دمشق  
صورة اليوم
"ثقافة حب".. نشر المحبة بالمنتجات المتنوعة
التالي
وجه اليوم
"نجاح سلوم".. تدخل الجامعة في الأربعين من عمرها
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
من المغترب

"بسام الحجلي".. ألوان وأفكار خارج السرب

ولاء عربي

الأحد 20 تشرين الثاني 2016

دبي

فنّانٌ مختلفٌ، اختار لنفسه التغريد خارج السرب والابتعاد عن المألوف، بحث أربعين عاماً في اللون والأفكار والقيم الإنسانية، كوّنت لديه مخزوناً غنياً بالثقة والجرأة والتمكّن، وظهرت جليّة في أعماله الفنية التي أوصلته إلى العالمية.

تكبير الصورة

"بسام الحجلي"؛ فنّان تشكيلي استثنائي رسم طريقه الخاص في الفنّ، انطلاقاً من إيمانه بأنّ الفنّ يحتاج إلى الشرف والأخلاق والصدق كي يصل.

مدونة وطن "eSyria" تواصلت مع الفنان "بسام الحجلي" المقيم في "دبي" بتاريخ 7 تشرين الثاني 2016، حيث تحدث في البداية عن رحلته مع الفن قائلاً: «ولدت في بلد الحضارة والتاريخ، ومصنع الإنسان "سورية"، عام 1974، وتحديداً في بلدة "جرمانا" بـ"ريف دمشق"، لكن جذوري تعود إلى قرية "سهوة الخضر" في محافظة "السويداء". بدأت الرحلة عندما بدأ ذلك الفنان يبحث عن الإنسان والذات البشرية، ويرسم الحياة ويراقص الحلم مع الأمل مع ضحكات الألوان، حتى تخرّجي في جامعة "دمشق" عام 1998، قسم الجرافيك، كلية الفنون الجميلة.

تابعت رحلة التمرد على واقعي الحزين حاملاً ألواني وحلمي الكبير، وسافرت إلى دولة "الإمارات"، وأسعدني فيها تنوع الجنسيات والأفكار، ودخلت عالم التصميم وتحويل أحلام الأفراد إلى واقع، وأصبحت أكوّن الفراغ وأزيّنه بالمادة والألوان، وكنت أضيف إلى كل عمل ديكوراً داخلياً عبارة عن لوحة من لوحاتي، أو جدار غريب نوعاً ما ليضيف تميّزاً إلى العمل وأشعر بعلاقتي مع المكان».

وتابع: «انتقلت إلى دولة "قطر"، وكنت أسمع قصصاً وحكايات عمّا يحدث في وطني "سورية"، تأثرت جداً بما يحصل وأثّر
تكبير الصورة
بسام الحجلي
ذلك في عملي الفني، صحوت بجوار لوحاتي البيضاء وفرشاتي وألواني، وانتقلت روحي في حلم فني تراقب المكان، وصرت أسرد قصتي لتلك اللوحة شاكياً وحدتي وشعوري بالقيد؛ ففتحت اللوحة أبوابها لي ودخلت عالم الصورة ولغة الإنسان والحياة، وأصبح الرسم عندي ثورة فنية ورحلة نقل لصور الجمال والهويّة وآلام الإنسان، وبدأت الواقعية السريالية الحديثة بعد أن تجاوزت المعزوفة البصرية ورحلة العزف مع اللون واللوحة، وقدمتها في معرضي الفردي في "قطر"، فكانت الواقعية السريالية الحديثة حركة تشكيلية تربط بين الحلم والواقع برسائل كونية متعلقة بعضها ببعض، وتعلق الإنسان بالهواء والماء والحلم والواقع».

وبشيء من التفصيل عن الواقعية السريالية في أعماله التي ظهرت جليّة في معرضه الأخير في "دبي"، أضاف: «أحاول الضبط بين الحلم والواقع من خلال الواقعية السريالية الحديثة، وهو خطي التشكيلي الجديد، أعمل على معرضي الأخير الذي حمل عنوان: "رسائل كونية" منذ عامين، قدمت من خلاله 72 عملاً، فمنذ بداية حياتي الفنية وأنا أفكر كيف أصل إلى مرحلة نقل حلمي، فكان هذا الشغف ونتيجة الثقافة والرؤية للعالم والتطور الفني التشكيلي حول العالم أن تبلور وأضحى واقعاً.

أظنّ أنّ من حقّنا أن نطرح ذاتنا وأفكارنا، ونتمرد على الواقع، فمن خلال الواقعية السريالية الحديثة التي أطرح
تكبير الصورة
السفر
فيها الحلم وأحوّله إلى واقع؛ أطرحه بعين الحالم؛ وهي علاقة تشكيلية جديدة بين المنطق واللا منطق، فكل لوحة هي حلم، ولكل لوحة تكنيك خاص بها، وتحمل اسماً وقضية تختلف عن الأخرى».

أما عن المشاركات في المعارض والملتقيات، فهي عديدة ومميزة، وأضاف: «في عام 2000 شاركت في معرض إبداعات 2000 في "الشارقة"، وتم اقتناء أعمالي في ذات العام من قبل دائرة الثقافة والإعلام، وفي عام 2008 قمت بأعمال في التصميم الداخلي وتماثيل ولوحات ومنحوتات خاصة بالديكور، وفي عام 2010 شاركت بمعرض الجالية السورية في "قطر" تحت عنوان: "إبداعات سورية"، وفي عام 2011 أقمت معرضاً في "آرت فير" بـ"قطر"، وحصلت على عضوية الجمعية القطرية للفنون التشكيلية عام 2012.

وفي عام 2013 أقمت معرض "المعزوفة البصرية" في "قطر"، وفي عام 2014 اقتنى البنك الدولي المركزي في "واشنطن" لوحة "معزوفة الطبيعة في أعماق الروح"، وفي عام 2014 تم تصنيفي كأهم الفنانين المجردين في العالم من قبل "آرت كالاكسي" للتصنيف العالمي للفنانين في "ألمانيا"، وفي عام 2005 شاركت في مهرجان الفن التشكيلي العربي في "دبي"، وعام 2016 "غاليري كيو، الولايات المتحدة الأميركية" عرضت لوحات بصورة دائمة، وفي عام 2016 الواقعية السريالية الحديثة عرضت في مرسم "مطر" في
تكبير الصورة
السيمفونية الطبيعية في أعماق روحي
"دبي"، وفي غاليري "كيو" في الولايات المتحدة الأميركية، "شيكاغو"».

"مها السباعي" مصممة جواهر، ومهتمة بالعمل الفني، تحدثت عن أعمال "بسام الحجلي" بالقول: «لنبدأ من معرضه الأخير؛ هو حقاً مبهر، طرق من خلال لوحاته عدة مدارس فنية، ومن غير المألوف أن تزور معرضاً لفنان واحد فيه أكثر من مدرسة فنية، نجد الانطباعية والسريالية والتجريدية، بأسلوب وطرح جديدين؛ وهذا ما أعطاه التميز. أنا متابعة دائمة لأعماله؛ فهي مميزة، وهو فنان استثنائي».


"همام تيناوي".. يبتكر قناعاً واقياً لحماية الوجه المصاب
وَظّف الطالب "همام تيناوي" خبرته بمجال التصميم -التي اكتسبها خلال دراسته في كلية "العمارة"- لتصميم قناع لحماية وجه اللاعبين المصابين بكسر في الأنف؛ لتخفيف معاناتهم بأقل تكلفة ممكنة، وجودة عالية.
اقرأ المزيد
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار دمشق وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من دمشق صور من دمشق شخصيات من دمشق
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2017