حمص  
صورة اليوم
أرض التفاح وسلة الصيف في "المزرعة"
التالي
أرض التفاح وسلة الصيف في
وجه اليوم
د."محمد السلمان": العمل الإنساني قاعدة الطب
التالي
د.
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
وجه من حمص

"جودت إبراهيم".. موسوعة أدبية

وفاء نزار سلطان

الخميس 22 حزيران 2017

بحّور

لم تأتِ موهبة الدكتور "جودت إبراهيم" ونجاحه من العدم، فالتزام الإنسان بعمله وإدراكه أهمية التحفيز لكل من حوله يخلق طاقة إبداعية، تجلت في كمّ كبير من الإصدارات الأدبية المهمة، وخلق حالة توثيقية مهمة لأبناء بلده وكل من يجد في نفسه الموهبة.

تكبير الصورة

مدونة وطن "eSyria" تواصلت مع الأديب "جودت إبراهيم" دكتور الأدب العربي في جامعة البعث، حيث قال: «للإنسان في بيت قراره خصوصية معينة تجمع بين القراءة والثقافة والعلم والإرداة، وفي داخله مجموعة من الحكايات المضيئة التي تتفاوت بين الموهبة والإبداع ثم الإغناء، حيث تمر الموهبة بمحورين أساسيين: الأول فطري أو خلقي، وهو هبة من الله تولد مع الإنسان، وقد تغنيها البيئة فتخدمها أو تخفيها. والثاني يتم عبر إغناء هذه التجربة بالصقل والتربية والتدريب والكمّ المعرفي الوافر والتراكمي، فالموهبة بلا صقل ومساعدة وتمرين تموت، وبمقدار ما يتاح لها من تعزيز تلمع وتظهر وتنضج، فالعظماء الذين مروا عبر التاريخ لو ولدوا ضمن بيئات لم تصقل مواهبهم لما كنا لنعرف أسماءهم اليوم».

ون بداياته، قال: «كان لروايات جدي من ناحية الأب تأثيرٌ كبيرٌ في توجيه دفتي الإبداعية، وتنمية شخصيتي وتوسيع مداركي العقلية، فقد كان مثقفاً من الطراز الأول، وكان من الأوائل الذين انتبهوا إلى أهمية العلم حين أسّس مدرسة عام 1912. ونظراً إلى قدرتي العالية على التصور الخيالي، فقد كنت أغوص في قصصه المسائية المختلفة عن القصص المتداولة كـ"الزير وعنترة وسيرة بني هلال"، وإنما غَرف جدي من الأدب العالمي، وخصوصاً الروسي لتنغرس في ذاكرتي آلاف الصور الجميلة، ومجموعة من القيم ذات المستوى الرفيع، فوضعه الخاص كقارئ متميز ورجل علم وفكر وأدب كان مختلفاً في قرية "بحور" المعلقة على سفح الجبل، والتابعة لناحية "شين"، حيث لم يتجاوز عدد المتعلمين
تكبير الصورة
روائع الغزل
حينئذٍ أصابع اليدين، فلا قراءة ولا كتابة في مجتمع القرية الصغير إلا للقليلين في بدايات القرن، وقد اعتاد أن ينقل إلى مستمعيه مع كل قصة مجموعة من القيم».

وأضاف: «وكان ناتج هذا التعزيز أن كتبت أول قصيدة لي في عمر الثانية عشرة، في الوقت الذي كان فيه أقراني يفضلون اللعب على السطوح وتسلق الأشجار ورمي "الكلة"، ولم أترك صحيفة أو قصة أو مجلة خصوصاً "طبيبك" إلا وقرأتها، وكانت لدي رغبة قوية باستعارة الكتب، ونتيجة قراءتي المستمرة تحسنت لغتي وبرعت في الخطابة، وكنت أقول وأحفظ وألقي القصائد، ولاقى هذا استحسان واهتمام المدرّسين في معظم المراحل الدراسية».

وعن اختياره للأدب العربي كطريق دائم، أضاف: «كان لاستقلالي عن أهلي في المرحلة الإعدادية لمدة ثلاثة أو أربعة أشهر في فصل الشتاء نتيجة صعوبة المواصلات إلى القرية دور كبير في نضجي المبكر، وتنمية شخصيتي، لأصبح مسؤولاً عن نفسي وعلاقاتي وتصرفاتي، إضافة إلى اهتمامي بشؤوني الخاصة، ثم التحقت بالجامعة بعد نجاحي في المرحلة الثانوية، وكان يجب أن التحق بكلية الحقوق، لكن رغبتي القوية بدخول مجال الأدب جعلتني أتوجه إلى الأدب العربي، فتخرجت بسرعة وقبلت في الدراسات العليا، وتابعت تعليمي للحصول على شهادة الدكتوراة من جامعة "تبليسي" الحكومية في جمهورية "جورجيا"، وعند عودتي عينت عضواً في الهيئة التدريسية، وبدأت مرحلة العطاء والتدريس».

أما عن عمله في مجال التوثيق في "وادي النضارى"، فقال: «قامت "الجمعية العامة للتنمية" بدراسة واقع المنطقة من كافة
تكبير الصورة
محطات في الثقافة العربية المعاصرة
الوجوه، وقد كان لي شرف متابعة أكثر من خمسة عشر شاعراً زجلياً مغموراً، فساهمت بنشر اثنين وثلاثين كتاباً لهم، لإدراكي أن الزجل هو هوية المنطقة وذاكرتها الشعرية، ويعكس في خباياه الواقع الاجتماعي والاقتصادي والمعيشي، وحجم ووعي المجتمع في التعامل مع الفكر الإبداعي. ولم يقتصر عملي على جهود الجمعية العامة للتنمية، بل ساهمت في المنتدى الإبداعي الذي أقيم في "حمص" بالتعاون مع اتحاد شبيبة الثورة، وقد كان موجهاً للشباب الموهوبين والراغبين بنشر أعمالهم ومساهماتهم وإيصالها إلى الجمهور، وقد كان لعملي في الجامعة دور كبير في اكتشاف بعض المواهب المخبأة التي تبنيتها أيضاً وساعدتها في النشر، وقد حاز بعضهم جوائز أدبية في "سورية"».

الدكتور "رودان مرعي" اختصاص أدب عربي، نقد حديث، حدثنا عن الدكتور "جودت" ومعرفته به وبعمله بالقول: «لا يسعني القول عنه سوى أنه ابن الأدب، فهو رجل علم وأكاديمي، وله العديد من المنشورات والدراسات والبحوث، وقد تعرفت إليه منذ بداية الألفية الجديدة، ورأيت فيه رجلاً كامل الإنسانية، يتعامل مع الأدب كحرفة فنية تحتاج إلى الصقل والتشذيب والاهتمام، ويسعى إلى وضع المواهب الشابة المغمورة على طريق النشر، لإدراكه أن المادة المكتوبة تعكس وعي المجتمع. ويتميز عن أقرانه باختياره لغة المتابعة والتأكيد، حيث يُدرك المتعامل معه بأنه يقف على أرض صلبة ولا يحتاج إلا إلى نصيحته، حيث يكفي القليل من المحاورة لتدرك حجم التميز والدقة التي يتعامل بها، وهو دوماً يعطي النصائح بعين الثقة مع
تكبير الصورة
أثناء مناقشة إحدى رسائل الدكتوراة
الكثير من التدقيق والمتابعة حتى الوصول إلى التميز».

الجدير بالذكر، أن الدكتور "جودت إبراهيم" من مواليد قرية "بحور"، عام 1955، عضو هيئة تحرير "الموقف الأدبي" التي تصدر عن "اتحاد الكتاب العرب"، وعضو هيئة تحرير مجلة "باسل الأسد للعلوم الإنسانية"، وهو حالياً عضو هيئة تحرير مجلة "الآداب العالمية" التي يصدرها اتحاد الكتاب العرب، ورئيس تحرير مجلة "جامعة البعث" للعلوم الإنسانية، كما نشر ما يزيد على أربعة وثلاثين كتاباً بين تأليف منفرد ومشاركة ومراجعة، وعدد كبير من الدراسات والمقالات.


"بولص جنورة".. يرمي قصائده للأشجار
يشتهر الشاعر "بولص جنورة" بأنه قلم القصيدة المغنّاة، فبعد أن ألّف الكثير من القصائد، ورماها خجلاً من الجهل، حارب لكي يصل إلى الناس على الرغم من أنه لم يكن يعرف أوزان الشعر، لكن قلمه دوّن الأبيات بحرفية عالية، فقدّم كلماته للملحنين، واختصّ بما هو ...
اقرأ المزيد
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار حمص وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من حمص صور من حمص شخصيات من حمص
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2017