دمشق  
صورة اليوم
"يونس السيد".. رسالة إلى العالم في لوحات
التالي
وجه اليوم
"بدور أبو رشيد".. مثال المدرب الراقي
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
شباب وجامعات

طلابنا الأعزاء.. كل حيرة وأنتم بخير

زاوية رأي

لمى علي

الأربعاء 19 تموز 2017

المزة

أبواب الحيرة أمام الناجح في الشهادة الثانوية بفرعيها كثيرةٌ، والمرور منها إجباري وليس اختيارياً.

تكبير الصورة

فإن حصل الطالب على العلامات التي تخوّله دخول الفرع الذي يرغبه، قد تأتي رغبة الأهل الذين قد يجبروه على غير ما حلم به وما أراده، فتبدأ الحيرة بين رغبته وتحقيقها، وبين رغبة أهله الذين ينتصرون أغلب الأحيان في هذه المعركة.

وإن قُيّض للطالب الناجح الأمران معاً؛ أي العلامات المناسبة ودعم الأهل لاختيار الفرع الذي يريده، يأتي ضغط المجتمع والأقارب والمعارف لاختيار الفروع الأكثر "هيبة" بالنسبة لهم، فهل سيجرؤ طالب حصل على علامات كلية الطب أن يدخل كلية الأدب العربي مثلاً لأنه يحب اللغة؟ هذا القرار شبه مستحيل. فتبدأ حيرة من نوع آخر لا تقل صعوبتها عن سابقتها المذكورة آنفاً.

ولو أردنا تفصيل وذكر كل أنواع الحيرة التي يتعرض لها الطالب، فلن تكفينا هذه المساحة الصغيرة؛ لذا لا بد من الدخول إلى الجوهر والسبب، والابتعاد عن مناقشة النتائج.

السبب الأساسي لكل ما سبق هو نوع وأسلوب نظام التعليم في بلادنا، الذي يضع الطالب مرغماً أمام صفٍ واحد يحدد مستقبله وحياته، ويجعل من سنة واحدة ومنهاج واحد مفتاحاً لما تبقى من عمره، فإما أن يحصل على هذا المفتاح، أو أن يكتفي بإمضاء بقية حياته ينظر إلى زملائه الذين حصلوا على المفتاح السحري.

والغريب أننا نستورد الكثير من التجارب الغربية، إلا تجربة التعليم والتخصص في التعليم.

تتّبع المدارس الغربية أسلوب التخصص؛ أي تتم مراقبة علامات الطلاب في جميع المواد، وزيادة حصص المادة التي يتفوق فيها الطالب، من دون إغفال بقية المواد، لكن بنسبة أقل، فيركز الطالب على ما يبدع فيه، ويتخصص فيه، فيصبح كما يقال: يعرف شيئاً عن كل شيء، وكل شيء عن شيء.

فليس عليك لتستطيع أن تدرس أحد أنواع الهندسات، أن تحفظ كتابين أو ثلاثة كتب عن الفلسفة، وليس على المتفوّق في مادة الموسيقا فهم كتاب الرياضيات أو كتاب الجغرافية.

أضف إلى ذلك، أن أهالي الطلبة هناك لا يرون في كلية الطب أو الصيدلة أو الهندسة سقف العالم والعلم والحياة والتميّز.

وبالقليل من التفكير والتأمل، سنكتشف سبب تفوقهم في كثير من المجالات: إنه التخصص الذي يلغي ويغلق كل أبواب الحيرة التي يتعرض لها طلابنا، والذي بالضرورة سينتج –أي التخصص– رياضياً متفوقاً، وموسيقياً متفوقاً، وطبيباً متفوقاً، ومهندساً متفوقاً، ومع كل هذا التفوق ستكون النتيجة الحتمية بلداً متفوقاً ومنتجاً بكل ما للكلمة من معنى.

ومع ذلك، لا ننكر التفوق الذي يحصلّه أغلب طلابنا رغم كل أنواع الحيرة التي يواجهونها، وكل حيرة وهم بخير.


"لمياء عاصي".. الشغف بالمعرفة المعلوماتية والاقتصادية
كانت إرادتها القوية، والتّصميم على تحقيق طموحها، حافزها على العمل بجدّ ونشاط، فارتقت بسلم النّجاح من بدايته ليصل بها إلى "ماليزيا" حيث القارة الآسيوية، ثم أخذت دورها في العمل بتنمية الاقتصاد وتطويره.
اقرأ المزيد
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار دمشق وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من دمشق صور من دمشق شخصيات من دمشق
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2017