دمشق  
صورة اليوم
"رد الوفا بالوفا".. مطابخ شعبية تقدم وجبات رمضانية
التالي
وجه اليوم
"أحمد بلان".. القدرة على قراءة الأشخاص
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
أعمال

إذاعة صوت الشعب /31/ عاماً من العطاء المتواصل

وهيب مصطفى

السبت 20 حزيران 2009

احتفلت إذاعة صوت الشعب في يوم الاثنين 15/6/2009 بالذكرى /31/ لتأسيسها.

تكبير الصورة

موقع "eSyria" زار مبنى الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون والتقى الإعلامية "فيوليت بشور" مديرة البرامج في إذاعة صوت الشعب وكان لنا معها الحوار التالي:

* بدأت إذاعة صوت الشعب إرسالها في 15/6/1978، بماذا تميزت هذه الإذاعة خلال السنوات الأولى من تأسيسها؟

** لقد ارتأت الحكومة في ذلك الوقت إحداث إذاعة محلية بساعات إرسال قصيرة لتخصص للمنظمات والمحافظات ضمن عدد ساعات بث قليلة (4 ساعات صباحاً من 6–10)

(4 ساعات مساءً من 5-9)

وبالتالي كان هذا الانقطاع في البث يعد عاملاً سلبياً بالنسبة لمتابعة برامجها، لكن مع قلة الإذاعات في ذلك الوقت، فقد كانت مسموعة على الرغم من قلة برامج الهواء فيها آنذاك.

* المنافسة هي سيد الموقف، أين تجد إذاعة صوت الشعب نفسها في ظل زحمة الإذاعات الخاصة؟

** إذاعة صوت الشعب لديها ما يميزها بالتأكيد، فأولاً إذاعة حكومية رسمية، إذاً الهدف الأول من وجودها الحرص على مصلحة المواطن، وطرح كل ما هو مفيد له بعيداً عن المصلحة الخاصة والتجارة وهدف الربح، وهذا ما يميزنا كإذاعة رسمية عن الإذاعات التجارية التي كثرت هذه الأيام.

* إذاعة صوت الشعب خطت خطوات متقدمة في السنوات الأخيرة في نوعية البرامج، إلى أي حد تم توفير مستلزمات نجاح هذه البرامج؟.. وهل هناك برامج جديدة سيتم إطلاقها قريباً؟

** كما نجد التطور في كل شيء، يجب أن نجده أيضاً على صعيد الإذاعات،
تكبير الصورة
الإعلامية فيوليت بشور
ولا يمكن لشيء أن يقف مكانه، وإذاعة صوت الشعب كذلك عبر الإدارات المتعاقبة كان هناك لمسات لكل إدارة تأتي، تحاول تطوير الإذاعة بما تراه مناسباً، فقبل كل شيء تم تمديد الإرسال ووصله ليصبح من السادسة صباحاً وحتى السادسة مساءً، وذلك منذ أواخر الثمانينيات، ثم تم الالتفات لتطوير برامجها بحيث ضمت بالإضافة لبرامج المنظمات والمحافظات برامج أخرى ثقافية ومنوعة واجتماعية وسياسية.. الخ.

أما بالنسبة لمقومات النجاح فقد كان لدينا مشكلة البث الذي كان يغطي نسبة قليلة من سورية لاتتجاوز الخمسين بالمئة، أما الآن فقد زادت نسبته لتصل إلى 80 بالمئة.

وبالنسبة للبرامج الجديدة، فكل دورة برامجية يكون فيها برامج جديدة ومتنوعة نحاول من خلالها إرضاء أذواق المستمعين، وقد أعلنا عن دورة شهر رمضان وهي دورة برامجية مكثفة ومتنوعة تناسب الشهر الكريم.

* رغم توليك مديرة البرامج في إذاعة صوت الشعب ما زلت إلى الآن تقدمين بعض البرامج... لماذا؟

** أنا أساساً مذيعة منذ ما يزيد عن 25 عاماً، ولا أستطيع التخلي عن مهنتي مقابل أي مغريات، وعلى الرغم من انشغالي الكبير بهموم الإدارة والعمل الكثيف، إلا أنني أبحث دائماً عن متنفس، وهو وراء الميكرفون من خلال برنامج أسبوعي يطرح قضايا المواطنين على المسؤولين على الهواء مباشرة، وهو بعنوان "بين المواطن والمسؤول"، وبرنامج آخر أيضاً أسبوعي هو برنامج مسابقات "شارك واربح".

* برأيك متى كانت النقلة الكبرى في تطور
تكبير الصورة
استديو الإذاعة
إذاعة صوت الشعب؟

** برأيي النقلة النوعية كانت في مسألتين مهمتين الأولى ضم وتمديد الإرسال ليصبح متصلاً من السادسة وحتى السادسة لأن انقطاع البث عدداً من الساعات ثم العودة إليه، كان يسيء للإذاعة، أما الثانية كان في التطور الذي حصل خلال السنوات العشرين الماضية بشكل مستمر في الجوانب الإذاعية المتعددة، سواء في تحديث أجهزة الصوت، أو أجهزة البث، والإرسال الإذاعي، وحتى في مضمون البرامج المتنوعة التي تقدمها.

* إلى أي مدى تشعرين بأن هناك علاقة وثيقة تربط إذاعة صوت الشعب بجمهورها؟

** إذاعة صوت الشعب علاقتها بالجمهور قوية جداً، لأنه قبل كل دورة برامجية تقوم باستخراج أذواق المستمعين من خلال برامج على الهواء مباشرة وبالتالي نقر برامج يطلبها المستمعون وصدقني إن مستمعي إذاعة صوت الشعب مخلصون لها، ومنهم من يتصل بنا الآن وهو كان من المستمعين الدائمين قبل عشرين سنة عندما كنت أعمل بها كمذيعة، إذاً علاقتنا جيدة مع المستمع وخاصة أننا نحرص دائماً على مصلحة المستمع وحل مشكلاته.

* لماذا لا تحظى الإذاعة بالاهتمام الذي يحظى به التلفزيون؟

** لا شك أن للصورة سحرها وكثرة المحطات التلفزيونية أخذت المستمع لفترة معينة، لكن لا ننسى أن للإذاعة مستمعيها وهو المستمع المتذوق للمادة الإذاعية الذي يعرف ويفهم ويستمتع بما يسمع، بالإضافة إلى سهولة الاستماع إلى الإذاعة وصعوبة مشاهدة التلفزيون، إلا في وقت وظرف معين، فأنت تستطيع أن تستمع
إلى الإذاعة حتى وأنت تقود سيارتك أو تقوم بأي عمل آخر، لكن التلفزيون يحتاج إلى تفرغ كامل وهذه نقطة لصالح الإذاعة.

* ما هو دور الإذاعة اليوم؟

** دور الإذاعة كبير جداً وفاعل جداً إذا ما كان المعنيون يعرفون كيف يوجهون برامجها وكيف تكون مؤثرة، فيمكن أن تكون تربوية، توجيهية، تثقيفية، إخبارية.. الخ

وبنفس الوقت يمكن أن تكون مخربة ومؤثرة بشكل سلبي في نفوس وعقول المستمعين حسب المادة التي تبثها، فتخيل كم دور الإذاعة مهم على الرغم من كل ما يقال عن تراجع دور الإذاعة في هذا الوقت.


حكاية مغترب... الانتماء إلى الجذور في إطار الإبداع والتميز الإنساني
حكاية مغترب... الانتماء إلى الجذور في إطار الإبداع والتميز الإنساني
يشعر المغترب السوري "د. باسل سليمان" بأن المغترب هو السفير الحقيقي لبلده حضارة وثقافة وقيماً، في بلدان الاغتراب.
اقرأ المزيد
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار دمشق وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من دمشق صور من دمشق شخصيات من دمشق
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2014