دمشق  
صورة اليوم
حلويات "عبير عثمان".. التزين بشغف
التالي
حلويات
وجه اليوم
"خالدة الخضراء".. نحو بناء قارئ أفضل
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
أدب

"شفيق ديب".. مرونة النص و إبداع القلم

رماح غازي اسماعيل

الأربعاء 16 آب 2017

المزة

بأفكاره الشعرية المتنوعة، وقدرته على تطويع القلم في معظم ميادين الشعر، تمكّن الشاعر "شفيق ديب" من رسم مساره في عالم الكتابة وترجمة كلماته فوق الورق بعفوية محببة.

تكبير الصورة

مدونة وطن "eSyria" وبتاريخ 6 آب 2017، تواصلت مع الشاعر "شفيق ديب"، ليحدثنا عن بداياته بالقول: «عن بداية هذا الطريق الذي تتغيّر تعرّجاته عند كلّ محطّة، أستطيع أن أقسّم مسيري المتواضع إلى ثلاث مراحل حتى هذه اللحظة: المرحلة الأولى، وكنت أذكر نفسي متعلّقاً أتبع شعر الزجل وشعراءه وأخباره، وألاحق كلّ تسجيل لحفلات التباري القديمة بين الشعراء اللبنانيين إلى أن بدأتُ نظْم الردّات الموزونة ليس حبّاً بالشعر صراحةً، بل حبّاً بالتحدّي، وكنت أتخيّل نفسي متحدّياً لشعراء آخرين، وفعلاً جعلتني الأقدار أعتلي المنبر الزجلي وأنا ابن 16 عاماً، وأعدّ هذه الحفلات ميدان اكتساب خبرة وتدريب واكتشاف لهويّتي ومكاني وزماني. أمّا المرحلة الثانية، فربّما كانت في منتصف عام 2010، أثناء وبعد مشاركتي في برنامج زجلي على فضائيّة لبنانيّة، وكان عمري 20 عاماً، وقد شعرت بتحقيق حلمٍ طالما راودني، بدأ جمهور الزجل الانتعاش، وعادت حفلات الزجل كما السبعينات بحضور كثيف ونشاط مستمرّ، ويسعدني أنني كنت جزءاً أساسياً في هذه الحقبة، وكثرت الدعوات والنشاطات، وصولاً إلى المرحلة الثالثة، وهنا تبدّلت كلّ الملامح، بدأت الحرب إلقاء ظلامها حتّى على الازدهار الزجلي الصغير في "سورية"، وتشتّت فريقي من الشعراء السوريين واللبنانيين، وأصبح النشاط الزجلي صعباً، وهنا بدأت أكتشف قيمة القصيدة الملقاة (وليست المغنّاة) في المناسبات المباشرة مع أكبر عدد ممكن من الحضور الموجود في المناسبات الوطنيّة التي دعيت إليها، وشعرت بأنّ
تكبير الصورة
من برنامجه بين الشطرين
القصيدة الزجلية الملقاة تصل بسهولة أكبر؛ ومن هنا كانت فكرة برنامجي "بين الشطرين"، الذي أعددته وقدّمته على إحدى الفضائيات السوريّة، وبسبب النضج الفكري المتصاعد بدأت أتعمق أكثر في تقنيّات الكتابة والفنون العالميّة والمواضيع الأخرى مثل الغزل، وما زلت أحب الزجل، لكن أودّ نقل القصيدة العامّية إلى فضاء أوسع».

ويكمل: «لم يتغير عشقي للمنبر الزجلي، لكنّني أشعر بأن الزمن يمضي، وهذا المنبر لن يستطيع مواكبة جيل السرعة، ولن يستطيع منافسة أي من الفنون الغنائية الأخرى.

أصدرت خلال مشواري الأدبي كتابين، والثالث قيد الطباعة، وكنت من الفائزين بالبرنامج الزجلي "أوف" على إحدى المحطات اللبنانية، وقدمت وأعددت برنامجاً إذاعياً اسمه "زجلنا"، وبرنامجاً تلفزيونياً اسمه "بين الشطرين"، كما أن لي مباريات مع أغلب شعراء الزجل، ومنهم الشاعر اللبناني الشهير "زغلول الدامور"، وأقمت أمسيات فردية في مناطق سورية مختلفة. أمّا سبب ابتعادي، فأنا لم أبتعد بالمعنى الحرفيّ، لكنّني أبحث عن التطوير والبصمة والتميّز، لأن جمهور الزجل الحالي هو جمهور لجيل عمالقة الزجل القدامى وليس لجيلنا».

وأضاف "ديب": «أكتب لأشعر بالسعادة، تتملكني حالة نفسيّة أكتب لها وأبذل كل ما في وسعي لإرضائها، مثل حالة الغزل، فلا أكتب إلّا الغزل لشهور، وأتخيّل أنثاي الوهميّة وأهديها كل نهار فستاناً جديداً، وأحياناً تتملكني حالات أخرى، وبعضها وهمية مثل التفاؤل أو التشاؤم، والضعف أو القوة، وفي عصر مواقع التواصل الاجتماعي نستطيع تلقّي تفاعل الآخرين
تكبير الصورة
الشاعر وسام تفاحة
بسرعة، وهذه حسنة كبيرة تشعرني بالسعادة عندما يُعجَب أصدقائي بما أكتب، ومن الجميل أن يخاطب الشاعر خاصّته من الجمهور النخبوي، ورائعٌ أن يخاطب الشاعر عامّة النّاس، لكن الأجمل أن يخاطب الإنسانية جمعاء من دون قيود، وإن الشاعر يرتبط بكلّ مكان يقابَل فيه بالسمع والمحبّة، لكن لأمسيتي الأخيرة في "دمشق"، وأمسيتي الأخيرة في قريتي "عين العروس" في "اللاذقيّة" نكهتين جديدتين؛ لأنني حاولت طرح رؤيتي الجديدة للشعر، وشعرت بتفاعل جديد، والجدير بالذكر، أن على الشاعر العامي أن يكون مثقّفاً في الظلّ، وشعبيّاً في العلن؛ فما الفائدة من تعقيد الصور وإرهاق الصياغة؟ لكنني لا ألوم النّاس على قلّة انتشار الشعر، فأمام الشاعر طريق ملأى بالصعاب لاقتناص مكانه الذي يستحقّه في زحمة الفنون».

من كتباته اختار لنا قصيدة بعنوان "عين شبعانة" جاء فيها:

"كل ما مشيتي عا طريق البيت

بركض وراكي..... وشو بعد اكتر؟

بلبس بقايا دربك الاسمر ؟

بشرب قناني العطر تا اسكر ؟

بسرق صور وجهك على السكّيت؟

بنحت تفاصيلك بلا مجهر ؟

اي صدقيني ... في بعد اكتر

من كتر ما عطشانك .. تمنّيت

ظلّك بعيني ينزَل مْقطّر"

الشاعر "قصي ميهوب"، قال عنه: «ثقة النفس عنوان شخصيته، متفرد بحروفه الملونة بألوان حجارة جبل صافون، وبحصاته الملساء كخدي امرأة أوغاريتية، يستحضر العاصفة الشعرية ببارقه المرعد، يلملم غيمات الإله "بعل"، يغربلها إيذاناً بانسكاب المعنى، هو شاعر
تكبير الصورة
الشاعر قصي ميهوب
أوغاريتي المبنى، آرامي الهوى، سوري الهوية، نقطة علام زجلية في هذا العصر، وخيط ضوء يدل على شمس القصيدة».

بدوره الشاعر "وسام تفاحة"، يقول: «هو صورة نقية وناصعة للشعر والفكر، تنقاد له الفكرة بسلاسة، وحالة فريدة من الحضور الذهني للأفكار والحسي للمشاعر، كل موقف تصوره مخيلته قصيدة بأجمل العبارات وأعذب موسيقا؛ وهو ما يبعث الدهشة أمام هذه القامة الحية والمتفاعلة مع كل التفاصيل، التي تخلق في ذهن المتلقي العنفوان والأمل، هو في الزجل برتبة فارس».

يذكر أن الشاعر "شفيق ديب" من مواليد "دمشق"، عام 1989.


"إلياس أيوب".. الشاعرية اللونية الخاصة
شغف منذ طفولته بالفن وسعى إلى التعمق به أكاديمياً من أجل ترك بصمة تشكيلية تعبر عنه، يميل إلى التعبير عن طريق الرمز. اللوحة واقع استثنائي، وبرأيه تكون أجمل عندما تحمل معاني مهما كانت بسيطة.
اقرأ المزيد
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار دمشق وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من دمشق صور من دمشق شخصيات من دمشق
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2017