حماة  
صورة اليوم
انطلاق مهرجان "ربيع حماة" الرابع عشر
التالي
انطلاق مهرجان
وجه اليوم
"مادلين الطنوس".. تخدير الوجع بالكلمات
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
مجتمع

حصاد الأمطار... الشرب والسقاية من خير السماء

نورس محمد علي

السبت 12 أيلول 2015

قرية رشة- سهل الغاب

تمكن أهالي قرية "رشة" الأثرية من توظيف البيئة المحيطة بمكنوناتها الجغرافية والطبيعية لخدمتهم، وتجلى هذا بعملية جمع مياه الأمطار وتخزينها وفق أسس وقواعد ورثوها من الأجداد، وأطلقوا عليها عملية "حصاد الأمطار".

تكبير الصورة

الأهداف من هذه العملية هي تلبية الحاجات اليومية الأساسية، الزراعية منها والخدمية المنزلية، فالزراعية شملت أيضاً عملية ما بعد رعي المواشي والعودة بها إلى حظائرها، وهنا قال الموظف "أحمد علوش" من أهالي قرية "رشة" في منطقة "سهل الغاب" لفريق مدونة وطن "eSyria" الاستكشافي خلال مهمته الاستكشافية: «من المهم جداً توافر المياه للمواشي التي اعتمد أهالي القرية وأجدادنا على تربيتها، فبعد العودة من عملية الرعي، تحتاج المواشي إلى المياه، خاصة عندما تكون هذه العملية بعيدة عن "رامة رشة" التي استخدمت أيضاً لسقاية المواشي، لذلك خصصت لها بعض الآبار ذات المياه التجميعية من مياه الأمطار ضمن القرية للشرب، كذلك استخدمت ذات الآبار لري المحاصيل الزراعية القريبة منها».

وفي لقاء مع مشرف لجان التنمية في القرى الأشد فقراً في "سهل الغاب" التنموي "أكرم العفيف" قال: «الآبار "الكفرية" وفقاً للمعنى؛ مفردها كفرة تعني المغطاة، وهي بالعموم الآبار المنحوتة بالصخر أو المبنية منه على حد سواء، هي كما وعاء "الحوجلة" المتسعة في قاعدتها والمتضيقة تدريجياً صعوداً نحو الرقبة والرأس أو الأعلى، وأهمية هذا التضيق حتى يمكن تغطيته والمحافظة على نظافة محتواه.

والآبار بالعموم في موقع "رشة" الأثري هي آبار "كفرية" مغطاة بالكامل، ولكن بطريقة وأسلوب مميز يختلف عن بقية الآبار الكفرية المعروفة في مختلف المواقع الأثرية، وذلك من حيث طريقة بناء الغطاء، الذي هو عبارة عن سقف مبني من الحجارة المشذبة بطريقة فنية متقنة، وهي ذاتها طريقة بناء العقد الحجري.

كما أن جسم هذه الآبار مبني بطريقة فنية هندسية متقنة من الحجارة المجموعة من الطبيعة البرية المحيطة، وهذه الحجارة شذب كل منها بطريقة تتناسب ومكانه في الجسم العام للبئر، الذي قد يصل ارتفاعها إلى خمسة عشر متراً، وعرضها أو نصف قطرها -لأن شكلها أسطواني- نحو ثلاثة أمتار».

وفي لقاء مع المدرس "شفيق الموعي" ابن هذه القرية الأثرية، قال: «جميع الآبار الكثيرة بالعموم الموجودة في موقع "رشة" الأثري التي سكناها لعقود طويلة، مدفونة في الأرض وتحت مستوى سطحها تماماً، لأنها تعد بعملية تجميعها لمياه الأمطار كعملية الحصاد في الوقت والزمان والمكان المناسبين.

فتجميع مياه الأمطار يكون في أشهر وأوقات معينة من السنة، وهي في الأغلب ما بعد شهر كانون الثاني، حيث تكون الأجواء والمناخ العام قد نظفته مياه الأمطار جيداً، وهذا لمنع تعفن المياه ضمن الآبار، وحينها يقال عنها إنها صالحة للتخزين».

ويتابع مدرس اللغة العربية "الموعي" المطَّلع والمتابع لتاريخ موقع "رشة" والموثق له عبر قصائد شعرية من نظمه، فيقول: «قسمت الآبار في قرية "رشة" إلى قسمين: آبار داخل القرية وهي مخصصة لسقاية المواشي والحاجات الزراعية، وتجمع مياهها من داخل مواقع القرية المتعددة. وآبار خارج القرية وضمن محيطها القريب، مخصصة للمنزل بمختلف متطلباته، ومن أهمها مياه الشرب، وتجمع مياهها من السيول المائية السائرة على الصخور وعبرها، وهذه العملية بمنزلة الفلترة للمياه، وقد استخدم الدلو لرفع المياه من الآبار واستخدامها».

المدرس "شادي شلهوم" قال: «في القرية نحو 200 بئر، أي بمعدل بئر لكل منزل؛ وهو ما يعني أن هذه الآبار كانت حاجة ماسة لاستمرارية الحياة بطقوسها المختلفة، وهو الأمر الذي تحسس له أهالي القرية المغادرين لها منذ عدة عقود، فمع بداية العودة إليها من قبل بعضهم بدؤوا تجهيز الآبار المتوافرة وإعادة الحياة إليها من خلال تنظيفها وإعادة ترميمها، وتجهيز القنوات المخصصة لها لملئها بمياه الأمطار، فأغلب من يحاولون العودة إلى القرية الأثرية التي هي من أملاكهم الخاصة وفق سندات تمليك رسمية، بدؤوا استعمال الآبار بشكلها النظامي وفق نظام عملها القديم، وإعادة تنظيف القنوات الواصلة إليها بغية جر مياه الأمطار إليها وتجميعها فيها».

تكبير الصورة
فتحة البئر من الأعلى
تكبير الصورة
بئر مهدمة سابقاً وهي في طور إعادة الترميم
تكبير الصورة
المدرس شفيق الموعي في المنتصف وإلى يمينه التنموي أكرم العفيف في حديث مع الفريق الاستكشافي


"علي الباكير".. اخترع كفاً صناعياً ينوب عن المصاب
جمع "علي محمد الحسون الباكير" بين الهواية والخبرة الأكاديمية، فاخترع كفاً اصطناعياً انطلاقاً من واجبه الإنساني، وبمميزات تضاهي الأجهزة المستوردة وتكلفة قليلة، ليستفيد منها من تعرض لبتر الكف أو الساعد أو يعاني الشلل بأصابع اليد أو مشكلة بنمو الأصابع، ويتمكن من ممارسة حياته الطبيعية.
اقرأ المزيد
CBS Ad
SCS Ad
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار حماة وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من حماة صور من حماة شخصيات من حماة
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2018