حماة  
صورة اليوم
"عيد القديسة"... البربارة تعلمنا العطاء
التالي
وجه اليوم
"نزار كحلة"... الغوص في تاريخ الشام والرافدين
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
أماكن

"تل الدرة".. حكاية الموعود

تمام كحيل

الخميس 05 تشرين الثاني 2009

ليس بالغريب عن هذه البلدة التي تخطت حاجز الأمية خلال فترة قصيرة قياساً إلى عمرها، فازهرت فيها الثقافة، والحضارة، أن تصبح مثلاً يحتذي به أهالي القرى المجاورة، وما كل هذا التطور السريع إلا نتيجة الاهتمام من قبل سكان هذه القرية بالشأن الثقافي، وانكباب شبابها على نهل العلم من المعاهد والجامعات. إنها "تل الدرة"».

تكبير الصورة

موقع eSyria زار "تل الدرة" التي تبعد عن مدينة "حماة" /23/ كم، وإلى الغرب من "سلمية" بـ/12/ كم.

ولمعرفة المزيد التقينا الأستاذ "نوار دلول" رئيس مجلس البلدة، فحدثنا عن المكون البشري والاقتصادي لهذه البلدة، فقال: «عدد سكان "تل الدرة" حوالي /13ألف نسمة/ حسب إحصائية عام /2008/ ولا يوجد فيها وافدين من خارجها، ويعتمد الوضع الاقتصادي عند معظم الأهالي على الزراعة البعلية (قمح وشعير)، والأشجار المثمرة خاصة الزيتون والكرمة، وحالياً بدأ التركيز على زراعة الفستق الحلبي، إضافة إلى تربية الأغنام و الماعز، في مزارع القرية، فيما اعتماد أهلها بشكل رئيسي على الوظائف الحكومية، إلى جانب الأعمال الحرة».

أما من الناحية العمرانية التي تميز هذه البلدة يقول: «أبنية البلدة مبنية من البيتون المسلح، كما هو في المدن، وهناك تطور لافت على المستوى التقني لطريقة البناء، فظهرت المباني الحديثة "الفيلات"، وتعتبر الأراضي الواقعة داخل المخطط التنظيمي هي ملكية خاصة، وموجودة داخل المخطط منذ عام /1974/، وجميع العقارات تم فرزها، ولا يوجد فيها أراضٍ من أملاك دولة، وتصل مساحة المخطط التنظيمي للبلدة بحدود 370 هكتاراً تم توسعه بهذا الشكل

عام 1999».

وبصفته رئيساً لمجلس البلدة فقد تحدث عن الخدمات الموجودة في بلدة "تل الدرة"، حيث قال: «ترتبط البلدة بطريق رئيسية مع مدينة "حماه"، وآخر مع مدينة "سلمية"، كما أن هناك طرقاً فرعية تربطها بالقرى المجاورة، مثل: "الكافات" و"الرملية"، إضافة إلى عدد من القرى المجاورة، وتخدم القرية من قبل عدد من السيارات الناقلة الخاصة، كما ويوجد فيها: مدرسة أساسية حلقة أولى، ومدرسة أساسية حلقة ثانية، ومدرسة ثانوية، ومدرسة فنون نسوية».

ويضيف: «أما مياه الشرب فالبلدة
تكبير الصورة
السيد نوار دلول رئيس بلدة تلدرة
مخدمة بشبكة مياه للشرب، إضافة إلى شبكة خطوط كهربائية، وهاتف سلكي، ومفتاح القرية للأرقام الثلاثة الأولى (819 و 820 و822)، أما شبكة الصرف الصحي فهي بطول /85 كم/، تم تنفيذ ما مقداره /29 كم/ وبنسبة تخديم 95%».

وانتقلنا إلى الباحث التاريخي الأستاذ "غسان قدور" ليحدثنا عن "تل الدرة" تاريخياً، فذكر لنا حادثة لها علاقة بسبب هذه التسمية فقال: «إن وجود التل بجانب معبر مياه أدى إلى استثمار الأراضي من قبل السيدان "حيدر وتد" و"محمد قهوجي" وهما أول من حاول إعمار البلدة، ففي عام 1876 قاما بزرع الذرة حول التل من جهته الشمالية، وبنيا كوخين بجانب هذه المزروعات، لكن البدو القادمين من "جبال العلا" كانوا يقتحمون حرمة هذه الأراضي بمواشيهم من جهة "السعن الغربي" فما كان من الاثنين "حيدر وتد" و"محمد قهوجي" إلا الدفاع عن ممتلكاتهما، فحدثت مشاجرة بينهما، و"الرعاة البدو"، فأطلق "القهوجي" النار على أحدهم فأرداه قتيلاً، فكان الرد من قبل البدو أن قتلوا "القهوجي" والذي دفن في قمة التل الموجود في هذه القرية، وبذلك فشلت أولى محاولات إعمارها، وفي عام 1883 أي بعد سبع سنوات من الحادثة جاء "علي شربا" من منطقة "نهر الخوابي" في محافظة "طرطوس" حالياً، ومن ثم تدفقت العائلات كعائلة "عسكور"، و"وردة "، و"الدبيات" وهؤلاء من أوائل سكان البلدة».

وهنا يؤكد أن سبب تسمية هذه القرية جاء بسبب زراعة "الذرة" بجانب التل من الجهة الشمالية، وبسبب وجود ممر مياه أدى إلى تسميتها بـ"تل الذرة" والكلمة المتداولة لاسم البلدة "تلدرة".

وعن التكوين الطبيعي، والمناخي يقول: «تقع بلدة "تل الدرة " في منطقة شبه صحراوية، وهي ذات أراضٍ سهلية،
تكبير الصورة
ساحة بلدة تلدرة
ويغلب عليها المناخ المعتدل إذ لا يتجاوز معدل الأمطار السنوي /300/ ملم في السنة».

سألنا السيد "أحمد رحمة " عضو مجلس البلدة عن الواقع الثقافي، فقال: «نسبة الأمية شبه معدومة في القرية، ونسبة الشهادات الجامعية عالية حيث لا يوجد منزل يخلو من خريج جامعي أو أكثر، ومع ذلك فهم ينتظرون الوظائف لتهب عليهم رغم فسحة الأمل، إضافة إلى وجود نسبة عالية من المهتمين بالشأن الثقافي، حيث يوجد مركز ثقافي يدعو الكتاب والشعراء، والباحثين المميزين، كما أنه يستقبل الفرق المسرحية، ويعرض حلقات بحث، مثل قراءة في كتاب، ويتم الحوار والنقاش مع مقدم المادة، إضافة إلى الدور الكبير الذي يقوم به "المجلس الإسماعيلي المحلي" في استقطاب الجماهير عن طريق المحاضرات، والعروض المسرحية، والمعارض الفنية لأبناء البلدة».

وعن المرافق الأخرى يقول: «يوجد مركز صحي واحد، و8 صيدليات، و 6 عيادات سنية و 1 عيادات طبية علماً أنه يوجد أكثر من 80 طبيباً بجميع الاختصاصات خارج البلدة، وفيها وحدة إرشادية تهتم بالزراعة، والمزارع، ووحدة مياه شرب، ونادٍ رياضي، ومركز طوارئ للكهرباء، وصالة تدريب رياضية، ومركز أعلاف يقدم خدماته لمالكي الثروة الحيوانية، كما وتوجد فيها روضة أطفال واحدة عامة، وحالياً يتم إنشاء روضة أطفال على الطراز الحديث، وفيها مجموعة من الحدائق العامة وهي: "حديقة الساحة العامة"، و"حديقة الزهور"، و"حديقة التل"، أضف إلى ذلك وجود محطتين للمحروقات تخدمان البلدة، والقرى المجاورة».

أما السيد "وحيد كحيل" عضو مجلس المحافظة في "حماه"، فقد حدثنا أهم المعالم الأثرية الموجودة في البلدة، فقال: «عثرت مديرية الآثار بـ"حماة" على تمثال من حجر البازلت يمثل الرجل الجالس بجانب "التل" الذي تنسب
تكبير الصورة
قصر ميرزا بن مصطفى تامر
تسمية البلدة إليه، كذلك قصر "ميرزا" نسبة لباني القصر "ميرزا بن مصطفى تامر"، إضافة إلى ذلك هناك "قناة العاشق" القادمة من "سلمية" باتجاه "أفاميا" والتي تمر من شمال البلدة، وهي عبارة عن آبار توصل بينها أقنية، يصل طول القناة من منبعها إلى مصبها حوالي /150كم/ بعرض /60 سم/ و عمق /1متر/».

وعن الوضع الاقتصادي وتطوره يقول: «يتركز العمل الاقتصادي على العمل الوظيفي بشكل خاص، بالإضافة إلى ممارسة الأعمال الزراعية، وهناك عدد من المحلات التجارية، وعدد من المحلات الصناعية، كذلك من المداجن ومكابس البلوك التي تقع (داخل وخارج) المخطط التنظيمي».


"رشا حبال"... "قليل منك كثير من الملح"
عبرت الشاعرة "رشا حبال" في أشعارها عن عواطف المرأة الدفينة التي تحتاج كثيراً من الجرأة لإظهارها؛ في زمن أصبحت فيه المرأة مستباحة جسداً وروحاً، وذلك في الأصبوحة الشعرية التي شاركها إياها الشاعران "محمد حيان الأخرس"، و"ياسين الرزوق".
اقرأ المزيد
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار حماة وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من حماة صور من حماة شخصيات من حماة
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2014