دمشق  
صورة اليوم
قطع قماشية مستعملة بروح عصرية
التالي
قطع قماشية مستعملة بروح عصرية
وجه اليوم
د. "أحمد شعراوي": الموسيقا والناس زادي في الإعلام
التالي
د.
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
أدب

"صبا قاسم".. يشتد بها الأزرق

الشعر رحلة صيد والشاعر صياد ماهر

سمر وعر

الأحد 21 كانون الأول 2014

دمشق القديمة

أبدعت بحروف كلماتها التي عشقت الطبيعة وسحر جمالها، روحها نصوص شعر غائمة، تستمد صورها من تجاعيد وجه أمها، إنها الشاعرة "صبا قاسم".

تكبير الصورة

مدونة وطن "eSyria" التقتها بتاريخ 16 تشرين الثاني 2014، فتحدثت بالقول: «بداياتي كانت كالهطول في أوائل آب، متقطع مزاجي ومفاجئ، زخاتُ مطر تبلل تراباً عطش ولم تشبعه، ما خطته روحي كان نصوصاً غائمة تشي بروح ملأى بالأفكار كسماء مكتظةٍ بمشاريع أفكار لم تجد فصلاً يحتويها، بدايتي سنوات مفروشة بجمر متقد، لا تكاد تصل لغتي لنص حتى أغادره بحثاً عن نارٍ أقوى تحوم حولها أفكاري، وأول ما كتبت:

"بحر والدني ع طرافو غفلاني

بحر وحروف السور

من مواجو خجلاني

بقلبو نهر وجبال

وصلا ومدينة غفياني

بقلبو نبي سهران

ومن موال جمرو

بيرجف الأذان

نسمة جبل ع كتف السما سهراني

ع شفاف الندى بتغط سكراني

بتقلو يا بحر

أنا متلك من البشر هرباني.."».

عن دور العائلة والبيئة المحيطة بتشجيع موهبتها الشعرية تقول: «أنا ابنة بيئتي بكل معنى الكلمة، بريّة إلى حد ما، دائماً كانت السماء، ديوان شعر كبيراً، الرعد موسيقا، واللمع غمزة القصائد، المطر دموع العشاق، الشمس ما بين السطور، الأخضر تشابيه صريحة، والشجر استعارات الأرض، الوحل والطين جناس وطباق، العصافير والفراشات حركات التنوين والنصب، والجر رائحة التراب، كان للراديو تأثير كبير في التسعينيات، حيث بدأت أشعر بانفجار وعي بداخلي، كنت أسمع الشعر من إذاعة لندن ومونت كارلو فأسجل الشعر على شريط كاسيت ثم أعيد كتابته على دفاتري الخاصة، وأول قصيدة قرأتها على الهواء مباشرة مع برامج الإعلامي الأستاذ "فايز مقدسي"».

وعن أنواع الشعر الذي تكتبه وأسلوبها تقول: «أكتب أفكاراً، أنا مع الفكرة والصورة الشعرية الجميلة التي تحرر النص من أية قيود ومساطر مُسبقة، في الهواء الطلق تتمايل الأفكار أكثر مما تقدمه لها القوالب الجاهزة، لذلك أحب النص الشعري المفتوح كالنهر يجري بلا معوقات، على عكس مياه السدود المرسومة بالمسطرة والزوايا الهندسية القائمة والحادة، أستمد صوري من تجاعيد وجه أمي، ومن أعماقي المطابقة للطبيعة حولي، تناقضات مثالية، وقوس قزح لا يتشكل إلا بعد البكاء "المطر"، أستمدها من بكائي الشديد على ميت لا أعرفه، من وجودي فجأة في مقدمة حاملي نعش يسير في الشارع، من الزحمة الكبيرة في سوق الخضار، أو شارع هنانو ما قبل العيد، من زقزقة عصفور دوري جائع يتسلل إلى جوار سرير طفلة لم تتجاوز العاشرة فتطعمه، ثم تعاود حلمها لكن ذاكرتها لا تزال تحمل صوته على كتفها وهي تكتب الآن، أستمده من مطر يهطل في "دمشق" فأحمل المظلة في "اللاذقية"».

عن تعريفها للشعر ومتى يصبح الشاعر مبدعاً، وبمن تأثرت من الشعراء، تقول: «الشعر رحلة صيد، والشاعر صياد ماهر، والقصائد طيور، وصور تتجول في مساء
تكبير الصورة
خلال إحدى مشاركاتها
حياتنا، الشعر هندسة، بناء، خلق، تكوين لعوالم جديدة وسماوات بعدد ما تعرج أفكارنا بمخيلتنا، تأثرت بالكلمة الجميلة التي تغمز بطرف خفي من صورة شعرية، أو استعارة نقلت لي مكامن الجمال في أي كتاب، قرأت التاريخ والفلسفة والدين والشعر والرواية والبحث فتأثرت بها جميعاً، أصدرت ديواني "يشتد بي الأزرق"، تضمن أزرق غرز أصابعه في سمائي فانسال جسده في حبري، نشاطاتي ومشاركاتي قليلة، لدي ديوان قيد الطبع وأعمال أخرى».

وفي ردها على سؤال إن كان هناك أدب ذكوري وأدب أنثوي، قالت: «لست مع هذا التصنيف، هناك أدب يرتقي بالفكر والروح إلى مستويات عالية، هناك أدب لا يستحق هذا الاسم، كل إبداع يستطيع سبر أغوار النفس البشرية، ورسم أجمل الصور التي تسلب أنفاس القارئ وتدهشه يكون هو الأدب بصرف النظر إن كان كاتبه أنثى أم ذكراً، لأن هذا التصنيف يقلل من شأن كل منهما».

وحول رأيها بالملتقيات الأدبية وما تقدمه للشباب من فائدة تقول: «ملتقيات مهمة، وفرصة لتبادل الأفكار والإبداع بين الشعراء الكتاب وخصوصاً في الوضع الذي تمر به "سورية"، أصبحت هذه الملتقيات متنفساً لكل مبدع لمشاركة أفكاره وهمومه، شاركت بأحدها، فقدمت لي رائحة البيوت العتيقة في "دمشق" وحميمية الأزقة في أبوابها المشرعة للحب والشعر».

أما عن الرسالة التي ترغب بإيصالها من خلال أدبها وكتاباتها، فتقول: «تتلخص رسالتي بتصوير الجمال الذي نسكن فيه ويسكن فينا من خلال الحب، الحب هو سفينة نجاة في زمن الحرب والموت، لا معنى لوجودنا في ازدحام الموت المحيط بنا إلا إذا كانت رسالته الحب والحب فقط».

عن أهمية الموهبة والدراسة الأكاديمية لنجاح الأديب تقول: «الدراسة الأكاديمية وحدها لا تؤدي إلى الإبداع، فهناك شهادات عليا كثيرة معلقة على الجدران، وربما تآكلت بفعل الزمن، والموهبة وحدها أيضاً لا تكفي، هناك موهوبون لم تغادرهم خربشات على أرصفة وجدران الأزقة، الموهبة الفنية قد تكون القابلية لتحويل الواقع إلى وهم جميل والجسد إلى روح، الموهبة قد تجعل من حالم يحاكي أمواج البحر، وهو جالس على شاطئ على الخريطة، لا بد من الموهبة مع دعمها أكاديمياً».

عنها الشاعرة "ليلى مقدسي" قالت: «شابة موهوبة، تمتلك روح الشاعرية وروح الإنسان والمحبة الوفية، إنسانة فيها الكثير، عندها هاجس القراءة والكتابة، أسلوبها وجداني مميز ببساطته، إنها الجمال بشعرها البسيط».

الشاعر "غدير إسماعيل" قال عنها: «تمتلك حضوراً لونياً يشتد بها كلما تأملت صفحة بيضاء، تكتب النثر وكأنها ترسم فتأخذ القارئ إلى أزرقها مبشراً نفسه بمغامرة شيقة، لا تتكئ على الموروث بل تبدع صورها من مستقبل قادم».

* يذكر أن الشاعرة "صبا قاسم" من مواليد 18 حزيران 1977.

من قصيدة "روح":

"روحي

صورة محارب قديم

خرقت الريح معالمها

ولم يبق منها

سوى

يد تحمل العلم

روحي

لغة جامعت الفضاء

فتدحرجت من صرف برقها

نيازك لك تؤنثها

تلك النيران المستعرة..".


"فيروز الفارس".. أعمال فنية بطابع شرقي
بأسلوبها المبتكر ودقة تصاميمها، استطاعت "فيروز الفارس" أن تحوّل شغفها وعشقها للفن إلى تحف حقيقية، فأبدعت دمى صغيرة تحمل روح الشرق، ومزجتها بحرفية عالية مع ما اكتسبته من ثقافات متنوعة، لتظهر للناس كأنها روح ناطقة.
اقرأ المزيد
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار دمشق وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من دمشق صور من دمشق شخصيات من دمشق
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2017