دمشق  
صورة اليوم
معرض خيري للأشغال اليدوية لأعياد الميلاد
التالي
معرض خيري للأشغال اليدوية لأعياد الميلاد
وجه اليوم
"خالدة الخضراء".. نحو بناء قارئ أفضل
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
وجه من دمشق

"مصطفى عزو".. نقش التراث على الإكسسوار

ليلى علي

الجمعة 15 أيلول 2017

العفيف

بلمسة فنية معاصرة ممزوجة بعراقة التراث دمج "مصطفى عزو" الحداثة مع التراث بنقشها على قطع الإكسسوار، وتفرّد بمشروعه الخاص عن باقي أقرانه من أصحاب المهنة، فأصبح مصدر رزقه.

تكبير الصورة

مدونة وطن "eSyria" التقت الحرفي "مصطفى عزو" بتاريخ 24 آب 2017، ليحدثنا عن بدايته بمهنة نقش النحاس قائلاً: «أعدّ من الجيل الخامس ضمن عائلتي التي عملت بمهنة النقش على النحاس؛ حيث ورثت المهنة أبّاً عن جدّ منذ مئتي عام، وكان لها الفضل بنشرها في بعض الدول العربية، مثل: "المغرب"، و"لبنان"؛ فمنذ سنوات طفولتي المبكرة وعيت على ممارستها مع والدي وأعمامي، حيث يقوم والدي بتشكيل قطع النحاس بينما أتكفل أنا بنقشها برسومات وخطوط تحمل الطابع الشرقي؛ وهذا يتطلب الكثير من الصبر؛ لكونك تتعامل مع معدن صلب يجب أن تخلق به إحساساً وروحاً؛ وهذا لا يأتي إلا من حبك لعملك وإيمانك بما تقوم به».

وحول عمله بمجال نقش الإكسسوار، يضيف قائلاً: «بطبعي أحب التراث الذي يشغل قسماً كبيراً من ذاكرتي، لكنني دائم البحث عن أسلوب لإضافة الحداثة مع المحافظة على الطابع الشرقي، كانت البداية في "مصر"، حيث تمكنت أثناء عملي بمجال تزيين بدلات العرائس من نقل النقش على النحاس إلى النقش على قطع الإكسسوار التي تزين الفستان، وتمكنت من ترك بصمة بهذا المجال، حيث باتت الهوية التي تميز عملي في السوق، وبعد عودتي إلى البلد اقتنيت قطعة إكسسوار قمت بشرائها عن طريق الإنترنت، هنا راودتني فكرة
تكبير الصورة
بعض قطع الإكسسوار التي قام بتصميمها
دخول المهنة، لكن مع إضافة حرفة النقش عليها، حيث بدأت تعلمها على يد الحرفي "غابي خوري" الذي كان له الفضل بتعلمي هذه المهنة، ثم أكملت مع الحرفي "إيلي بونجا" الذي يعمل بصياغة الذهب، حيث أخذت منه الكثير من أسرار المهنة وعملنا معاً لسنوات عدة، لكنني أردت وضع لمسة تحمل بعض من التراث، فقمت بنقل النقش الذي كنت أمارسه من قطع النحاس إلى قطع الإكسسوار؛ وهذه سابقة باعتراف كبار الحرفيين العاملين بالمهنة، وكل ما أقوم به يدوي؛ فلا وجود للآلة ضمن عملي».

وعن مواضيع تصاميمه وطريقة إنجاز قطعه، يتابع: «معظم أعمالي من تصميمي؛ وهو ما ساعدني على ذلك امتلاكي موهبة الرسم، وأستخدم بذلك الزخرفة الإسلامية والخط "الديواني" لكونه يناسب أعمال كهذه، إضافة إلى استخدام الأحجار الكريمة والذهب والفضة، والقطعة التي أصممها تتضمن ما يقوم به كل من الصاغة والنحاسين، حيث أحضر المواد الأولية؛ وهي النحاس والأحجار الكريمة، وهي مواد خام من النحاس الأصفر والأحمر وغير مصنعة، أقوم ببردها بأدوات بسيطة، مثل: (الإزميل، والمبرد، والمنشار)؛ وهي أدوات بدائية يدوية بعيدة عن قوالب الصب والليزر التي يعمل بها الصاغة، وبعد أن يكون التصميم واضحاً في ذهني أنشئ القطعة التي قد تطول مدة إنجازها عدة أيام، وقد لا
تكبير الصورة
أسماء تم نقشها من النحاس وكتبت بالخط الديواني
يتجاوز حجمها بضع سنتيمترات أراعي بها رغبة الزبون والقدرة الشرائية لديه مع المحافظة على الطابع الشرقي الذي أعمل بإصرار لجعله عنواناً لكافة أعمالي».

وعن أهم مشاركاته ومشروعه الخاص، يردف قائلاً: «بما أن أعمالي تحمل بمجملها الطابع الشرقي، فقد تم اعتمادها من قبل المنتجين والمخرجين لتمويل الأفلام والمسرحيات التي تتكلم عن شخصيات تاريخية، مثل: "تيمور لنك"، و"هولاكو"، بالخوذ والدروع والسيوف، إضافة إلى قطع الإكسسوار التي لبسها أبطال المسرحيات، كما أصمّم على المشاركة الدورية بالمعارض والبازارات التي يقيمها نادي "الشرق"؛ وذلك لنشر الحرفة بين جيل الشباب؛ وهذا مشروعي حيث أعمل على نشرها وتعليمها للراغبين؛ وهو من أولوياتي».

"ليلى قنباز" مصممة إكسسوار، تحدثنا عن أعمال "عزو" قائلة: «ما يميز عمل "مصطفى عزو" أنه يدوي بالكامل؛ فلا وجود للآلة ضمن عمله؛ وهو ما يعطي قطع الإكسسوار لديه نظافة وتقنية بالعمل؛ ويعدّ قيمة مضافة لعمله؛ فأغلب القطع التي يقوم بتصميمها يُحمّلها رسالة ذات طابع شرقي مع المحافظة على بعض الأفكار المعاصرة من خلال حركات جمالية يبتدعها يراعي بها كافة الأذواق؛ وعمله أقرب إلى الإبداع منه إلى الحرفة؛ استطاع خلال مدة وجيزة أن يصنع لنفسه مساراً وبصمة تختلف عن باقي الحرفيين ويتفوق على نفسه ليكون له مشروعه الخاص».

بدوره
تكبير الصورة
لوحة تمثل الجامع الأموي المنقوش على النحاس
الحرفي "ايلي بونجا" يعمل بمجال صياغة الذهب، يقول: «تعرّفت "مصطفى" في بداية عمله، حيث تعلم مبادئ المهنة لدي، ما لفتني إصراره على تعلم المهنة ورغبته بالتميز؛ يمتلك نظرة حرفية وفنية جعلته يبدع تصاميم يقدمها بطريقة عصرية ممزوجة بطابع شرقي، حيث استفاد من عمله لسنوات عدة بمجال النقش على النحاس، وكل ذلك بطريقة يدوية؛ وهذه سابقة تسجل له».

يذكر أن "مصطفى عزو" من مواليد "دمشق"، عام 1987.


"بتول حمصي".. تصاميم غرافيكية بروح الخط العربي
بشغف كبير، وقدرة على تطوير الذات، استطاعت "بتول حمصي" أن تجمع بين الدراسة العلمية والموهبة الفنية، مكوّنةً أسلوبها الخاص في مجال التصميم الغرافيكي القائم على إدخال الخط العربي بطرائق وأشكال مبتكرة.
اقرأ المزيد
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار دمشق وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من دمشق صور من دمشق شخصيات من دمشق
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2017