحصل الأطفال كافة على الفائدة المرجوة، كما أقوم بتكليفهم بوظائف منزلية، وأعلمهم على
تكبير الصورة
نشاط في المركز
برامج الحاسوب وبعض الألعاب التي تعتمد ذكاء الطفل وسرعة بديهته، وأعطيهم حرية التزود بالمعلومات الجغرافية والرياضية والتاريخية وغيرها، وفي نشاط القراءة ألاحظ الطفل وأراعي ميوله وعمره في اختيار الكتاب المناسب، ونتشارك في اختيار قصة للنقاش وعرض أفكارها بطريقة مفيدة، وكتابتها على برنامج (وورد) بعد ذلك؛ وهذا يشجعهم على القراءة والنطق السليم وتجاوز صعوبات التعلم، فالمركز بمنزلة خطوة في إغناء ثقافة الطفل وتعزيزها، ومكوّن مهمّ في بناء مجتمع ناجح».

وجدتْ مبادرة انتزاع الأطفال من الشارع إقبالاً تدريجياً بين أهالي الحي لما حققته من نتائج إيجابية بأداء وسلوك أطفالهم، فالمدرّسة "رنا شيخ عيسى" التي دعمت المبادرة، أكدت: «تعدّ مبادرته تجربة فريدة من نوعها في بيئة شعبية صغيرة، وفكرته في انتزاع الأطفال لم تكن لهدف مادي، إنما جاءت لتوجيه سليم إلى اللعب والعمل المنظم، وكان أهمها القراءة؛ وهو ما يعني تحفيزهم على الكتابة، إضافة إلى إجراء مسابقة لأسرع قارئ وتقديم هدية له، قمت بدعم هذا العمل لأهميته في احتواء الأطفال الذين يقضون أوقاتهم في الشارع، وأهتم بحالتهم النفسية والاجتماعية، ونشاطات المركز نافذة مشرقة في كشف ميولهم وتوجيهها وتطويع تلك
تكبير الصورة
في العمل
الميول بما يخدم تعليمهم ويثري ثقافتهم، ونحن مستمرون بعملنا منذ بداية الأزمة إلى الآن».

لم يتوقف المهندس "باسل" عند هذا العمل، بل عمل هذا العام على إطلاق ما يسمى مبادرة "اللاذقية خالية من الفقر عام 2018"، وعنها قال: «عرضت فكرتي على أربعة أصدقاء ممن تجمعني معهم صداقة في المرحلة الجامعية، وهم الآن خارج "سورية"، حيث استجابوا لمساعدتي ودعمي في مشروعي الزراعي الإنتاجي بأن يقدم كل واحد منهم مبلغ خمسين ألف ليرة سورية، فقمت باستئجار خمسة دونمات وزراعتها بخضراوات صيفية، واستطعت أن أساعد عدة أسر في المدينة والريف مع أن المشروع في بدايته، أقوم بالتعامل مع الأسر الفقيرة على أساس احتياجاتها، مثل: (السكن، أو التعليم، أو توفير فرصة عمل، أو مرض، أو تقديم مبلغ مادي)، وهناك بعض الجمعيات في مدينة "اللاذقية" بدأت التعاون وتقديم الدعم لتلك الأسر، فقد وصلنا إلى 300 عائلة محتاجة حتى الآن، ونسعى إلى مساعدتها حسب الإمكانيات المتوفرة مبدئياً، كما أتحضر لزراعة الأرض بموسم شتوي لمتابعة العمل».

ويضيف: «نفكر بزيادة مساحة الأرض الزراعية، وفتح نافذة بيع من خلال تحويل ما تنتجه الأرض إلى منتجات
تكبير الصورة
العناية بالمزروعات
يدوية ووضعها في الاستهلاك المباشر؛ وهو ما يوفر فرص عمل إضافية لتلك العائلات، وزيادة في المردود الذي سنوظفه في خدمة المحتاجين أيضاً، ربما لن تكون خالية من الفقر، لكننا نعمل يداً واحدة لإنجاز ما يبعث الأمل والحياة».

الجدير بالذكر، أن "باسل الدّن" مهندس ميكانيكي من مواليد "اللاذقية"، عام 1975، ويحاول أن تلقى مبادراته صدى في كل مكان لإنجاح العمل ومساعدة الآخرين.


"السمّاق".. نعمة على هوامش الأراضي الزراعيّة
ينتشر "السمّاق" بكثرة في مدينة "اللاذقية" وريفها، على التخوم وهوامش الأراضي الزراعية، فيكوّن حماية لها من الانجراف، كما يعدّ مصدراً اقتصادياً كبيراً لمن يزرعه ويدرك أهميته ويعتني به.
اقرأ المزيد
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار اللاذقية وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من اللاذقية صور من اللاذقية شخصيات من اللاذقية
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2017