دمشق  
صورة اليوم
معرض "رماد ملون" حالات إنسانية ملونة في لوحات
التالي
معرض
وجه اليوم
"منى عيد".. تجربة الحياة مع الكفيفات
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
أدب

"فريال كيال".. الذاكرة الدمشقية المتقدة

رامه الشويكي

الأربعاء 21 حزيران 2017

الروضة

عشقها للتراث الدمشقي الأصيل، وتعلقها بالجذور دفعها إلى البحث المستمر عن تفاصيله ومكنوناته، وإبراز الدور الحضاري الذي قادته "دمشق" عبر العصور، فقدمت أبحاثاً وكتباً أغنت بها المكتبة العربية.

تكبير الصورة

مدونة وطن "eSyria" التقت الباحثة والكاتبة "فريال كيال" بتاريخ 14 حزيران 2017، لتتحدث عن دوافعها للاهتمام بالتراث، فقالت: «لم أقم بدراسة التراث الإسلامي بوجه عام، وإنما أردت دراسة التراث الإسلامي وأثره في "الشام"، وأعمل على تصحيح ما يتداوله السوريون من معتقدات إسلامية خاطئة استقرت في النفوس على يد بعض رجال الدين الذين حولوا الإسلام من دين الإنسانية والجمال، إلى دين البشاعة والعنف. وأحاول في كتاباتي تعريف أبناء "دمشق" بدورهم الحضاري، وأنه على تراب "سورية" نبتت المدنيَة، وعلى السوريين أن تكون ثقتهم قوية بسوريتهم، وخصائصهم المميزة.

لقد جمع السوريون بين عاطفة العرب الجياشة، واندفاعهم الشجاع، وبين رقي الرومان وحبهم للجمال، وأنفتهم، وكبريائهم، ويا للأسف أغلب الدمشقيين لا يعرفون شيئاً عن أرضهم المقدسة التي هي محط أنظار العالم، ولدى بعضهم عقدة نقص بأن ليس لهم فضل في الحضارة الإنسانية، لذلك أردت تعريفهم بتاريخهم لتعزيز ثقتهم بأنفسهم».

وعن كتابيها تقول: «في كتاب "نبوءات النبي" عرضت صفات الرسول محمد (ص) الخلقية بأسلوب مختلف عن الكتب الدينية التقليدية، وتحدثت عن الشريعة
تكبير الصورة
كتاب "نبوءات النبي"
الإسلامية بأسلوب حضاري يختلف عن الأسلوب التقليدي الممل، حيث يمل القارئ تكرار الأسلوب نفسه والمعلومات. وفي كتابي "أرض الشام محور أحداث التاريخ"، ومن خلال أبحاثي المستمرة في التراث الإسلامي، والخاص ببلاد الشام، وجدت أن الإسلام عندما دخل "سورية" وفيها النصارى واليهود وغيرهم، استطاع أن يحقق النجاح في وقت قصير، وجلب الجميع إليه بدمج الجماعات السورية على اختلافها، فشكلت نسيجاً جميلاً حبكته اللغة العربية، لغة الشعر والجمال، لأنه احترم جميع الأديان والمذاهب ما دامت لا تتطرق إلى إفساد الدين؛ وهذا ما جعل "دمشق" عاصمة لأكبر إمبراطورية عرفها التاريخ، وعلى السوريين أن يثقوا بدورهم الحضاري، وأنهم فخر الشعوب من الناحيتين الروحية والفكرية».

وتضيف: «علينا قراءة الماضي المشرف في بلادنا، لأنه الجذور التي تمسك بأبناء الوطن وتثبتهم على أرضهم المقدسة، وهذه القراءة تفيد الأجيال، وتشحنهم بالوقود الكافي للاندفاع نحو مستقبل زاخر بالعطاء، وتوضح لأبنائنا ما يجري في الوقت الحاضر. وكما يقول الفيلسوف الألماني "هيغل": (ما يجري في الحاضر هو نفسه ما حصل في الماضي)، ويا للأسف لم يحقق الكتابان المبيعات
تكبير الصورة
كتابها "أرض الشام محور أحداث التاريخ"
المطلوبة؛ لأنهما يتطلبان قرَاء من ذوي عقول منفتحة، وثقافة لا بأس بها، كما تجتاح بلادنا ثقافة غريبة عن مجتمعنا، وكان لتجار الكتب دور في قلة المبيعات؛ إذ يظنون أن القارئ يحب الكتب الصغيرة والبسيطة، أو الدينية التقليدية، إلى جانب الفترة الصعبة التي تمر بها البلاد، والتي كان لها بعض الأثر».

الباحث في التراث "محمد فياض الفياض" يقول عن أعمال "كيال" الكتابية المتعلقة بالتاريخ والتراث: «لا شك أن "دمشق" بعمقها التاريخي، لكونها أقدم عاصمة باقية حتى الآن فتحت قريحة الباحثين للوصول إلى كنوز مفرداتها، من خلال ما لهذه المدينة العريقة من سجايا، والباحثة "فريال كيال" التي تعشق التراث الدمشقي، غردت في البحث عن كل جميل يتصل بـ"دمشق" وأهلها وأعلامها، وقدمت لنا أبحاثاً غاية في الأهمية، وقد تكون السباقة في بعض القضايا من خلال تطرقها لموضوعات قريبة من الوجدان. ولم تكتفِ بالبحث التاريخي، بل ذهبت أبعد من ذلك من خلال عملية التحليل والمقاربة، وقدمت مادة غنية بالمعلومات ممزوجة بالمعرفة؛ وهذا يدل على ذاكرة متقدة، حيث قامت بالجمع والتحليل، وقدمت
للقارئ صورة جديدة لأعمال رائعة، وأظنّ أن الباحثة قدمت للمكتبة العربية أبحاثاً جديدة، وغنية لم يتطرق إليها كبار الباحثين؛ وهذا يدل على أنها تمتلك ناصية المبادرة والإبداع في تحليل مفردات التراث».

الجدير بالذكر، أن الباحثة والكاتبة "فريال كيال" من مواليد "دمشق" عام 1943، درست الفلسفة والعلوم الاجتماعية، وحاصلة على دبلوم في التربية، بدأت الكتابة عام 2009.


بالألوان.. دعوة للسلام بأنامل الأطفال
بالألوان.. دعوة للسلام بأنامل الأطفال
بمشاركة مئة طفل من جميع مدارس "سورية"، أقيمت احتفالية خاصة لتوزيع الجوائز على الأطفال الفائزين بمسابقة "ألوان وأفكار من أجل السلام لسورية" في المركز الثقافي بـ"كفرسوسة"، برعاية وزارة التربية، وبالتعاون مع صالة "ألف نون" للفنون، وتضمّنت عرضاً مسرحياً راقصاً للأطفال، ومعرضاً لرسوماتهم.
اقرأ المزيد
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار دمشق وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من دمشق صور من دمشق شخصيات من دمشق
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2017