درعا  
صورة اليوم
لقاء شباب "حوران" الواعد في ماراثون رياضي
التالي
لقاء شباب
وجه اليوم
"عدنان الحاج علي" أصالة المختار وحداثة الأسلوب
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
أعمال

"المدارس الحقلية"... أسلوب التعلم بالمشاركة والممارسة

17 مدرسة زراعية جديدة تستخدام الأساليب التي تعتمد على الإدارة المتكاملة

هيثم العلي

الخميس 12 نيسان 2012

حققت المدارس الحقلية في محافظة "درعا" نتائج جيدة في تحسين الإنتاج الزراعي و الحيواني كماً ونوعاً، مع تقليل التلوث بالمبيدات وتخفيض تكاليف الإنتاج، وتدريب المزارعين على حسن إدارة المحاصيل الحقلية وتربية الثروة الحيوانية وتطوير مهاراتهم. لذلك قامت مديرية الزراعة بافتتاح 17 مدرسة حقلية جديدة لتغطية حاجة أغلب المناطق الزراعية بالمحافظة من المدارس الحقلية.

تكبير الصورة

المزارع "خالد سمير" أحد المتدربين في المدرسة المتخصصة بمحصول الفستق الحلبي تحدث بتاريخ 11/4/2012 لموقع eDaraa عن المزايا والمعلومات التي استفادها بالقول: «زودنا القائمين على المدرسة الحقلية بمعلومات هامة وخاصة حول الخدمات المقدمة للشجرة، فاكتسبوا الخبرة اللازمة في مجال التعرف على الإصابات المرضية والحشرية، والتمييز بين الحشرات الضارة والنافعة وإجراء عملية التقليم بالشكل الصحيح، وإدراك مخاطر استخدام المبيدات، وأهمية اتخاذ الإجراءات الاحتياطية خلال عمليات المكافحة. وقمت بتطبيق كل ما تعلمته خلالها من ناحية التقليم والحراثة، ورش المبيدات بالطرق العملية السليمة ضمن حقلي».

المهندس "محمد شحادات" رئيس دائرة الإرشاد الزراعي بمديرية الزراعة بالمحافظة تحدث عن تجربة المدارس الحقلية والمدارس الجدية المفتتحة: «تعتبر تجربة المدارس الحقلية وفقاً لما يراه العديد من المختصين الأكثر تطوراً في مجال الإرشاد الزراعي كونها تعتمد على تدريب مجموعة من المزارعين حقلياً، وتطبيق كافة التعليمات المراد إيصالها إليهم ميدانيا "التعليم بالتجربة"، وهو الأسلوب الأكثر والأجدى نفعاً، وتعتمد المدارس على ممارسة الأعمال الزراعية من خلال اختيار عدد من المزارعين يتراوح عددهم بين 12 و 15 مزارعاً، مع مدرب متخصص من المديرية والجمعية الفلاحية، يقدم لهم المعلومات والأعمال الواجب القيام بها لخدمة المحاصيل الزراعية
تكبير الصورة
مدارس الكرمة
والأشجار المثمرة باستخدام الأساليب والتجهيزات الزراعية الحديثة التي تعتمد على الإدارة المتكاملة».

أكثر من 17 مدرسة حقلية تم افتتاحها منذ بداية العام وهنا يقول: «نتيجة النجاح في المدارس الحقلية التي تم افتتاحها سابقاً، فقد تم هذا العام افتتاح 17 مدرسة حقلية جديدة، ويجري العمل حالياً على اختيار المواقع والعمل فيها ضمن الآلية المعتمدة، والمدارس موزعة حسب المحاصيل 8 مدارس قمح تم زراعة المحصول فيها وهي تعمل حالياً، و3 مدارس بندورة تم اختار المواقع في "وادي اليرموك وداعل ونوى"، وافتتاح مدرسة للفستق الحلبي وتم اختيار الحقل في "درعا البلد" وهي تعمل حالياً، ومدرستين للكرمة و3 للزيتون و2 للأبقار جميعها قيد الانجاز في "درعا وازرع ونوى"».

المدارس الحقلية المفتتحة تعتمد على منهج التعلم بالمشاركة والممارسة وبهذا المجال يقول: «هذه المدارس تعتمد على إقامة وتنفيذ لقاءات فلاحية منتظمة يتم عقدها بمعدل مرة واحدة كل 15 يوماً، حيث يتم التعريف بمحصول معين في كل مراحل نموه المختلفة من حيث كيفية إعداد وتهيئة الأرض للزراعة والاختيار المدروس للبذور، وفوائد عمليات تحليل التربة واعتماد برنامج ري منتظم ونظام تسميد متوازن، إضافة إلى ترشيد استخدام الأدوية والمبيدات الكيميائية. وهذه المدارس الحقلية
تكبير الصورة
دورات وايام حقلية متواصلة
تعتمد على منهج التعلم بالمشاركة والممارسة، حيث يتم عقد الاجتماعات بين المهندسين المشرفين والمزارعين المشاركين فيها لشرح المشكلات الزراعية التي يعانون منها، ويتحدد على ضوء ذلك البرنامج المقترح لها بما يتناسب مع الظروف المحلية للقرية المستهدفة، واحتياجات المزارعين والأوقات المناسبة للعمليات الزراعية».

ويقول المهندس "منور جحا" المشرف على مدرسة الكرمة في المحافظة: «المدارس الحقلية قدمت للمزارعين معلومات علمية وحقلية كثيرة، حول فوائد وطريقة أخذ العينات الترابية وتحليل التربة والتقليم الصحيح ومواعيده المناسبة وكميات الرش وتقنياته، وأهمية الحفاظ على الأعداء الحيوية المتواجدة في البيئة المحلية وكيفية التعرف عليها والسماد العضوي، وطريقة تخميره والمفاهيم الأساسية في المكافحة المتكاملة، وفوائد المصائد الفرمونية والغذائية والملونة وطرق المكافحة ذات التكاليف والمخاطر القليلة والفوائد الكبيرة وغيرها، والفلاحين اكتسبوا الخبرات والمهارات اللازمة وأصبحوا مرشدين لغيرهم من مزارعي المنطقة».

بينما تحدث المهندس "حكمت الزعبي" مشرف مدارس القمح عن أهمية المدرسة الحقلية للقمح: «تم إتباع أسلوب الإدارة المتكاملة في لمدرسة الحقلية لمحصول القمح، الذي يتضمن تهيئة وتحضير الأرض للزراعة وفلاحتها بأعماق مناسبة واستجرار أصناف البذار من مصادر موثوقة، واختيار الأصناف المقاومة للآفات، وأكدنا على أهمية إتباع معادلة سمادية متوازنة والقيام بعمليات الري الملائمة
تكبير الصورة
المهندس محمد شحادات
حسب احتياجات المحصول، إضافة إلى ضرورة التخلص من الأعشاب الضارة في المواعيد المناسبة. وهدفنا من هذه المدارس هو تطوير أفاق زراعة القمح في المحافظة والعمل على نشر أفضل التقنيات الحديثة المستخدمة في زراعة محصول القمح بالعالم لدى المزارع بحوران، بهدف الارتقاء بهذا المحصول الاستراتيجي الذي تبلغ المساحات المقرر زراعتها في المحافظة 76129 هكتارا، وبذلك يكون المحصول الاستراتيجي الأكثر إنتاجاً والأوسع زراعة في المحافظة».‏



اقرأ المزيد
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار درعا وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من درعا صور من درعا شخصيات من درعا
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2017