درعا  
صورة اليوم
"العجاج".. ضيف "حوران" ليوم كامل
التالي
وجه اليوم
"عدنان الحاج علي" أصالة المختار وحداثة الأسلوب
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
فن

"الشروقي" قصيدة غنائية تعتمد على الربابة

هيثم العلي

الاثنين 11 تموز 2011

تعد قصيدة "الشروقي" من أبرز أنواع الشعر في سهل "حوران"، خاصة أنها قابلة للغناء، ولها محبين ومغنيين منتشرين في كل أرجاء السهل.

تكبير الصورة

وقال السيد "أحمد الحريري": «الشروقي هو نوع من القصيد البدوي، وهو غناء أهل الشرق وكان يكثر ترديده في الغزوات والحروب التي تنشب سابقاً، ويكثر في المنطقة الجنوبية في "حوران والسويداء والقنيطرة"، وفي معظم ألحانه تجد طابع الحزن ويرافق بالترنّح وامتداد الصوت.

وجمالية هذا اللون تأتي من تأديته على آلة الربابة المعروفة بوترها الوحيد، ويجب الإشارة إلى أن المؤدي "الشروقي" يحتاج إلى نفس طويل ، فأبيات قصائد الشروقي طويلة ومعانيها عميقة، وهو يعبر عن تراث منطقة حوران، وما تمتلكه من إرث ثقافي فني فلكلوري تراثي مميز ينتمي إلى أصل وشهامة هذه المنطقة».

قصيدة "الشروقي" تقسم إلى أنواع وأوزان متعددة، السيد "محمد خالد أبو زيد" مختار بلدة "داعل" تحدث لموقع eDaraa عن تاريخ ونشأة قصيدة الشروقي بالقول: «يستطيع عازف الربابة من خلال قصيدة الشروقي أن يبث أحاسيسه بقدرة كبيرة، وما يميز قصيدة الشروقي الطول والقوة وعمق المعاني، وهذا النوع يفرض احترامه على المستمع، ويتلقاه بكل وقار وهيبة لذلك يتجلى الصمت في المضافة أو الديوان، وترى جمهوره ناصتاً متأملاً في معانيه.

وقصيد الشروقي تتكون من عدة أنواع منها الشروقي الموشح، الشروقي المخمس، موشح الشروقي العادي، الشروقي المربع».

وعن أهم القصائد التي تقال
تكبير الصورة
الشاعر أحمد الحاج علي
في شعر الشروقي يقول مختار "داعل": «كان هناك رجل محسود عند "ربعه" أي قبيلته، وكان محبوب من كل الناس، فذهب ذات يوم ليصطاد مع مجموعة من "ربعه" "فكادوا" له وأرادوا قتله لأنه شهم ومحبوب، فقاموا بمطاردة غزال وأثناء المطاردة قتلوه، بعدها هربوا جميعاً فقام بكتابة قصيدة من نوع الشروقي على صخرة بدمه يخاطب بها جماعته فيقول فيها:

يا يما مالك بهوى الدو قناص/ يا يمينك من عيالاً عفوفي

يا طير لا تهدي على سدر مزلاف/ يا طير لا تأكل محاير عيوني

يا ذيب لا توكل يمني الأكتاف/ وكثير مثلك بالإخلاص حاربوني

يا حيف على منفذ رداف/ ما ترمي إلا من طويلات القروني

حتى مواعيني بينهم قسماً وإنصاف/ حتى محزمي وشبريتي شلحوني

يا بيض لا تنعن على زين الوصاف/ لا بد من موقعني يوقعوني».

وللتوسع بالشرح أكثر عن قصيدة "الشروقي" القينا السيد "حسين العقلة" من عشيرة "شمر" فقال لنا: «قصيدة الشروقي لا تؤدى بشكل جماعي بل فردي، وعلى من يقوم بتأدية هذا النوع من القصيد أن تتوفر لديه عدة أمور منها، الصوت الجميل والمقدرات الشعرية الكبيرة، والحس المرهف ليستطيع أن يدخل الآذان والقلوب بكل سلاسة».

بينما قال شاعر الربابة "أحمد
تكبير الصورة
أحدى حفلات الشروقي
الحاج علي" أحد أبرز شعراء المحافظة: «إذا تكلمنا عن الشروقي كلحن فهو اللحن الأساسي الذي يغنى على آلة الربابة، والشاعر الذي لم ينظم على بحور الشروقي سواءً كان شاعراً أو شاعر وعازف ربابة لا يسمى شاعراً، وإذا لم يكتب أو يغني الشروقي لا يسمى شاعراً، فإذاً نستطيع أن نقول بأن لحن الشروقي هو من الأساسيات الأولى في كتابة الشعر وتلحينه، والشروقي كشعر يندرج على مقام موسيقي يدعى "السيكا".

ويعالج شعر الشروقي عدة مواضيع سواء كانت عاطفية أوغزلية أومعاناة ومراسلات بين الشعراء أو نقد، لو أردنا أن نقيس بحر شعر الشروقي على بحور الشعر الفصيح أي بحور "الفراهيدي"، لوجدنا أن شعر الشروقي هو قريب من بحر "الرجز" للفراهيدي" وتفعيلاته:

مستفعلن مستفعلن مستفعلن/ مستفعلن مستفعلن مستفعلن».

وعن سبب تسمية شعر الشروقي يقول الشاعر "الحاج علي": «هناك روايتان عن سبب التسمية الأولى تقول بأن شاعر الربابة وهو في البادية يبدأ العزف على الربابة منذ الصباح الباكر حين شروق الشمس، فمن كلمة شروق الشمس سمي الشروقي.

والرواية الثانية تقول بأن كل من هو موجود ويعيش بلاد الشرق، وكل شخص له علاقة أو اتصال بجغرافية بلاد الشرق فهو يغني الشروقي، وهنا نستطيع أن نقول
بأن الشروقي يحتاج إلى قدرة عالية حين ترديده كأغنية على الربابة بلحنه المسمى المسحوب أو "القصيد"، نذكر على سبيل المثال:

ريما الفلا يا سيد كل المزايين

يا منوة العشاق حيناً بعد حين

وأيضاً يقال:

يا ليت أنا وياك ما غيرنا اثنين

نطرب على نغمات صوت الربابة

وهذا على بحر الشروقي المربع، وهناك عدة أنواع للشروقي منها المخمس المردف ويحتوي على خمس شطرات، وهناك الشروقي العمودي، والمربع.

وفي الشروقي تختلف فيه قوافي الصدر عن العجز وهذا يتوفر غالباً في الشعر العمودي».


الثوب....
الثوب.... "شرش وتكة وأردان"
النساء في "حوران" يحرصن على ارتداء الزي الشعبي ونقله لأبنائهن، ويختلف في بعض مناطق "حوران" في الشكل واللون والزخارف، وذلك تعبيراً عن مراحـل تاريخية مختلفة مرت بهـا المنطقة.
اقرأ المزيد
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار درعا وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من درعا صور من درعا شخصيات من درعا
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2014