حلب  
صورة اليوم
لاعبو "القنيطرة" في الأولمبياد الثالث للناشئين
التالي
لاعبو
وجه اليوم
"فؤاد أزمرلي": قُربي من المجتمع سرّ نجاحي
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
أدب

"رنا العسلي".. رسائل نثرية بروح أنثوية

رامه الشويكي

السبت 18 آذار 2017

مركز المدينة

بدافع كبير لتحقيق الذات، وموهبة شعرية ممزوجة بإحساسٍ راقٍ، استطاعت الكاتبة "رنا العسلي" أن ترسم ملامح خاصة لكلماتها، تعبر بها عن نفسها كأنثى.

تكبير الصورة

مدونة وطن "eSyria" التقت الكاتبة "رنا العسلي" بتاريخ 15 آذار 2017، فتحدثت عن رحلتها مع القلم ومؤلفاتها، فقالت: «بداياتي كانت في الثانية عشرة من العمر، طفلة صغيرة تكتب قصص أطفال قصيرة، وتنشر مشاركات في صحيفتي "المسيرة" و"تشرين"، ومع مرور الوقت انتقلت إلى النثر، وأول ديوان نثري صدر لي منذ ثلاث سنوات بعنوان: "رسائل لم يقرأها آدم"، جمعت فيه نصوصي القديمة، وامتاز بالشفافية والبساطة، وديوان آخر صدر في 2016 بعنوان: "على شفاه الوجد"، وهو عبارة عن مجموعة من النصوص النثرية التي تتناول موضوعات متنوعة، منها: الحب، الأمل، المحيط الاجتماعي، من خلال دعوة دائمة للتمسك بمشاعرنا الصادقة، وقيمنا الإنسانية. أركز على الأنثى لأنها طاقة متجددة، وحالة مستكينة من الحلم والأمل والحب، متخفية خلف إحساسها، ولا تملك الجرأة للظهور كما تحب، بسبب نظرة المجتمع الشرقية إليها، وبرأيي النثر هو حاجة تفريغ، وملامح تحدد صاحبها بطريقة معينة، ولاسيما عندما يكون الدافع الوحيد للكتابة نفسي، ومعنوي». تتابع: «أعتمد في أسلوبي الوضوح، والصور البسيطة المكثفة أحياناً، والمرتبطة بفكرة معينة. أما فيما يتعلق بكتابة
تكبير الصورة
ديوان "رسائل لم يقرأها آدم"
السيناريو، لدي مسلسل اجتماعي درامي بعنوان: "سنين المخاض" لم يعرض بعد، وآخر باللهجة الحلبية المحكية لا يزال قيد الإنجاز، وأهدف من وراء كتاباتي في الدراما إلى إيصال فكرة توعوية معينة، من خلال عرض المشكلات الاجتماعية والنفسية والاقتصادية المحيطة بنا أمام أكبر عدد من المشاهدين، لأنها من أكثر الفنون الأدبية متابعة، كما أحاول دوماً متابعة ما يكتب، وكل حرف أقرؤه يترك في نفسي وإحساسي أثراً يعدّ مثلاً لي في الكتابة، وأسافر مع إيقاعه إلى مكان آخر سواء شعرت بالحزن أو بالمتعة، بصرف النظر من يكون كاتبه».

وعن الصعوبات التي تواجهها وطموحاتها المستقبلية، تقول: «أنا امرأة توقفت عن النشاط الأدبي لمدة أربعة عشر عاماً، تفرغت فيها لتربية أولادي بكل قناعة وحب، وبعد أن وضعتهم على الطريق الذي أحب اجتماعياً ونفسياً، أمسكت قلمي وورقتي من جديد، لكي أثبت لنفسي وللمحيط، أن الحياة لا تتوقف عند حدود أو فشل أو تراجع، وبعد أن تركت جامعتي من أجل العائلة في سن العشرين، وكنت أدرس كلية جغرافية، عدت إليها بإصرار ومتعة أكبر تعادل
تكبير الصورة
"على شفاه الوجد" نصوص نثرية
عمري آنذاك، وأدرس حالياً في كلية التربية سنة ثالثة "رياض أطفال"، واخترت هذا الفرع؛ لأن الاهتمام بالجيل الناشىء رسالة إنسانية نبيلة».

وتضيف: «على صعيد الكتابة واجهت صعوبات التلقي من المحيط؛ لأننا محاطون بشخصيات تنسى البدايات الأولى، وتشير بأصابع التهكم والغرور، والدليل أن مسلسلي لم يظهر بعد بسبب عبارة: (أول عمل لها)، وأطمح في كتاباتي إلى إثبات أنه لا حدود لإمكانات المرأة وطاقاتها، ولا أسعى إلى لقب شاعرة أو كاتبة، ويكفيني أن تلامس كلماتي القلوب، وأنتظر أن أتابع أعمالي أمام شاشة التلفاز مع عائلتي، وأسمع انتقاداتهم حولها».

الشاعر والناقد الفني "خليفة عموري"، يقول عنها: «"رنا" صوت شعري يشق دربه بثقة، لأنها تؤمن بأن الصدق هو الحالة الإبداعية الأولى والأخيرة في مملكة الكتابة، ونراها تأخذ البساطة، والانسيابية العفوية، مطلقة أفكارها كأنثى على قصائدها التي امتازت بسهولة المعنى الآخذ في عمق التجربة الحياتية عبر المتخيل الهادىء للفكرة، ومن "رسائل لم تصل لآدم" وصولاً إلى "على شفاه الوجد"؛ توضحت معالم التجربة الإبداعية إلى حدّ الاحتراف في نسج الصورة الشعرية، وخلق لغة
تكبير الصورة
"رنا العسلي" على المسرح
تتماشى مع إيقاع أفكارها الوجدانية والفكرية بقالب مستساغ بعيد عن التكلف والحذلقة المفتعلة، بل على عكس المألوف، ما زالت "رنا" تحافظ على بساطة اللغة كمفردة منسجمة مع الترصيعات البلاغية للغة بإطارها المفهوم والواضح».

الجدير بالذكر، أن الكاتبة "رنا العسلي" من مواليد "حلب"، عام 1978، شاركت بعدد من الأمسيات الشعرية والندوات الأدبية في المراكز الثقافية في "دمشق" وريفها.


"ريتا بصمه جيان".. أزياء تشرح الطب بقصات أنثوية
تعدّ الغيبوبة المرحلة المفصلية الرابطة ما بين الحياة والموت، فهناك أجسام قد تقاوم هذه الظاهرة، وبعضها تستسلم. وبغية شرح ما يعيشه الإنسان المقاوم لهذه الظاهرة أثناء مروره بها، قدمت الطالبة "ريتا بصمه جيان" عرض أزياء يشرح الظاهرة بالتفصيل عبر القصات والأقمشة.
اقرأ المزيد
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار حلب وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من حلب صور من حلب شخصيات من حلب
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2017