اللاذقية  
صورة اليوم
من معرض البرمجيات في جامعة "تشرين"
التالي
من معرض البرمجيات في جامعة
وجه اليوم
"فارس هلال" وتوثيق تراث خمسين عاماً من الصورة
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
مجتمع

مدفع رمضان في حي القلعة..حكاية رمضانية لاذقانية

غزوان يوسف

الخميس 03 أيلول 2009

قبيل الإذاعة والتلفاز والجرائد، وقبل ولادة جل وسائل الإعلام المختلفة المرئي منها والمسموع والمقروء، كان المدفع من أهم الوسائل الإعلامية في بعض من الدول العربية والإسلامية للإعلان عن موعد الإمساك والإفطار في رمضان،فالصدفة وحدها كانت سبب ظهور مدفع الإفطار الذي أصبح على مر السنين من أهم الطقوس الرمضانية في هذه البلاد.

تكبير الصورة

ويذكر التاريخ أن بعض الجنود في عهد الخديوي "إسماعيل" في مصر كانوا يقومون بتنظيف أحد المدافع الحربية فانطلقت منه قذيفة دوت في سماء القاهرة، وبالمصادفة كان ذلك وقت أذان المغرب في يوم من أيام رمضان، فاعتقد المصريون أن أمراً من الحكومة صدر بذلك وأنه تقليد جديد للإعلان عن موعد الإفطار إلى جانب الأذان، وصار المدفع حديث الناس وأعجبت بذلك الحاجة "فاطمة" ابنة الخديوي "إسماعيل" وأصدرت فرماناً بانطلاق المدفع وقت الإفطار والسحور، وأضيف بعد ذلك في الأعياد.

منذ ذلك الحين أو ما تلاه من هذا الزمان ومدفع رمضان ينطلق من منطقة القلعة في "اللاذقية"، حيث ارتبط بوجدان اللاذقانيين على مدى حوالي القرن، إلا أنه بقي إلى اليوم مجهول الفعل والطريقة التي يتم فيها عملية الإطلاق حيث أنه لا يبدو للعلن سوى دخان كثيف يرتفع من قمة تلة القلعة.

حول هذا الحدث وماهيته وتأثيره، جال موقع eLatakia بين الناس في "اللاذقية" واستطلع أرائهم وما يعرفونه عن هذا المدفع وقصته، فيقول الحاج "حسن نداف" وهو في الثمانيين من عمره: «طوال عمري أعرف
تكبير الصورة
الحاج أبو احمد تاجر في سوق المقبي
تلك التلة ومدفعها عند كل عيد ورمضان، أما ما الذي ينفجر أهو رصاص حي أم ألعاب نارية لا أكثر فأظنها وحسب الأوليين واللذين مروا وروا لنا القصة، أنه مدفع قديم يطلق منه مجند عسكري في الدفاع المدني طلقات معلنة عن وقت الإفطار وتثبيت اليوم الأول من كل عيد».

الحاج "أبو أحمد عبدو" يقول: «أنا تاجر في سوق المقبي القديم، ولدت في "اللاذقية" وما زالت فيها، عمر مدفع القلعة من عمر أجدادي، كانوا يرون لنا نحن الأطفال حينما نجلس كل مغيب، يحكى عن مدفع كبير يطلق طلقاته كي يبلغنا بموعد كل فطور وسحور، وبأول يوم عيد، لا أحد يعلم شيء عن هذا السر، بل هناك مجرد أقاويل تروى ونسمعها بين الحين والآخر».

بعد غروب الشمس وقبل الإفطار (اضرب المدفع.. اضرب) مع هذه الكلمات اعتاد المسلمون ولأكثر من 560 عاماً سماعها قبيل إفطارهم وإمساكهم عن تناول السحور في كل يوم من أيام شهر رمضان، لتضرب المدافع منذ إعلان ثبوت رؤية هلال شهر رمضان 21 طلقة تبشيراً وإجلالاً، وسبع طلقات إشعاراً بموعد
تكبير الصورة
الشاب مصطفى محمد
الإفطار، وعند الإمساك بعد السحور تسمع طلقة واحدة، كما أن للعيد كذلك سبع طلقات وفي بعض الدول العربية الأخرى 21 طلقة طوال أيام العيد الثلاثة.

الشاب "مصطفى محمد" يقول:«بحكم وجود مبنى تابع للجيش فإننا لا نستطيع الوصول إلى مكان الإطلاق، ولكن هي تلة يرها الجميع من فوق الأبنية العالية المحيطة، وأنا لا اعتقد انه هنالك مدفع تقليدي، أظن بأنها مجموعة متفجرات نارية يطلقها شرطي أو مجند مسؤول من الدفاع المدني ليس إلا».

الحقيقة هي أنه لا وجود للمدفع الحلم والقضية هي عبارة عن نوع من المتفجرات تغرس في الأرض عبر قاذف مثبت تعلو لمسافة 100م تقريباً ومن ثم تطلق حين إطلاقها صوت صغير نوعاً ما يتضاعف في الجو بفعل الهدوء الموجود خلال فترة إطلاقه، ليدوي الصوت عالياً وكأنه صوت لقذيفة مدفعية حقيقة.



الأستاذ المسرحي "أنس اسماعيل" قال عن ما عايشه من فرح المدفع في "اللاذقية"، حيث يقول:"عند بدايات الستينات من القرن المنصرم، كنا نتجمع صغاراً قبالة حي القلعة في "اللاذقية" وأيضاً عند ارتفاع حي الطابيات أو ما
كان يسمى حينها بالدبجيات، كان المشهد جميل ترى الطفل ينتظر المدفع وبيده تكون كعكة رمضان أو قطعة حلوى صغيرة يباشر بأكلها فور سماعه انفجار المدفع الذي كان يظنون أنه موجود وهذا ما كنا نظنه حينها، وعند الانفجار ترى الأطفال تعود لمنازلها متراكضة فرحة بهذا المشهد حيث يبدو بدون إرتفعات تؤرقه ولا تلال تمنعه من رؤية المشهد الإجتماعي بالعين المجردة وعلى مقربة من مكان الإطلاق".


"فارس هلال" وتوثيق تراث خمسين عاماً من الصورة
رافقته الكاميرا مذ كانت مزودة بأفلام السحب اليدوي، لينتقل بعدها إلى عالم الديجتال في الصورة والفيديو موثقاً الإنسان والمكان وتغيرات الأحوال، وارثاً عن أبيه ولعه بهذا الصندوق العجائبي.
اقرأ المزيد
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار اللاذقية وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من اللاذقية صور من اللاذقية شخصيات من اللاذقية
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2014